Aleteia
السبت 24 أكتوبر
نمط حياة

تلوين الزجاج في فترة الحجر الصحي هواية مسيحية ترسّخ مفهوم الكنيسة المنزليّة

Katie Lyon

تيريزا شيفانتوس بربار - تم النشر في 21/04/20

كُثرت الظواهر الجميلة المُعبرة عن الإيمان والتمسك بالكنيسة خلال الأسابيع الماضيّة التي أمضاها المسيحيون في الحجر المنزلي. وانتشرت مؤخراً عبر وسائل التواصل الاجتماعي صور لزجاج أبواب أو نوافذ ملونة رائعة!

Katie Lyon

ففي زمن يلازم فيه الكاثوليك منازلهم، غير قادرين على المشاركة في القداس أو الصلاة في الكنائس التي يحبونها، يُعتبر تلوين الزجاج طريقة كفيلة بنقل الكنيسة الى المنزل وتعبير عن الكنيسة المنزليّة التي يُدعى جميع الكاثوليك الى ترسيخها في منازلهم. إنه تعبيرٌ عن فرح القيامة ومحبتنا للّه التي لن تُزيلها شدة. إنه تحدي للجائحة التي وعلى الرغم من كلّ ما تفرزه من مصائب لم تغلب ايماننا.

أجمل ما في الأمر هو انه من السهل جداً صناعة هذه اللوحات الزجاجيّة فنحن بحاجة فقط الى طلاء (أي نوع من الطلاء) وفرشاة. وتعطينا كاتي ليون، أم كاثوليكيّة أمريكيّة، التوجيهات اللازمة لتلوين الزجاج:

1-                اجمعوا ما تحتاجونه من أغراض: فراشي وطلاء وشريط لاصق لحماية إطار الباب أو النافذة. أوصي بطلاء الأكريليك لمرئيّة أكبر من الداخل والخارج. ويمكن استخدام الطلاء القابل للغسل إن كان الأطفال هم من سيعمل على تلوين الزجاج.

2-                ابحثوا عن الرسم أو الصورة على غوغل مثلاً لتحديد خطة الرسم.

3-                اختبروا الطلاء على الزجاج خلال فترة النهار لتتأكدوا من الألوان. يمكنكم إضافة المياه أن كنتم تستخدمون طلاء الأكريليك.

4-                من الضروري تنظيف الزجاج جيداً.

5-                من الضروري وضع شريط لاصق على إطار الباب أو النافذة.

6-                من الضروري تقسيم معالم الصورة بالشريط اللاصق.

7-                إن كنتم تعتمدون مجموعة من الألوان، استخدموا نقاط صغيرة كمؤشرات لأجزاء التصميم المختلفة.

8-                باشروا بالتلوين.

9-                لا تنسوا إزالة الشريط اللاصق ما أن يجف التلوين.

وتقول: “نحن مؤمنون ولا نعبد بأرواحنا وحسب بل في أجسادنا أيضاً. لا يستطيع الأطفال صغيري السن القراءة لكن يمكن نقل التعليم المسيحي إليهم من خلال الصور والفن والأعمال الفنيّة التي تناقلتها المسيحيّة خلال الألفي سنة الماضيّة. ويستمتع الأطفال كثيراً بهذا النشاط! “

Katie Lyon

ومن الممكن إضافة بعد إضافي للمشروع من خلال البحث عن رمزيّة الألوان الليتورجيّة وإدراج بعضها في تصميم الرسم الزجاجي.

وتُشير أغلب الأمهات اللواتي نفذن هذا النشاط في المنزل الى أنهن يسعين الى جعله تقليداً سنوياً حتى ولو ظهرت الفكرة نتيجة ظروف استثنائيّة.

“أردت نشاط أقوم به مع العائلة خلال فترة الحجر المنزلي لكنني أدركت انه نشاط مسلي جداً فتح باب النقاش مع الأولاد حول رمزيّة الألوان والرسومات.”

Katie Lyon

“يذكر هذا الباب بإيمان العائلة ويرسخ مفهوم الكنيسة المنزليّة في وقت نعيش فيه فعلاً ايماننا بصورة حصريّة في المنزل. انها طريقة أيضاً نعبر من خلالها عن أهميّة الأعياد بالنسبة لنا. فنحن مدعوون لنكون كاثوليك فعالين.”

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
كورونا
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
Igreja em Pearl River tem altar profanado
أليتيا
كاهن وامرأتان يرتكبون أفعالًا مشينة على المذب...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
عون الكنيسة المتألمة
بيان مؤسسة عون الكنيسة المتألمة – كنيستان تحت...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً