Aleteia
الإثنين 26 أكتوبر
مواضيع عميقة

كيف باستطاعة يسوع أن يقلب الحزن فرحاً فوراً؟

CHRIST RISEN

Public Domain

فيليب كوسلوسكي - تم النشر في 14/04/20

نميل في حالات الحزن واليأس الى الاستسلام والرغبة في الخضوع أكثر فأكثر لليأس لكن قيامة المسيح تشجعنا على المثابرة والثقة باللّه لكي نستخرج من الحزن خير.

يُسلط ألونسو دي آندرادي في كتابه بعنوان “تأملات يوميّة في أسرار الإيمان المقدس” الضوء على مثابرة القديسة مريم المجدليّة وكيف كُفئت عليها.

فلنفكر كيف توافد القديسان بطرس ويوحنا والقديسة مريم المجدليّة الى القبر بحثاً عن المسيح وكيف رحل التلميذان لأنهما لم يجدا جسد الرب لكن مريم المجدليّة بقيّت عند الباب تبكي غيابه فاستحقت أن تراه حيّاً ومنتصراً بعد أن اعتقدت أنه ميت. ولنعرف انه لا يكفي البحث عن المسيح لكي نجده إلا إن بحثنا وثابرنا مثل المجدليّة علماً ان من يستحق التمتع بمجد قيامته هو من يبحث بإيمان حيّ ويتأمل بآلامه وموته تماماً مثل هذه التائبة الواقفة عند القبر.

بالإضافة الى ذلك، إن قصة لقاء مريم المجدليّة ويسوع عند القبر تُطمئننا ان باستطاعة اللّه أن يقلب فوراً حزننا الى سعادة.

فلنتأمل بفرح هذه القديسة عندما رأت حبيب نفسها قائم من بين الأموات بعد أن بكت عند قدمَيه لتجد الدواء لخطاياها… ولنتعلم منها ونسلم أنفسنا بثقة للرب الذي يعزينا في لحظاتنا الصعبة فنحصد مثلها الفرح أضعافاً إذ ستتحقق رغابتنا بطريقة أجمل مما كنا نتوقع.

إن كنت تعاني اليوم من صعوبة معيّنة، ثق في اللّه وفي محبته لك. قد لا يُعطيك الفرح اليوم لكن إن ثابرت في الإيمان، سيُحوّل هو حزنك الى فرح ما كنت لتتخيّله.

قد تبدو آفاق الحياة قاتمة لكن اللّه مُسيّطر: “فما كان إله أموات، بل إله أحياء” (لوقا ٢٠: ٣٨)

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
يسوع
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
ST RITA ; CATHOLIC PRAYER
أليتيا
صلاة رائعة إلى القديسة ريتا
لويز ألميراس
وفاة شماس وأول حاكم منطقة من ذوي الاحتياجات ا...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً