أليتيا

البابا يحذّر من ٣ أشياء خطيرة يعيشها المسيحيون منذ الجماعة الأولى وحتى يومنا، وهي بالفعل من الواقع!

Maundy Thursday
ALESSANDRO DI MEO / POOL / AFP
مشاركة

المال والغرور والثرثرة، ثلاثة تدمّر الجماعة!

في عظته الصباحية في بيت القديسة مارتا، يوم الثلاثاء ٢١ أبريل، حذّر البابا عن ثلاث أشياء تقسم الجماعة وتضعفهاـ ووحده الروح القدس قادر– إذا ما شرّعنا له أبواب قلبنا – أن يشفيها.

 

المال

القديس يعقوب في رسالته – قال البابا – دعا الجماعة المسيحية الأولى الى عدم التمييز والتفضيل. أمر يحل وبكل أسف حتى يومنا هذا.

“إذا دخل الى كنيستكم غني يلبس خواتم الذهب، تحلوه مباشرة الى الأمام وتعتنون به، اما الفقير فلا تأبهون له ويبقى في الخارج”! “الأغنياء تجلسونهم على الموائد، اما الفقراء فيقفون جانباً. ”

وأضاف قداسته: “المال يقسم، حب الما يقسم الجماعة، يقسم الكنيسة.

كم من المرات عبر التاريخ حصلت خلافات عقائدية في الكنيسة، ولكن وراء الكثير منها كان المال والسلطة. المال يقسم الجماعة، أم الفقر فهم أم الجماعة. الفقر هو الحائط الذي يحمي الجماعة.

“كم من العائلات انقسمت بسبب المال؟ بسبب الإرث؟ لدرجة أنهم لا يكلمون بعضهم أبداً”!؟

 

الغرور

الخطر الثاني الذي تحدث عنه البابا في انقسام الجماعات هو الغرور، الرغبة في الشعور بأننا أفضل من الآخرين، مذكراً بالغني الذي يصلي ويقول: “أشكرك أيها الرب لأنني لست مثل الآخرين…”. هذا الغرور – قال البابا – يتجلى في “حب الظهور، في العادات، في اللبس”.

وأضاف: “كم من الاحتفالات بالأسرار تتحول أمثلة عن الغرور؟ من ينظم الحفل الأكبر! من يلبس الفستان الأجمل!”

“الغرور – تابع – يقسم الجماعة”

 

الثرثرة والنميمة

ذكّر البابا أنها ليست المرة الأولى التي يحذّر فيها من الثرثرة، ولكن هذا هو الواقع. “إنها صنع الشيطان. يضعها فينا فنشعر بالرغبة في الحديث بالعاطل عن الآخرين”. “نبحث دائماً عن الطريقة لدحر الآخر وتحجيمه”.

 

وختم البابا طالباً من الرب ان يمنحنا الروح القدس القادر وحده على إنقاذنا من كل ذلك.

 

 

 

مساعدة أليتيا تتطلب دقيقة

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً