Aleteia
الثلاثاء 27 أكتوبر
روحانية

"إن معموديّتنا هي رمزٌ لعبورنا ولقيامتنا"

الخوري نسيم قسطون - تم النشر في 13/04/20

التأمّل بالرّسالة اليوميّة بصوت الخوري نسيم قسطون ليوم الثلاثاء من أسبوع الحواريّين في ١٤ نيسان ٢٠٢٠

الثلاثاء من أسبوع الحواريّين
هَلْ تَجْهَلُونَ أَنَّنَا نَحْنُ الَّذينَ تَعَمَّدْنَا جَميعًا في الـمَسِيحِ يَسُوع، في مَوْتِهِ قَدْ تَعَمَّدْنَا؟ إِذًا فَنَحْنُ بِالـمَعْمُودِيَّةِ دُفِنَّا مَعَهُ في الـمَوْت، حَتَّى كَمَا أُقِيمَ الـمَسِيحُ مِنْ بَيْنِ الأَمْوَاتِ لِمَجْدِ الآب، كَذلِكَ نَسْلُكُ نَحْنُ أَيْضًا في الـحَيَاةِ الـجَديدَة. فإِذَا صِرْنَا وَإِيَّاهُ وَاحِدًا في مَوْتٍ يُشْبِهُ مَوْتَهُ، هـكَذَا نَكُونُ أَيْضًا في قِيَامَةٍ تُشْبِهُ قِيَامَتَهُ. ونَحْنُ نَعْلَمُ أَنَّ إِنْسَانَنَا العَتيقَ قَدْ صُلِبَ مَعَهُ، لِكَي يُبْطَلَ جَسَدُ الـخَطِيئَة، فَلا نَبْقَى مِنْ بَعْدُ عَبيدًا لِلخَطيئَة؛ لأَنَّ مَنْ مَاتَ قَدْ تَحَرَّرَ مِنَ الـخَطِيئَة. فإِذَا مُتْنَا مَعَ الـمَسِيحِ نُؤْمِنُ أَنَّنَا سَنَحْيَا مَعَهُ. ونَحْنُ نَعْلَمُ أَنَّ الـمَسِيح، بَعْدَمَا أُقيمَ مِنْ بَيْنِ الأَمْوَات، لَنْ يَمُوتَ مِنْ بَعْد، ولَنْ يَتَسَلَّطَ عَلَيْهِ الـمَوْتُ أَبَدًا. فَهُوَ بِمَوْتِهِ مَاتَ عَنِ الـخَطِيئَةِ مَرَّةً وَاحِدَة، وَبِحَيَاتِهِ يَحْيَا لله. كَذلِكَ أَنْتُم أَيْضًا احْسَبُوا أَنْفُسَكُم أَمْوَاتًا عَنِ الـخَطِيئَة، أَحْيَاءً للهِ في الـمَسِيحِ يَسُوع.
قراءات النّهار: روما ٦:  ٣-١١ / يوحنا ٢١:  ١-١٤
التأمّل:
إن معموديّتنا هي رمزٌ لعبورنا ولقيامتنا، وهو ما ألمح إليه غبطة أبينا البطريرك الكاردينال مار بشارة بطرس الرّاعي في رسالة الصوم للعام ٢٠٢٠ وعنوانها: “الصوم جسرٌ بين الدنح والفصح” حين كتب قائلاً: “دنح المسيح يذكّرنا بمعموديّتنا من الماء والرّوح. ماء النعمة غسل خطيئتنا، والرّوح القدس أعطانا الحياة الجديدة. فبحسب رموز المعموديّة، النّزول في الماء موتٌ عن الخطيئة مع المسيح الّذي مات لفدائنا، والخروج من الماء قيامة مع المسيح الّذي بقيامته أقامنا لحياةٍ جديدة”.
هذا الشرح يوضح مدى أهميّة معموديّتنا ويدعونا، في زمن الفصح، لعيش النعم التي اكتسبناها منها!
الخوري نسيم قسطون – ١٤ نيسان ٢٠٢٠
ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
التأمّل بالرّسالة اليوميّة
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
لويز ألميراس
وفاة شماس وأول حاكم منطقة من ذوي الاحتياجات ا...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً