Aleteia
الإثنين 26 أكتوبر
قصص ملهمة

هواية فريدة من نوعها في الحجر المنزلي… ايليانا المعلوف: ترميم التماثيل القديمة يرمز إلى إعادة إحياء الأمل في زمن الكورونا

غيتا مارون - تم النشر في 18/04/20

عملي صلاة شكر للربّ ورسالة تشجيع كي لا نفقد الأمل مهما اشتدّت الصعاب

في زمن الكورونا الذي يحاول سرقة سلامنا الداخليّ، لا ينفكّ المؤمنون يبحثون عن الوسائل الناجعة التي تغذّي الروح، وتبثّ الأمل في القلوب المُتعبة.

ايليانا المعلوف، شابة لبنانيّة مؤمنة، وجدت طريقة مميّزة لتُحسن استثمار وقتها بما يصقل النفس، ويقودها إلى التأمل في أبعاد الحياة الروحيّة، فقرّرت ترميم التماثيل الدينيّة القديمة في وقت فراغها في الحجر المنزلي.

هكذا وُلدت فكرة ترميم التماثيل القديمة…

“انطلقت الفكرة، منذ سنتين تقريبًا، بعدما تعرّض تمثال قلب يسوع الذي زيّن بيتنا منذ طفولتنا للكسر، فقرّرتُ أن أرمّمه، وبدأت أبحث عبر اليوتيوب عن الطريقة الفضلى من أجل إعادته إلى حالته السابقة”، تخبر ايليانا.

“وجدتُ طريقة سهلة جدًا يمكننا استخدامها في المنزل، عبر إصلاح القطع المكسورة (لصقها وتغطية الفراغات)، واستخدمتُ مادة الأكريليك والورق واللاصق السريع، ونجحتُ في ترميم تمثال قلب يسوع.

ومن ثمّ، طلبت منّي زميلتي في العمل ترميم تمثال القديسة تريزيا الطفل يسوع، فاستجبتُ لطلبها، وأعدت ترميم تمثال مار الياس لمناسبة عيده في تموز الماضي”.

عملي صلاة شكر للربّ يسوع

وتتابع ايليانا: “في الحجر المنزلي الذي أجبرنا على ملازمة البيت، ولاسيّما في أسبوع الآلام، نغتني بالروحانيّات، فعدتُ إلى الاهتمام بترميم التماثيل القديمة، وقمتُ بترميم تمثال مار الياس الذي وقع أرضًا وتعرّضت يده للكسر.

يستغرق ترميم التمثال الصغير حوالي 3 ساعات في حين يحتاج التمثال الكبير إلى ما يُعادل 5 أو 6 ساعات”.

وتؤكد ايليانا لأليتيا أن الهدف ممّا تقوم به عدم رمي التماثيل لأننا نستطيع إعادة الحياة إلى الأشياء القديمة، ويرمز ترميمها إلى إعادة إحياء الأمل، فيشتعل في القلوب من جديد، مشيرة إلى أن عملها صلاة شكر للربّ ولاسيّما في زمن الصوم.

وشدّدت على أن الهدف الأساسي من هوايتها ألّا يفقد الإنسان الأمل مهما اشتدّت الصعاب، لافتة إلى أن من يؤمن بالله يصل إلى مُراده “لو كان لكم إيمان مثل حبّة خردل، لكنتم تقولون لهذا الجبل: انتقل من هنا إلى هناك، فينتقل، ولا يكون شيء غير ممكن لديكم” (مت 20:17).

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
من البيت
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
ST RITA ; CATHOLIC PRAYER
أليتيا
صلاة رائعة إلى القديسة ريتا
لويز ألميراس
وفاة شماس وأول حاكم منطقة من ذوي الاحتياجات ا...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً