أليتيا

بعد المئات والمئات من المكالمات والرسائل، سيفعل الأساقفة ما طلبه الشعب

GRZEGORZ RYŚ
Michał Woźniak/EAST NEWS
مشاركة

أساقفة إيطاليا يكرسون إيطاليا لمريم

من المتوقع أن يكرس أساقفة إيطاليا البلاد الى حماية مريم يوم الجمعة الأوّل من أيار/مايو في مزار شمال إيطاليا وذلك بعد تلقيهم أكثر من ٣٠٠ رسالة تُطالب بذلك خلال فترة تفشي فيروس كورونا.

وقال رئيس مؤتمر الأساقفة في إيطاليا في رسالة عبر الفيديو، في ٢٠ أبريل، إنه تلقى “أكثر من ٣٠٠ رسالة، كلّها محبة وتعبد للعذراء مريم.”

وقال الكاردينال غوالتيرو باسيتي ان هذه الرسائل حملت تساؤلاً واحداً “لماذا لا نكرس بلدنا لقلب مريم الطاهر؟” كلّ اللذين يعانون بسبب الجائحة وجميع العاملين في المستشفيات واللذين يهتمون بالآخرين، لماذا لا نكرس الأمة كلّها لمريم؟”

وقال باسيتي ان على الرعيان توجيه القطيع لكن في أغلب الأحيان القطيع، أي الشعب المسيحي، هو من يقود رعاته، كما هي الحال فيما تقدم.”

ومن المتوقع أن يحصل التكريس مساء الأوّل من أيار/مايو في بازليك القديسة ماريا ديل فونتي في محافظة بيرغامو وهي من المناطق الأكثر تضرراً بسبب تفشي فيروس كورونا الذي حصد حتى اليوم ٢٤ ألف ضحيّة في ايطاليا.

واختير تاريخ الأوّل من مايو لأنه اليوم الأوّل من الشهر المريمي وأشار الأساقفة في البيان الى أن الكنيسة “تُسلم العذراء المرضى والعاملين في المجال الطبي والأطباء والعائلات والموتى.” وأشار البيان الى أن المزار اختير لأنه “مُحاط بمعاناة وألم تختبرهما أرض استُهدفت بقسوة جراء هذا الظرف الصحي الطارئ.”

وتجدر الإشارة الى ان هذا المزار بُني بعد ظهور مريمي في المكان في القرن الخامس عشر. ظهرت العذراء مريم على فلاحة شابة اسمها جيانيتا فارولي في حقل خارج مدينة كارافاجيو في ٢٦ مايو ١٤٣٢.

وطلبت العذراء في رسالتها التوبة عن الخطيئة والصوم أيام الجمعة. وأُطلق على العذراء اسم سيدة النبع إذ ظهر نبع ماء تحت الحجر الذي وقفت عليه العذراء وطبعت عليه بصمة رجلها.

وفي السنة نفسها، بُني أوّل مزار صغير في المكان. وبعد ١٠٠ سنة، في العام ١٥٧٥، طلب القديس شارل بوروميو، مطران ميلانو حينها، من مهندسين البدء بمسار طويل لتوسيع المزار ليأخذ الشكل الذي نعرفه اليوم.

مساعدة أليتيا تتطلب دقيقة

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً