Aleteia
الثلاثاء 20 أكتوبر
قصص ملهمة

بالفيديو: بعد شفائه التام من كورونا... الأب فادي الشدياق لأليتيا: البشرى الأولى التي يذكّرنا بها يسوع: "لا تخافوا!"

غيتا مارون - تم النشر في 12/04/20

ما هي الرسالة التي يوجّهها أبونا فادي إلى مرضى الكورونا؟

“اذهب وقل له: شفاءً تُشفى” (2 مل 10:8)! نعم، اليوم، تمّت هذه الآية، ونال الشفاء!

إنّه الأب فادي الشدياق اليسوعي، الذي أصيب بفيروس كورونا، وشهد لحضور الربّ المعزّي والشافي والمقوّي في أصعب مراحل حياته، وأخبر أليتيا مسيرة مفعمة بالألم لكنها تنبض بالانتصارات والنعم، ها هو اليوم يبشّرنا بالخبر السار: نلتُ الشفاء التام!

وكان الأب فادي قد أكد ثقته بأن المسيح سيحوّل جراحه إلى نبع ماء حيّ، آملًا أن تجعله هذه الجراح خادمًا أفضل في كرم الربّ “متحسّسًا، ومتفهّمًا، ومتنبّهًا، ومشاركًا في آلام الآخرين”.

وقال لأليتيا: “الربّ حاضر معنا في كل حين، ويخفّف من حدّة آلامنا، ويرفعنا إلى قلبه القدّوس، ويفيض علينا بالتعزيات الروحيّة التي أشعر بذروتها عندما أحتفل بالذبيحة الإلهيّة… بعد تناول جسد المسيح ودمه، أشعر بسلام متين… إن هذه الجراح لا تبارح فؤادي، وستلازمني إلى الحياة الأبدية. أعيشها كما اختبرتها القديسة رفقا بالصلاة “مع آلامك يا يسوع.”

الربّ يدعونا إلى طرد الخوف من نفوسنا

وتوجّه الأب فادي عبر الفيديو إلى متابعي أليتيا بشهادة قياميّة نابضة بالحبّ، مؤكدًا أن البشرى الأولى التي يذكّرنا بها المسيح القائم من الموت وسط تخبّط العالم في الأزمة التي سبّبها فيروس كورونا هي الآتية: “لا تخافوا!”

وتابع: “إذا رأيتم مصابًا بفيروس كورونا، وتملّككم الخوف، ربما قد تأخذون مسافة منه، لكن لوّنوا خوفكم بالمحبّة لتقولوا له إن تصرّفكم يهدف إلى الوقاية فقط وليس لأنكم تكرهونه”.

وختم الأب فادي بقوله: “لمرضى الكورونا، يقول المسيح: “لا تخافوا” من قول الحقيقة للآخرين كي يأخذوا الحيطة والحذر، ويمنعوا العدوى من الانتقال إلى المحيطين بهم، وإذا دخلتم المستشفى “لا تخافوا” لأنكم لستم وحدكم، بل إن المسيح يحملكم، ومريم العذراء سترافقكم!”

[wpvideo rYPRf9RW]

أليتيا تشكر الربّ على نعمة الشفاء التي نالها الأب فادي الشدياق، وتتمنّى أيضًا الشفاء العاجل لكل المرضى، ولاسيّما مرضى الكورونا، وترفع التسبيح لملك المجد قائلة: “لأن رحمتك أفضل من الحياة. شفتاي تسبّحانك” (مز 3:63).

للاطلاع على المقال السابق، الرجاء الضغط على الرابط الآتي:




إقرأ أيضاً
بعد إصابته بفيروس كورونا ورحيل والده ووضع والدته الحرج… الأب فادي الشدياق لأليتيا: الإصابة تحطّم الصحّة النفسيّة والجسديّة لكن القداس اليومي يبقى ذروة التعزيات الروحيّة

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
كورونايسوع
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
ماريا لوزانو
لبنان: "الراهبات في بيروت شهادة حيّة للمسيح ع...
هيثم الشاعر
رسالة من البابا فرنسيس والبابا الفخري بندكتس ...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
غيتا مارون
بالفيديو: الحبيس يوحنا خوند: يا مار شربل عجّل...
depressed Muslim woman in Islam
هيثم الشاعر
فاطمة فتاة مسلمة رأت يسوع يرشّ الماء عليها قب...
غيتا مارون
إلى كل الحزانى والمتألمين… ارفعوا هذه الصلاة ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً