أليتيا

مجموعة دعم تتعهد تقديم ٥ مليون يورو لدعم الكهنة والراهبات الذين يخدمون أكثر الجماعات المتضررة من فيروس كورونا المُستجد

مشاركة
 

قررت المؤسسة الحبريّة الدوليّة، عون الكنيسة المتألمة، وهي مؤسسة في خدمة الكنيسة المُضطهدة والمتألمة في العالم كلّه، تقديم مبلغ ٥ ملايين يورو للكهنة والراهبات اللذين يخدمون أكثر الجماعات المتضررة من فيروس كورونا المُستجد.

Aid to the Church in Need

 

ففي وجه تفاقم الوضع الاجتماعي المُتردي في العالم كلّه، والناتج عن تفشي فيروس كورونا، تساعد هذه المبادرة الكهنة والراهبات الذين خسروا سبل تأمين احتياجاتهم الأساسيّة لكي يتمكنوا من الاستمرار في إتمام مهامهم الروحيّة والاجتماعيّة مثل الاحتفال بالأسرار وتعليم الإيمان والاهتمام بالمرضى والمُسنين ومساعدة الفقراء وزيارة السجناء. ومن شأن تمويل عون الكنيسة المتألمة أن يسمح بتحقيق عدد من المبادرات في الشرق الأدنى وأوروبا الوسطى والشرقيّة وأمريكا اللاتينيّة وآسيا وأفريقيا من خلال دعم عدد من المشاريع.

 

 

وقال توماس هين-غيلديرن، الرئيس التنفيذي لعون الكنيسة المتألمة انه “وفي حين نشعر بارتفاع حدّة المعاناة البشريّة المرتبطة بفيروس كورونا المُستجد في العالم كلّه، يزداد الطلب على الرعاية الاجتماعيّة والروحيّة بشكل تصاعدي. نوّد أن تساهم هذه المساعدة، التي باتت ممكنة بفضل المتبرعين، في تخفيف العبء عن الراهبات والكهنة الشجعان والذين هم في الصفوف الأماميّة، مقدمين محبة اللّه ورحمته الى إخواننا وأخواتنا المتألمين. اليوم وأكثر من أي وقت مضى، نور الرب ورجاءه ضروريَين.”

 

Aid to the Church in Need

 

وفي حين يواجه العالم كلّه الجائحة، بات عدد لا يُحصى من الجماعات في البلدان الناميّة – التي لا تملك أصلاً إلا موارد محدودة – أكثر هشاشة بسبب هذه الأزمة. هي تعوّل بأغلب الأحيان على الكنيسة المحليّة من أجل تقديم الخدمات الاجتماعيّة ومنها الخدمات الصحيّة.

 

Diocese of San Jose Nueva Ecija

 

وأضاف توماس هين-غيلديرن بالقول: “نتحد، بالصلاة، مع الكهنة والراهبات الشجعان والمندفعين الذين يبذلون ذواتهم دون تردد لخدمة أكثر الجماعات ضعفاً في العالم وجميع اللذين يعانون في العالم كلّه. إنها نقطة في بحر الاحتياجات الآنيّة والقادمة لكن الكنيسة تلعب دور روحي ورعوي مهم جداً للحياة اليوميّة للجماعات المسيحيّة الأكثر فقراً على الكوكب وعلينا بالمساهمة في تقويّة شبكة الأمان التي تقدمها. أوّد أن أعرب أعن امتناني الجزيل لكلّ اللذين يتبرعون لمؤسستنا اللذين يمدون اليد الى إخوانهم على الرغم من آلامهم وصعوباتهم. مبادراتهم جميلة تُبقي الإيمان حيّ فينا.”

 

Aid to the Church in Need
Aid to the Church in Need
ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً