Aleteia
السبت 24 أكتوبر
روحانية

دليل للصلاة يوم الخميس ٢٣ أبريل

By osobystist | Shutterstock

أليتيا - تم النشر في 22/04/20

–      أما نمط الاحتفال التالي، فيتطلب وجود شخصَين على الأقل.

–      من الممكن تنظيم هذا الاحتفال على مستوى العائلة أو بين الأصدقاء أو الجيران لكن مع احترام الشروط التي تفرضها السلطات الصحيّة وبالتالي من الواجب التأكد

ما إذا كان من الممكن دعوة الجيران والأصدقاء. وفي جميع الأحوال، إن كان ذلك ممكناً، من الواجب احترام إرشادات السلامة.

–      يتم وضع العدد المطلوب من الكراسي أمام ركن صلاة مع احترام مسافة السلامة أي متر بين كرسي وأخرى.

–      نضع في خلفيّة الركن صليباً أو مصلوباً.

–      نُضيء شمعة أو أكثر ولا ننسى أن نُطفئها عند الانتهاء من الصلاة.

–      يمكن، في حال توافر ذلك، قطف بعض الورود فوجودها مُعبر عن فرح الفصح.

–      نُعيّّن شخصاً لقيادة الصلاة (بحسب الأولويّة المعطاة أولاً لشماس بعده لعلماني ملتزم، رب أو ربة العائلة…)

–      يُدير هذا الشخص الصلاة ويقرر مدّة فترات الصمت.

–      نُعيّن قارئ لتلاوة القراءات.

–      نُحضر مسبقاً الصلوات ونُعيّن الشخص الذي سيتلوها.

–      من الممكن أيضاً تحضير ترانيم مناسبة.




إقرأ أيضاً
من مسلمة إلى مسيحيّة ملتزمة… ياسمين ريتا-ماريا بيضاوي: اكتشفت في المسيحيّة وجه الله الحقيقي وغُصْتُ في أعماق أبوّته!

الدعوة إلى الصلاة

 يا ربِّ افتَحْ شَفَتّيَّ.

 ليُخبرَ فَمي بتسبحتِكَ.

أنتيفونة:إنَّ الرَّبَّ قد قامَ حقًّا، هللويا.

المزمور ٩٩ (١٠٠)

فرح الصاعدين إلى الهيكل

الربّ يأمر المفتدين بالتغنّي بنشيد الظَفر (ق. أثناسيوس)

اِهتِفوا لِلرَّبِّ يا أَهلَ الأَرضِ جَميعًا †

اُعبُدوا الرَّبَّ بِالفرَح *

اُدخُلوا إِلى أَمامِه بِالتَّهْليل.

أنتيفونة:إنَّ الرَّبَّ قد قامَ حقًّا، هللويا.

اِعلَموا أَنَّ الرَّبَّ هو الله †

هو صَنَعَنا ونَحنُ لَهُ *

نَحنُ شَعبُهُ وغَنَمُ مَرْعاه.

أنتيفونة:إنَّ الرَّبَّ قد قامَ حقًّا، هللويا.

اُدخُلوا أَبْوابَهُ بِالشُّكْران †

ودِيارَهُ بِالتَّسْبيح *

اِحمَدُوهُ وبارِكوا اسْمَه.

أنتيفونة:إنَّ الرَّبَّ قد قامَ حقًّا، هللويا.

فَإنَّ الرَّبَّ صَالِحٌ وللأبدِ رَحمَتُهُ *

وإِلى جيلٍ فَجيلٍ أَمانَتُهُ.

أنتيفونة:إنَّ الرَّبَّ قد قامَ حقًّا، هللويا.

المَجْدُ لِلآبِ وَالابْنِ *

وَالرُّوحِ القُدُس

كَما كَانَ في البَدءِ والآنَ وَكُلَّ أوَانٍ *

وَإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين.

أنتيفونة:إنَّ الرَّبَّ قد قامَ حقًّا، هللويا.

فرض القراءة

(إذا تُليت الدعوة إلى الصلاة قبلًا يُتلى النشيد دون اللّهم بادر…).



 اللَّهُمّ  بَادِرْ إلى مَعونَتِي.

– 
يا رَبّ، أسْرِعْ إلى إغَاثَتِي.

المَجْدُ للآبِ وَالابْنِ، والرُّوحِ القُدُس

كَمَا كَانَ في البَدْءِ والآنَ وَكلَّ أوانٍ،

وإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين. هللويا.

النشيد سليمان الغزي شاعر القرنين العاشر والحادي عشر

يا قبرُ أينَ يسوعُ هل وَصَلوا إلى

مَا دبَّرتهُ بموتِهِ الحُكَّامُ؟

يا قبرُ هل بَلَغَ العُداةُ مُرادَهم

أم فاتَهم بحِسَابِهِم ما رامُوا؟

يا قبرُ قامَ الجِسمُ في لاهوتِهِ

أمْ فارَقَتْ أكفانَها الأجسامُ؟

يا قبرُ خَوَّلَكَ الإلهُ كرامةً

وَسَقاكَ مِن كأسِ الحياةِ غَمام

يا قبرُ نورُ اللهِ فيكَ مُشَعْشِعٌ

جُندُ السَّماءِ لمجدِهِ خُدَّامُ

يا قَبرُ إنَّكَ في القيامةِ شاهِدٌ

عَدْلٌ لأجلِكَ قامَتِ الأجسَام

أو:

من القرن الخامس Aurora lucis

فجرٌ جديدٌ قد بدا

مسيحُنا صدَّ العِدى

قد داسَ في القبر الرَّدى

مُكلّلاً تاج الظّفر

جندُ السما قد أنشدوا

قامَ المسيحُ الأمجدُ

للكونِ بُشرى ردِّدوا

إبليسُ ولّى واندَحر

القبرَ سدُّوا بالحجر

جُندًا أقاموا للسَّهَر

أمّا المَسيحُ فانتَصَرْ

سَلاسِلَ المَوتى كَسَرْ

رُعبُ شَديدٌ في الجحيم

وافاهُمُ الأمرُ العَظيم

قامَ المَسيحُ للنَّعيمْ

جُندُ السَّما تَروي الخَبَرْ

يا ربَّنا ابقَ دائما

فِصحًا يُنير العالَما

للخاطِئين راحِما

لشعبِكَ التاجَ الأَغَرْ

الحَمدُ للآبِ المَجيد

ولابنِهِ البِكرِ الوَحيد

والرُّوحِ مُحيينا الفَريد

ما حلّ فصحٌ أو غَبر. آمين

أنتيفونة ١: خَلِّصنا، يا ربُّ،

واسْمَكَ نَحمَدُ على الدّوام. هللويا.

المزمور ٤٣ (٤٤)

شدائد القوم

في ذلك كلّه فزنا فوزًا مبينًا،

بالذي أحبّنا (رومة ٨: ٣٧)

١

أَللَّهُمَّ، سمِعْنا بآذانِنا *

وحَدَّثَنا آباؤنا

بِالعَمَلِ الَّذي عَمِلتَه في أَيَّامِهِم *

في الأيَّامِ القَديمة، بِيَدِكَ أَنتَ

حَرَمتَ أُمَمًا ميراثَهم لِتَغرِسَهم *

وأَسأتَ إِلى شُعوبٍ لِتُوَسِّعَهم

إِذ لا بِسَيفِهم وَرِثوا الأَرضَ *

ولا ذِراعهم نَصَرَتهِم

بل يَمينُكَ وذِراعُكَ ونورُ وَجهِكَ *

لِأنكَ رَضيت عنهم

أَنتَ مَلِكي، يا إلهي *

فمُرْ بِاْنتِصاراتِ يَعْقوب

بِكَ نَدحَرُ مُضايِقينا *

وبِاْسمِكَ نَدوسُ القائِمينَ علَينا

فإنِّي لَستُ على قَوسي أَعتَمِد *

ولا بِسَيفي أَنتَصِر

بل أَنتَ الَّذي تَنصُرُنا على مُضايِقينا *

وتُخْزي مُبغِضينا

باللهِ هَلَّلْنا طَوالَ النَّهار *

واْسمَكَ نَحمَدُ على الدَّوام

المجد للآب والابن، *

والروح القدس

المَجْدُ لِلآبِ وَالابْنِ *

وَالرُّوحِ القُدُس

كَما كَانَ في البَدءِ والآنَ وَكُلَّ أوَانٍ *

وَإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين.

أنتيفونة ١: خَلِّصنا، يا ربُّ،

واسْمَكَ نَحمَدُ على الدّوام. هللويا.

أنتيفونة ٢: ارحمنا، يا ربّ، ارحمنا.

٢

لكِنَّكَ نَبَذتَنا وأَخزَيتَنا *

ولَمْ تَعُدْ تَخرُجُ وجُيوشَنا

تَرُدُّنا مِن وَجهِ المُضايِقِ على أَعْقابِنا *

ومُبغِضونا يسلِبونَ على هَواهُم

كالغَنَمِ مأكَلًا تُسلِمُنا *

وبَينَ الأمَمِ شتَّتَّنا

تَبيعُ شَعبَكَ بِلا مالٍ *

وفي ثَمَنِهم لَم تَربَحْ

تَجعَلُنا عارًا لِجيرانِنا *

هُزُؤًا وسُخرِيَّةً لِمَن حَولَنا

تَجعَلُنا مَثَلاً في الأمَم *

هَزَّ رُؤوسٍ في الشُّعوب

عاري طولَ النَّهارِ أَمامي *

والخَجَلُ يُغَطِّي وَجْهي

مِن صَوتِ الشَّاتِمِ والمُجَدِّف *

ومِن وَجهِ العَدُوِّ والمُنتَقِم

المَجْدُ لِلآبِ وَالابْنِ *

وَالرُّوحِ القُدُس

كَما كَانَ في البَدءِ والآنَ وَكُلَّ أوَانٍ *

وَإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين.

أنتيفونة ٢: ارحمنا، يا ربّ، ارحمنا.

أنتيفونة ٣: هلمَّ، يا ربُّ،

ومِنْ أجْلِ رَحْمَتِكَ افْتَدِنا. هللويا.

٣

هذا كلُه حَلَّ بِنا *

وما نَسيناكَ ولا نَقَضنا عَهدَكَ

لم تَرتَدَّ إِلى الوَراءَ قُلوبُنا *

ولا حادَت عن سَبيلِكَ خَطَواتُنا

ومع ذلِكَ ففي مَقَرِّ بَناتِ آوى حَطَّمْتَنا *

وبِالظُّلُماتِ لَفَفتَنا

لو نَسينا اسْمَ إِلهِنا *

وإِلى إِلهٍ غَريبٍ بَسَطْنا أَكُفَّنا

أَلم يَكُنِ اللهُ قد عَلِمَ بِذلِكَ *

وهُو العالِمُ بِخَفايا القُلوب؟

إِنَّنا مِن أَجلِكَ نُماتُ طَوالَ النَّهار *

ونُعَدُّ غَنَمًا لِلذَّبْح

قُمْ أَيُّها السَّيِّد، لماذا تَنامُ؟ *

إستَيقِظْ ولا تَنْبِذْ على الدَّوام

لماذا تَحجُبُ وَجهَكَ *

وتَنْسى بُؤسَنا وضيقَنا؟

فإِنَّ نُفوسَنا بِالتُّرابِ تَمرَّغَت *

وبُطونَنا بِالأرضِ لَصِقَت

فقُم لِنُصرَتِنا *

ومِن أجل رَحمَتِكَ افْتَدِنا

المَجْدُ لِلآبِ وَالابْنِ *

وَالرُّوحِ القُدُس

كَما كَانَ في البَدءِ والآنَ وَكُلَّ أوَانٍ *

وَإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين.

أنتيفونة ٣: هلمَّ، يا ربُّ،

ومِنْ أجْلِ رَحْمَتِكَ افْتَدِنا. هللويا.

  أقامَ اللهُ الربَّ ممجّدًا، هللويا.

 وأقامَنا بقدرتِه، هللويا.

القراءة الأولى

من سفر رؤيا القديس يوحنا ٣: ١- ٢٢

إلى كنائس سارديس وفِيلَدِلفِيَة واللاذقية

“وَإِلَى مَلاكِ الكَنِيسَةِ الَّتِي بِسَردِيس، اكتُبْ: إِلَيكَ مَا يَقُولُ صَاحِبُ أَروَاحِ اللهِ السَّبعَةِ وَالكَواكِبِ السَّبعَةِ: إِنِّي عَلِيمٌ بَأَعمَالِكَ. يُطلَقُ عَلَيكَ اسمٌ مَعنَاُه أَنَّكَ حَيٌّ، مَعَ أَنَّكَ مَيْتٌ. تَنَبَّهْ وَثَبِّتِ البَقِيَّةَ الَّتِي أَشرَفَتْ عَلَى المَوتِ. فَانِّي لَم أَجِدْ أَعمَالَكَ كَامِلَةً فِي عَينِ إِلَهِي. فَاذكُرْ مَا تَلَقَّيْتَ وَسَمِعْتَ وَاحفَظْهُ وَتُبْ. فَإِن لَم تَتَنَبَّهْ أَتَيْتُكَ كَالسَّارِقِ، لا تَدرِي فِي أَيَّةِ سَاعَةٍ أُبَاغِتُكَ. وَلَكِنَّ عِندَكَ بَعضَ النَّاسِ فِي سَردِيس لَم يُدَنِّسُوا ثِيَابَهُم، فَسَيُوَاكِبُونَنِي بِالمَلابِسِ البِيضِ، لأَنَّهُم أَهلٌ لِذَلِكَ.

فَالغَالِبُ سَيَلبَسُ هَكَذَا ثِيَابًا بِيضًا، وَلَن أَمحُوَ اسمَهُ مِن سِفرِ الحَيَاةِ، وَسَأَشهَدُ لاسمِهِ أَمَامَ أَبِي وَأَمَامَ مَلائِكَتِهِ. مَن كَانَ لَهُ أُذُنَانِ، فَلْيَسمَعْ مَا يَقُولُ الرُّوحُ لِلكَنَائِسِ.

“وَإِلَى مَلاكِ الكَنِيسَةِ الَّتِي بِفِيلَدِلفِيَة، اكتُبْ: إِلَيكَ مَا يَقُولُ القُدُّوسُ الحَقُّ، مَن عِندَهُ مِفتَاحُ دَاوُدَ، مَن يَفتَحُ فَلا أَحَدَ يُغلِقُ، وَيُغلِقُ فَلا أَحَدَ يَفتَحُ: إِنِّي عَلِيمٌ بِأَعمَالِكَ. هَا قَد جَعَلْتُ أَمَامَكَ بَابًا مَفتُوحًا مَا مِن أَحَدٍ يَستَطِيعُ إِغلاقَهُ، لأَنَّكَ عَلَى قِلَّةِ قُوَّتِكَ حَفِظْتَ كَلِمَتِي وَلَم تُنكِرِ اسمِي. هَا إِنِّي أُعطِيكَ أُنَاسًا مِن مَجمَعِ الشَّيطَانِ، يَقُولُونَ إِنَّهُم يَهودٌ، وَمَا هُم إِلاَّ كَذَّابُونَ. هَا إِنِّي أَجعَلُهُم يَأتُونَ وَيَسجُدُونَ عِندَ قَدَمَيْكَ وَيَعتَرِفُونَ بِأَنَّنِي أَحبَبْتُكَ. لَقَد حَفِظْتَ كَلِمَتِي بِثَبَاتٍ، فَسَأَحفَظُكَ أَنَا أَيضًا مِن سَاعَةِ المِحنَةِ الَّتِي ستَنقَضُّ عَلَى المَعمُورِ كُلِّهِ لِتَمتَحِنَ أَهلَ الأَرضِ. إِنِّي آتٍ عَلَى عَجَلٍ. فَتَمَسَّكْ بِمَا عِندَكَ لِئَلاَّ يَأخُذَ أَحَدٌ إِكلِيلَكَ.

وَالغَالِبُ سَأجعَلُهُ عَمُودًا فِي هَيكَلِ إِلَهِي، فَلَن يَخرُجَ مِنهُ بَعدَ الآنَ. وَأَنقُشُ فِيهِ اسمَ إِلَهِي وَاسمَ مَدِينَةِ أُورَشَلِيمَ الجَدِيدَةِ الَّتِي تَنـزِلُ مِنَ السَّمَاءِ مِن عِندِ إِلَهِي، وَسأَنقُشُ اسمِيَ الجَدِيدَ. مَن كَانَ لَهُ أُذُنَانِ، فَلْيَسمَعْ مَا يَقُولُ الرُّوحُ لِلكَنَائِسِ.

“وَإِلَى مَلاكِ الكَنِيسَةِ الَّتِي بَاللاَّذِقِيَّة، اكتُبْ: إِلَيكَ مَا يَقُولُ الأمِينُ، الشَّاهِدُ الأَمِينُ الصَّادِقُ، بَدءُ خَلِيقَةِ الله: إِنِّي عَلِيمٌ بِأَعمَالِكَ، فَلَسْتَ بَارِدًا وَلا حَارًّا. وَلَيتَكَ بَارِدٌ أَو حَارٌّ. أَمَّا وَأَنتَ فَاتِرٌ، لا حَارٌّ وَلا بَارِدٌ، فَسَأَتَقَيَّأُكَ مِن فَمِي. فِلأَنَّكَ تَقُولُ: أَنَا غَنِيٌّ وَقَدِ اغتَنَيْتُ فَمَا أَحتَاجُ إِلَى شَيءٍ، وَلأَنَّكَ لا تَعلَمُ أَنَّكَ شَقِيٌّ بَائِسٌ فَقِيرٌ أَعمَى عُريَان، أُشِيرُ عَلَيكَ أَن تَشتَرِيَ مِنِّي ذَهَبًا مُنَقًّى بِالنَّارِ لِتَغتَنِيَ، وَثِيَابًا بِيضًا لِتَلبَسَهَا، فَلا يَبدُوَ عَارُ عُريَتِكَ، وَإِثمِدًا تَكحَلُ بِهِ عَينَيْكَ لِيَعُودَ إِلَيكَ النَّظَرُ.

إِنِّي مَن أَحبَبْتُهُ أُوَبِّخُهُ وَأُؤَدِّبُهُ. فَكُنْ حَمِيًّا وَتُبْ. هَاءَنَذا وَاقِفٌ عَلَى البَابِ أَقرَعُهُ. فإَن سَمِعَ أَحَدٌ صَوتِي وَفَتَحَ البَابَ، دَخَلْتُ إِلَيهِ وَتَعَشَّيْتُ مَعَهُ وَتَعَشَّى مَعِي. وَالغَالِبُ سَأَهَبُ لَهُ أَن يَجلِسَ مَعِي عَلَى عَرشِي، كَمَا غَلَبْتُ أنَا أَيضًا فَجَلَسْتُ مَعَ أَبِي عَلَى عَرشِهِ.

مَن كَانَ لَه أُذُنَانِ، فَلْيَسمَعْ مَا يَقُولُ الرُّوحُ لِلكَنَائِسِ.

الردة  رؤيا ٣: ٢٠؛ ٢: ٧

 إن سَمِعَ أحَدٌ صَوتِي وَفَتَحَ البَابَ، دَخَلْتُ إلَيهِ وَتَعَشَّيْتُ مَعَهُ وَتَعَشَّى مَعِي، هللويا.

 الغَالِبُ سَأُطعِمُهُ مِن شَجَرَةِ الحَيَاةِ الَّتِي فِي فِردَوسِ الله.

 ودَخَلْتُ إلَيهِ وَتَعَشَّيْتُ مَعَهُ وَتَعَشَّى مَعِي، هللويا.

القراءة الثانية

من مؤلفات القدّيس جاودانسيوس (Gaudentius) الأسقف

(مجلد 2: CSEL 68، 30- 32)

مواهب العهد الجديد

إنّ الذَّبيحةَ السَّماويَّةَ التي وضعَها السيِّدُ المسيحُ هي هبةُ العهدِ الجديدِ المتوارَثَةُ جيلًا بعدَ جِيلٍ، وقد تركَها لنا، في الليلةِ التي أُسلِمَ فيها ليُصلَبَ، عُربُونًا لحضورِه بينَنا.

هي زادُنا على الطَّريق، بها نتغذَّى ونتشدَّدُ على دروبِ الحياةِ، إلى أن نصلَ إليه بعدَ خروجِنا من هذا الدَّهر. ولهذا كانَ الرَّبُّ نفسُه يقول: “إن لم تأكلوا جسدي وتشربوا دمي، فلن تكونَ فيكم الحياة” (ر. يوحنا ٦: ٥٣).

أرادَ أن تَبقَى نِعَمُه معنا. أرادَ أن تُـَقَّدَس بصورةٍ مستمرَّةٍ، بمثالِ آلامِه، النُّفوسُ التي فَدَاها بدمِه الثَّمين. لهذا أوصى تلاميذَه الأُمَناءَ، وقد جعلَهم أوّلَ كهنةٍ لكنيستِه، أن يقدِّموا للهِ من غيرِ انقطاعٍ أسرارَ الحياةِ الأبديّةِ، التي يجبُ أن يَحتفِلَ بها جميعُ الكهنةِ في كلِّ كنيسةٍ من كنائسِ العالم، إلى أن يأتِيَ الرَّبُّ من السَّماواتِ من جديد. وفي هذه الذَّبيحة، يُبقِي الكهنةُ أنفسُهم، وجميعُ المؤمنين، كلَّ يومٍ تحتَ أنظارِهم مثالَ آلامِ المسيح، ويَأخذونها بين أيديهم، ويتناولونها بفمِهم ويحفظونها في قلبِهم: هكذا يُبقُون ذكرى فدائِنا حيّةً لا تُمحَى.

ولأنَّ الخبزَ يتكوَّنُ من حبَّاتٍ عديدةٍ من الحنطةِ المطحونةِ والمحوَّلةِ بالماءِ إلى عجين، والمكمّلةِ بالنَّار، فهو صورةٌ حقيقيةٌ لجسدِ المسيح: فنحن نعلَمُ أنّ المسيحَ صنعَ من شعوبِ الجنسِ البشريِّ كلِّها جسدًا واحدًا كمّلَه بنارِ الرُّوحِ القُدُس.

وهو نفسُه وُلِدَ من الرُّوحِ القُدُس. وبما أنَّه كانَ يجبُ عليه أن يُتِمَّ كلَّ بِرٍّ، دخلَ في مياهِ المعموديّةِ ليُقدِّسَها، ثم خرجَ من الأردنّ ممتلئًا من الرُّوحِ القُدُسِ الذي حلَّ عليه بصورةِ حمامة، بحسبِ ما جاءَ في الإنجيلِ المقدَّس: “وَرَجَعَ يَسُوعُ مِن الأردُنِّ وَهُوَ مُمتَلِئٌ مِن الرُّوحِ القُدُسِ” (لوقا ٤: ١).

وكذلك الخمرةُ التي تتحوَّلُ إلى الدَّم، فإنّها تجُمَعُ من عناقيدَ كثيرةٍ من الكرمةِ التي غرسَها الرَّبُّ، ثم تُعصَرُ في مَعصرةِ الصَّليبِ، وتختمِرُ بقوّتِها الذَّاتيّةِ في آنيةٍ رَحْبةٍ هي قلوبُ المؤمنين الذين قَبِلُوها بورعٍ وإيمان.

تأمّلوا في ذبيحةِ الفصحِ الخلاصيِّ هذه، بعدَ أن نجَوْنا جميعًا من سلطانِ العبوديّةِ في مصر ومن طُغيَانِ الفرعون، تأمّلوا فيها بقلبٍ مؤمنٍ مملوءٍ بالشَّوق، فتتقدَّسَ أحشاؤنا الباطنة، بربِّنا يسوعَ المسيحِ الذي نؤمنُ بأنَّه حاضرٌ في أسرارِه الخلاصيّة، والتي تدومُ قدرتُها الفائقةُ كلَّ ثمنٍ، إلى دهرِ الدُّهور.

الردة  ٢٢: ١٩؛ يوحنا ٦: ٥٩

 أخَذَ يَسُوعُ خَبزًا، وَشَكَرَ وَكَسَرَ وَنَاوَلَهُم إيّاهُ وَقَال: هَذَا هُوَ جَسَدِي يُبذَلُ مِن أجلِكُم. اصنَعُوا هَذَا لِذِكرِي.

 هُوَذَا الخُبزُ الَّذِي نَزَلَ مِن السَّمَاءِ، مَن يَأكُلْ هَذَا الخُبزَ يَحيَ لِلأبَدِ.

 هَذَا هُوَ جَسَدِي يُبذَلُ مِن أجلِكُم. اصنَعُوا هَذَا لِذِكرِي.

الصلاة

أَيُّها الرَّبّ، إِلهَ الرَّحمة † اِجعَلْ ما أَمَدَّنا بهِ هذا الزَّمنُ الفِصحِيُّ مِن نِعمَةٍ وهِبات * يُثمِرُ في نُفوسِنا طَوالَ أَيَّامِ حَياتِنا بربنا يسوع المسيح ابنك * الإِله الحي المالك معك ومع الروح القدس † الى دهر الدهور.

تبارك الرب.

 الشكر لله

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
صلاةمن البيت
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
Igreja em Pearl River tem altar profanado
أليتيا
كاهن وامرأتان يرتكبون أفعالًا مشينة على المذب...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
عون الكنيسة المتألمة
بيان مؤسسة عون الكنيسة المتألمة – كنيستان تحت...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً