Aleteia
السبت 24 أكتوبر
روحانية

"ماذا ينفع مال الخيانة؟؟ "‎

BIBLE

Shutterstock

الخوري كامل يوسف كامل - تم النشر في 22/04/20

إنجيل القدّيس متّى ٢٨ / ١١ – ١٥

جَاءَ بَعْضُ الحُرَّاسِ إِلى المَدِيْنَة، وأَخْبَرُوا الأَحْبَارَ بِكُلِّ مَا حَدَث.فَٱجْتَمَعَ الأَحْبَارُ والشُّيُوخُ وتَشَاوَرُوا، ثُمَّ رَشَوا ٱلجُنُودَ بِمَبْلَغٍ كَبِيرٍ مِنَ الفِضَّة، قَائِلِين: «قُولُوا: إِنَّ تَلامِيذَهُ أَتَوا لَيْلاً وسَرَقُوه، ونَحْنُ نَائِمُون. وإِذَا سَمِعَ الوَالي بِالخَبَر، فَسَوْفَ نُرْضِيه، ونَجْعَلُكُم في أَمَان». فَأَخَذَ الجُنُودُ الفِضَّة، وفَعَلُوا كَمَا عَلَّمُوهُم. فَشَاعَ هذَا ٱلقَولُ عِنْدَ ٱليَهُودِ إِلى هذَا ٱليَوم.

التأمل: ” ماذا ينفع مال الخيانة؟؟ ”

هكذا يفعل الاحبار والشيوخ لتغطية عجزهم عن الحب الاعظم حتى الان، تراهم يلجأون إلى تدبير المؤامرات لقتل الابرياء، يختلقون الاكاذيب لتشويه الحقيقة، يدفعون الأموال لشراء شهادات الزور دعماً للباطل في وجه الحق ، هكذا ظنوا أنهم يستطيعون حجب نور القيامة عن الشعب السائر في الظلمة الذي أبصر نوراً عظيماً وتهلل فرحاً وخرج من عامة القبور المظلمة دون عودة إلى النواميس وكوابيس شريعة الحرف.

رشوا الجنود بمبلغ كبير من الفضة، فتخلوا عن شرفهم العسكري وباعوا مصداقيتهم بالفضة كمن يبيع الوطن تحت سطوة المال وإغراء الفضة والذهب، أليس من المستحيل على الناس عبادة ربين الله والمال؟! وما يصح على الجنود صحّ أيضاً على الوالي، الذي قبل الرشوة وساهم في انتشار الإشاعة وهو أن التلاميذ أتوا ليلاً وسرقوا يسوع!!!

ولكن ماذا ينفع التلاميذ سرقة جثة يسوع؟! لو أن المسيح مات على الصليب ولم يقم من بين الاموات لغرق التلاميذ في يأسهم وانتهى بهم الأمر إلى الموت والنسيان. لكن الحب أقوى من الموت ولا يمكن لأحد إطفاء بريقه…

‎ذهب قرويّ الى الصيدلية وتوجّه الى الصيدلي قائلاً “هل لديك مرهم للإسمنت؟” فضحك الصيدليّ ساخراً “نعم، يوجد. أتريد نوعيّة ممتازة أم عاديّة؟” قال القرويّ “أعطني النوعيّة الممتازة من فضلك”. الصيدليّ “لكنّها غالية الثمن.” وانفجر بالضحك.

‎القرويّ “إنّي عامل يومّ، علق الإسمنت في يدي، ولا أستطيع أن ألمس وجه ابنتي لأداعبها، فإذا كانت النوعيّة الجيّدة الغالية التي لديك، تزيل الإسمنت عن يدي، أعطني إيّاها وسأتدبّر ثمنها”.

‎تجمّدت الضحكات الساخرة على وجه الصيدليّ، الذي وجد نفسه حقيراً أمام محبّة القرويّ لابنته!

‎أمام محبة الرب لنا الذي روى قلوبنا بدمه ماذا ينفع مال الخيانة؟ كم من الوقت تدوم؟ هل يمكن لأي رشوة مهما بلغت أن تحجب نور المسيح القائم والمنتصر على كل الأنانيات؟أي قوة في العالم تستطيع إيقاف تمتمات أم تصلي أمام المصلوب من أجل شفاء ابنها المريض؟ ماذاتنفع كل الحيل والحجج الواهية والخدع الخبيثة أمام رجلٍ خاشع عابد يضيء شمعة في مزارٍ بعيدٍ من أجل انطلاقة جديدة في الحياة ؟

‎هل يباع الحب بالفضة أو يشترى بالذهب؟ قد تحجب الغيوم نور الشمس لحينٍ لكنها لا تستطيع حجبها في كل الأحيان. هكذا فإن حب الرب لنا لا يمكن حجبه ولو بمال الدنيا.

‎نهار مبارك

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
الانجيل
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
Igreja em Pearl River tem altar profanado
أليتيا
كاهن وامرأتان يرتكبون أفعالًا مشينة على المذب...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
عون الكنيسة المتألمة
بيان مؤسسة عون الكنيسة المتألمة – كنيستان تحت...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً