Aleteia
الأربعاء 21 أكتوبر
نمط حياة

فيروس كورونا: لماذا يصلي الأرثوذكس للقديس خارالامبوس؟

COVID

Pascal Deloche / Godong | Ref:557

EDIFA - تم النشر في 13/04/20

من هو القديس خارالامبوس الذي يصلي له الأرثوذكس خلال الأوبئة؟

توفي أسقف مغنيسيا القديس خارالامبوس (89-202) عن عمر يناهز الـ113 عامًا شهيدًا لإيمانه بالمسيح، في عهد الإمبراطور سيبتيموس سيفيروس. يصلي له الأرثوذكس خلال الأوبئة جرّاء الكلمات الأخيرة التي قالها قبل موته.

منذ بداية الأزمة الصحية، وبعد رهبان جبل آثوس، الأرثوذكس مدعوون للصلاة في جميع أنحاء العالم للقديس خارالامبوس في أوقات الأوبئة. وكان أسقف مغنيسيا، في ثيساليا، والتي كانت جزءًا من الإمبراطورية الرومانية، يُبشّر بالإنجيل في القرن الثاني لسنوات عديدة. ولكن القديس الذي كان يبلغ من العمر 113 عامًا، تم اعتقاله عندما علم الوالي لوسيان والقائد العسكري لوسيوس بخبر الوعظ. وأمام المحكمة، اعترف بشجاعة بإيمانه بالمسيح، رافضًا تقديم الذبائح للأصنام وللآلهة المزيفة؛ فتم تعذيبه من دون رحمة. وقام الجلادون بتمزيق جسده بالكامل بخطافات حديدية وسلخوا جلده وهو على قيد الحياة. فبتواضع، قال القديس للجلادين: “أشكركم، إخوتي، على تمزيقكم جلد جسدي القديم وتجديدكم روحي للحياة الجديدة والأبدية”.

قوة كلمات القديس خارالامبوس الأخيرة

وبعد أن تم سوقه إلى الإمبراطور سيبتيموس سيفيروس، تعرّض القديس لشتى أنواع التعذيب الوحشي. حُكم عليه بالإعدام، ولدى نقله لمكان تنفيذ الحكم، صلّى لله من أجل ألا تعاني المنطقة التي يستريح فيها جُثمانه، من المجاعة أو المرض. وبعد الصلاة، التقط أنفاسه حتى قبل أن يقطع الجلادون رأسه.

يتم الاحتفال بعيده في 10 شباط. ويتم الاحتفاظ بجمجمته اليوم في دير القديس ستيفن ميتيورا في اليونان. أمّا ذخائره المقدسة، فتنتشر في العديد من الكنائس حول العالم. ومنذ زمن بعيد، يتم تبجيل هذا القديس بشكل خاص من قبل الشعب اليوناني ويتم الصلاة من أجله للتصدي للأوبئة.

إليكم صلاة قصيرة يمكنكم تلاوتها للقديس خارالامبوس أثناء وباء كورونا المُستجد:

فلننشد للقديس خارالامبوس، الشهيد المنتصر للمسيح،

والطبيب الرائع للروح والجسد.

أنت الذي تصب علينا سيل كبير من الشفاءات،

خلصنا من الآلام والأمراض والشرور،

إليك نلتجئ نحن الذين نهتف: ابتهج أيها الشهيد القديس خارالامبوس.

آمين.

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
فيروس كورونا
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
ماريا لوزانو
لبنان: "الراهبات في بيروت شهادة حيّة للمسيح ع...
Igreja em Pearl River tem altar profanado
أليتيا
كاهن وامرأتان يرتكبون أفعالًا مشينة على المذب...
أليتيا
خاص عبر "أليتيا العربيّة"… رسالة رجاء من القد...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
JACOB BARNETT
دولوريس ماسوت
قالوا انه لن يُجيد سوى ربط حذائه وها هو اليوم...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً