أليتيا

كيف نحتفل بيوم الجمعة العظيمة من البيت؟

مشاركة

خلال الليل تم إغلاق يسوع في زنزانة بيت رئيس الكهنة. وفي الصباح الباكر أخذ الى بيلاطس الذي نقل قضيته إلى هيرودس. فأعاده هيرودس الى بيلاطس الذي، عند منتصف الصباح، استسلم أمام ضغوطات رؤساء الهيكل والحشود، وأدان يسوع بموت رهيب على الصليب. وفي وقت متأخر من الصباح تم أخذ يسوع من قبل الجنود فقطعوا المدينة الى تلال الجلجلة. عند الظهر سُمر على الصليب حيث نازع لثلاث ساعات تقريبا. مات حوالي الثالثة بعد الظهر. وأنزل عن الصليب ووضع في القبر على عجل قبل غروب الشمس.

اليوم هو يوم للصلاة والصيام والامتناع عن الملذات. كلما أمكن ذلك، يُحث المسيحيون على أن يكون نهارهم خال من العمل، ومن الارتباطات الاجتماعية، ومن وسائل الترفيه، وتكريس أنفسهم للصلاة والعبادة الجماعية. عند الظهر يتجمع العديد من الأبرشيات للقيام بدرب الصليب من أجل أن يتذكروا كلمات يسوع السبعة الأخيرة. كما أن العديد من الرعايا تقوم بدرب الصليب عند الساعة الثالثة أي ساعة موت يسوع. في المساء، نجتمع بهدوء في كنائس رعيتنا للدخول في وقت الصلاة ونحن نفكر بموت يسوع على الصليب.

نصلي أيضا لتلبية احتياجات العالم. لنعترف بقوة الصليب في حياتنا اليوم، فنتقدم واحدا تلو الآخر لنكرم الصليب بقبلة. يكفي جوعنا في هذا اليوم من الصيام القربان المقدس الذي يوزع في نهاية الليتورجيا. تأمل أيضا كيف أنّ الرسل قد اجتمعوا معا في تلك الليلة خائفين ويصلون وهم يفكرون بما حدث.

 

 

تحضيرات في البيت: يُهيَّأ في الصالون ما يلي:

  • طاولة من غير شرشف (أو نفس طاولة التلفزيون أو طاولة تحت التلفزيون إن كان معلّقًا على الحائط)؛
  • التلفزيون أو الكمبيوتر الّذي سيتمّ من خلاله متابعة الاحتفال من كنيسة البطريركيّة؛
  • صليب مع المصلوب مغطَّى بقطعة قماش بنفسجيّة أو سوداء؛
  • إنجيل مفتوح على الفصل ١٨ (من الآية ١) للقديس يوحنا؛
  • شمعة مُطفأة؛
  • أيقونة مقدّسة تمثّل أحد آلام السيد المسيح.
  • تُطفأ أنوار البيت الساطعة، ويُحافظ على ما هو ضروري منها.

 

صلاة الفرض ومراثي الجمعة العظيمة

الأسقف: يا رب افتح شفتيَّ.

الجميع: فيُخبرَ فمي بتَسبحَتِكَ.

المزمور (94)          «دعوة لي الصلاة»

الجميع: المسيحُ إبنُ الله افتدانا بدمِه: هلمُّوا نسجد لهُ.

1  هلمّوا نرنّمُ للرّبْ * ونهتفُ لصخرةِ خلاصِنا.

2  نُبادِرُ إلى وجهِهِ بالاعتراف * ونهتفُ لهُ بالنشائِدْ.

الجميع: المسيحُ إبنُ الله افتدانا بدمِه: هلمُّوا نسجد لهُ.

3  إنَّ الربَّ إلهٌ عظيم * ملِكٌ كبيرٌ على جميعِ الآلهة.

4  في يدِهِ أعماقُ الأرضْ * ولهُ قِممُ الجبالْ.

5  لهُ البحرُ وهو صنَـعهُ * واليابسةُ جبَلَتْها يداهُ.

الجميع: المسيحُ إبنُ الله افتدانا بدمِه: هلمُّوا نسجد لهُ.

6  هلمّوا نركعُ ونجثو * ونسجدُ أمام الربِّ صانِعِنا.

7  إنَّهُ هو إلهُنا * ونحن شعبُ مرعاه / وغنمُ يدِهِ.

الجميع: المسيحُ إبنُ الله افتدانا بدمِه: هلمُّوا نسجد لهُ.

8  لعلّكمُ اليومَ صوتَهُ تسمعون * لا تُقسُّوا قلوبَكم.

9  كما في النزاعِ يوم الفتنةِ في البرّية * هناك بلاني آباؤكم /: امتحنوني وقد شاهدوا أفعالي.

الجميع: المسيحُ إبنُ الله افتدانا بدمِه: هلمُّوا نسجد لهُ.

10 أربعين سنةً ملَلتُ مِن ذلكَ الجيل * فقلتُ :

    «شعبٌ ضلّتْ قلوبُهم.

11 إنَّهم لم يعرفوا سُبُلي * فأقسَمتُ بغضَبي : أن لن يدخلوا في راحتي».

الجميع: المسيحُ إبنُ الله افتدانا بدمِه: هلمُّوا نسجد لهُ.

12 المجدُ للآبِ والابنِ والروحِ القُدُس * كما كان في البدءِ والآن وكلِّ أوان/ وإلى دهر الداهرين آمين.

الجميع: المسيحُ إبنُ الله افتدانا بدمِه: هلمُّوا نسجد لهُ.

النشيد

1 دوحةَ المَجدِ اخفِضي الأغـ  صانَ بل نَدِّي العُروقْ

لَيِّني طبعًا غليظًا               أَنعِمي جافي العُذوقْ

مَهِّدي وِثرًا لِأَعضا             عاهِلٍ سامي الخَطَرْ

2 صِرتِ أهلًا أن تُقِلِّي.   وَحدَكِ الفادي الذَّبيحْ

ولِغَرقى الكَونِ مَرفا            فُلْكُهُ أنتِ الصحيحْ

إِطَّلى بالدَّمِ مِن جِسـ      مِ خَروفٍ قد نَهَرْ

3 مَجِّدوا دَومًا سَواءً               إسمَ ثالوثٍ مَجيدْ

   والدًا وابنًا وروحًا            وَهُوَ الرَّبُّ الفَريدْ

   فَليُسَبٍّحْ كُلُّ خَلقٍ            سِرَّهُ السَّامي الفِكَرْ

أنتيفونة (1) إنَّ الله، لم يَضَنَّ بابنِه، بل أسلمَه إلى الموت، مِن أجلِنا جميعاً.

المزمور (50)             «إرحمني يا ألله»

  • إرحمني يا اللهَ * بعظيمِ رحمَتِكِ؛
  • وبحسبِ كثرةِ رأفَتِكَ * اُمحُ مآثمي
  • إغسلني كثيراً مِن إثمي * ومِن خطيئتي طهِّرني.
  • لأنِّي أنا عارفٌ بآثامي * وخطيئتي أمامي في كُلِّ حين.
  • إليكَ وحدَكَ خطئتُ، والشرَّ قدَّامكَ صنعتُ * لكي تصدُق في أقوالِك، وتغلِبَ في مُحاكَمَتِكَ
  • هاءنذا بالآثامِ حُبلَ بي * وبالخطايا ولَدَتني أمي.
  • لأنَّكَ قد أحببتَ الحق * وأوضحت لي غوامِضَ حكمتكَ ومستوراتها.
  • طهِّرني بالزوفى فأَطهُر * تغسِلُني فأبيضُّ أكثر مِن الثلج.
  • تُسمِعُني سروراً وبهجة * فتجذُلُ عظامي الذليلة.
  • إصرِفْ وجهكَ عن خطاياي * وامحُ كُلَّ مآثمي.
  • قلباً نقيًا أُخلُق فيَّ يا الله * وروحاً مُستقيماً جدِّد في أحشائي.
  • لا تطرحني مِن قُدّامِ وجهِكَ * وروحَكَ القدُّوس لا تنزِعهُ منِّي.
  • إمنحني بهجةَ خلاصِكَ * وبروحٍ رئاسيّ اعضُدني.
  • أعلِّمُ الأثمةَ طُرُقَكَ * والخطأةُ إليكَ يرجعون.
  • نجني مِن الدِماء، يا الله، إلهُ خلاصي * فيبتهجَ لساني بعدلِك.
  • ياربُ افتح شفتيّ * فيُخبِرَ فمي بتسبِحتِكَ.
  • لأنَّكَ لو آثرتَ الذبيحة لكنتُ الآنَ أُعطي * ولكِنَّكَ لا تُسرُّ بالمُحرَقات.
  • الذبيحةُ للهِ روحٌ مُنسَحِق * القلبُ المتخشِّعُ المتواضِع لا يرذُلُه الله.

أنتيفونة (1) إنَّ الله، لم يَضَنَّ بابنِه، بل أسلمَه إلى الموت، مِن أجلِنا جميعاً.

أنتيفونة (2) إنَّ يسوعَ المسيح قد أحَّبَّنا، وغَسَلَنا بدمِهِ مِن خطايانا.

ترنيمة حبقوق     «الله يَظهر للدينونة»     سفر حبقوق (3)

  • 1- يا ربُ، إني سمعتُ سمَاعَكَ * فخِفتُ.
  • 2- يا ربُ أُحيي عَمَلَكَ * في وسَطِ السنين.
  • 3- في وسطِ السنينَ عَرِّفْ به * في الغضبِ أُذكُر الرحْمَة.
  • 4- اللهُ يأتي مِن الجنوب * والقُدوسُ مِن جَبَلِ فاران.
  • 5- غطى جلالُهُ السماوات * وامتلأتِ الأرضُ مِن تسبِحَتِه.
  • 6- ضياؤهُ يكونُ كالنور، وفي يدهِ قَرنان * وهُناك استِتَارُ عِزَّتِهِ.
  • 7- لقد خرجتَ لخلاصِ شعبِكَ * للخلاصِ مع مَسيحِكَ.
  • 8- سلكتَ البحر بخيلِكَ * ورُكامَ المياهِ الغزيرة.
  • 9- إني سَمعتُ فخفقتْ أحشائي * ورجفتْ شفتايَ مِن الصوت؛
  • 10- ودخلَ النخرُ عِظامي * ورجفتُ في مَكاني.
  • 11- لكنِّي سأستريحُ في يومِ الضيق * عِندَ الصعودِ إلى الشعبِ المُحيطِ بنا.
  • 12- إنَّ التينَ لا يُزهِرْ * والكرومَ ليسَ فيها إتاءَ.
  • 13- وعملَ الزيتونِ يكذِب * والحقولَ لا تُخرِجُ طعاماً.
  • 14- تنقَطِعُ الغنمُ مِنَ الحظيرة * ولا يكونُ بقرٌ في المِذاود.
  • 15- أمَّا أنا فأتهلّلُ بالرّبّ * وأبتهجُ بإلهِ خلاصي.
  • 16- الربُّ الإلهُ قوّتي * وهو يجعلُ قدميَّ كالأيائل.
  • 17- ويمشِّينى على مشارفي * على ذواتِ الأوتار.

أنتيفونة (2) إنَّ يسوعَ المسيح قد أحَّبّنا، وغسلَنا بدمِهِ مِن خطايانا.

أنتيفونة (3) لصَليبِكِ، يا ربِ، نسجُد، ولقيامِتك المُقدَسَةِ نُسبِّح، وإياها نُعظّم. فبهذه الخشبة، شَمَلَ الفرحُ العالمَ كلَّه.

المزمور (147)                   «تجديد أورشليم»

  • 1- إمدحي يا أورشليمُ الربّ * سبِّحي إلهكِ، يا صهيون
  • 2- فإنّه مكّن مغاليقَ أبوابِك * وبارك بنيكِ في داخلكِ.
  • 3- يجعل تخومَكِ سلاما * ومن شحمِ الحنطَةِ يُشبِعُكِ.
  • 4- يُرسِلُ أمرَه إلى الأرض * فتُسرِعُ كلِمتُهُ جداً.
  • 5- يُعطي الثلجَ كالجزّة * وينثُر الصقيعَ كّالرماد.
  • 6- يُلقي الجليدَ كالفُتات * مَنْ يقوم تُجاه برده؟
  • 7- يُرسِلُ كلمتَه فيُذيبُهنَّ * يُهبُّ ريحَه فتسيلَ المياه.
  • 8- يُبدي كلمتَه ليعقوب * رسومَه وأحكامَهُ لِشعْبه.
  • 9- لم يصنعْ هكذا إلى أمةً مِنَ الأمَم * ولم يعرفوا أحكامَهُ.

أنتيفونة (3) لصَليبِكِ، يا ربِ، نسجُد، ولقيامِتك المُقدَسَةِ نُسبِّح، وإياها نُعظّم. فبهذه الخشبة، شَمَلَ الفرحُ العالمَ كلَّه.

 

المراثي

«مِن مراثي إرميا النبي»

(1)

ح) خَرابُ سورِ بنتِ القُدس – عَزَمَ اللهُ أنْ يُنجِزَهُ+

    مدَّ خَيطَ القِياس، وما رَدَّ عن التَّدميرِ يَدَهُ +

    وأقامَ المنَاحةَ في الِمترَسَةِ والسور – فانْهَارا جميعاً *

ط) طَفِقَتْ أبوابُها تغوصُ في الأرضِ، وقدْ دمَّرَ مزاليجَها وحطَّمها + مَلِكُها ورؤساؤها (مُشَتَتونَ) بينَ الأُمم – ولا شريعة + حتى أنبياؤها لا يحظَونَ برؤيا – مِن لَدُنِ المولى *

ي) يَسْكُتُ شيوخُ بنتِ القُدس – وقد قعدوا على الأرض مُطرِقين + ألقوا رماداً على رؤوسِهم – ولَبِسُوا مُسُوحاً + عَذارى أورشليم – أخْفضنَ رؤوسَهُنَّ إلى الأرض *

ك) كلّتْ عينايَ مِن الدموع – وجاشتْ أحشائي + كَبِدِي تَدهورَ إلى الحَضيض – لاِنكسارِ بنتِ شعبي + إذ غُشِيَ على الطِّفل والرَّضع – في ساحاتِ القرية *

يا أورشليم، يا أورشليم، إرجعي إلى الرِّب إلهِكِ.

الجميع: يا أورشليم، يا أورشليم، إرجعي إلى الرِّب إلهِكِ.

 

(2)

ل) لأُمَّهاتِهم قالوا: «أينَ القمحُ والسُلاف؟» +

    إذ غُشي عليهم كالجَرْحى – في ساحاتِ المدينة + وقد أُعييتْ نفوسهم – على حُضونِ أُمَّهاتِهم*

م ) ماذا أُشَبّهُ بكِ، وبأيَّةِ عِبْرَةٍ أعِظُ في شأنِكِ – أيا بنتَ أورشليم + ماذا أساوي بكِ، فأعزّيكِ- أيَّتُها العذراء، أيا بنتَ القُدس +

    إنَّ حطمكِ عظيم كالبحر – فمن ذا يشفيكِ*

ن) نبيّوكِ رأَوا لكِ الباطِلَ والحُمق +

    لم يكشِفوا عن إثمِكِ ليَرُدّوا مَنفاكِ +

    بل رأَوا لكِ أوهاماً وغِوايات *

س) سَخِرَ جميعُ عابِري الطَّريق – وقدْ صَفّقوا عليكِ بالأيدي + صفَروا وهزُّوا رؤوسهم – على بنت القُدس + أهذهِ هي المدينة – التي يَدعونَهَا كامِلَةَ الجمال + بهجةَ الأرضِ كُلِّها*

يا أورشليم، يا أورشليم، إرجعي إلى الرِّب إلهِكِ.

الجميع: يا أورشليم، يا أورشليم، إرجعي إلى الرِّب إلهِكِ.

(3)

أ ) أنا هو الرّجُلُ الذي رأى الشّقاء +

    الذي أَحَلَّهُ عَصا غَضَبهِ *

أ ) إلى الظُّلمَةِ قادني وغَمَرَني بالدَّيجور +

    دُونَ النور *

أ ) اليدُ عليَّ يمدُّها +

    ويُعيدُ الكَرَّةَ النّهارَ كُلَّهُ *

ب) بَشْرَتي أهرمَ وجِلدي +

    وهَشَّمَ عِظامي

ب) بنى علىَ أنقاضي +

    وأحاطني بالمرارةِ والمَشَقَّة *

ب) أسكَنَني في الظُّلُمات +

    مِثلَ الذينَ باتوا مُنذُ القِدَم مِنْ الأموات *

ج) جَعَلَ يُسيّجَ عليَّ لئلا أخرُج +

    وأثقَلَ قَيْدي +

ج) جُلَّ صُراخي واستغاثَتي يَرُدُّ +

    وصَلاتي يصُدُّ *

ج) جَعَلَ يُسيَّجُ على طُرُقي بأكوامِ حِجارة +

    ودَمَّرَ دروبي *

يا أورشليم، يا أورشليم، إرجعي إلى الرِّب إلهِكِ.

الجميع: يا أورشليم، يا أورشليم، إرجعي إلى الرِّب إلهِكِ.

أنتيفونة: إنَّ المسيحَ قد أطاعَ مِن أجلنا – حتَّى الموت موتِ الصليب.

ترنيمة زكريا       «مبارك الرب»           لوقا 1: 68-79

أنتيفونة: وضعوا فوق رأسه علَّة الحُكم عليه، كُتب فيها:  «هذا يسوعُ الناصري، ملِكُ اليهود».

  • 1- مباركٌ الربُّ الهُنا * لأنَّه إفتقَد وصنَعَ فِداء لشعبه.
  • 2- وأقامَ لنا قرنَ خلاص * في بيتِ داؤدَ فتاهُ،
  • 3- كما تكلَّمَ على أفواهِ أنبيائِهِ القديسين * الذين هُمْ مُنذُ الدهر:
  • 4- بأن يُخلِّصَنا مِن أعدائنا * ومِن أيدي جميع مُبغِضينا.
  • 5- ليَصْنَعَ رحمةً إلى آبائِنا * ويذكُرَ عهدهُ المُقدس.
  • 6- القسَمَ الذي حلفَ لإبراهيمَ أبينا * أن يُنعِمَ علينا:
  • 7- بأنْ ننجوَ مِن أيدي أعدائنا * فنعبُدَهُ بلا خوف،
  • 8- بالقداسةِ والبر * جميعَ أيامِ حياتِنا.
  • 9- وأنتَ، أيُها الصبي، نبيَّ العلي تُدعى *
  • 10- لانَّكَ تسبقُ أمامَ وجهِ الربِ، لتُعِدَّ طُرُقَهُ،
  • 11- وتُعطيَ شعبَهُ عِلمَ الخلاص * لمغفرةِ خطاياهُم،
  • 12- بأحشاءِ رحْمَةِ إلهِنا * الذي افتقدَنا بها المُشرِقُ مِن العَلاء،
  • 13- ليُضيء للجالسينَ في الظُلمَةِ وظِلالِ الموت * ويُرشِدَ أقدامَنا إلى سبيلِ السلامة.

أنتيفونة: وضَعوا فوقَ رأسِهِ علَّةَ الحُكْم ِعليه، كُتبَ فيها: «هذا يسوعَ الناصري، مَلِكُ اليهود».

طلبات المؤمنين

الأسقف: لنَسجُد بتقوى صادقة، لمُخَلِّصنا الذي تالَّم ودُفِنَ مِن أجلِنا، حتى يقومَ ظافِراً، ولنبتهل إليه متوسّلين:         كيريا، كيريا، اليسون

  • يا ربَّنا ومعلِّمنا، يا مَن أطاع مِن أجلِنا حتى الموت، إجعلنا نخضعُ دائماً لإرادةِ الآب.

                              كيريا، كيريا، اليسون

2 يا حياتَنا، يا مَن دمَّرَ الجحيم والموتَ بموتِه على الخشبة، إجعلنا نموتُ معكَ، لنقومَ معكَ في المجد.                كيريا، كيريا، اليسون

3 يا ملِكَنا، يا مَن صارَ مِن أجلِنا مرذولاً مِن الناس، ودودةً حقيرة، اجعلنا نرتدي تواضُعَكَ.                              كيريا، كيريا، اليسون

4 يا خلاصَنا، يا مَن أسلمَ حياتَه عن أحبَّائِهِ، إجعلنا على مثالِكَ نُحِبُّ بعضُنا بعضاً.                   كيريا، كيريا، اليسون

5 يا مُخلِّصِنا، يا مَن مدَّ يديه على الصليب، فجذَبَ إليه جميعَ الأجيال، إجمع في ملكوتِ خلاصِكَ، شتاتَ أبناءِ اللهِ كُلِّهِم.

                          كيريا، كيريا، اليسون

الأسقف: أذكرنا، يا رب، متى جئتَ في ملكوتِكَ، وعلِّمنا أن نُصَلِّي فنقول:

الجميع: أبانا الذي في السموات…

الأسقف: لنصلِّ، نسألُكَ، يا ربّ، أن تنظُرَ إلى أُسَرتِكَ هذه، التي لم يخشَ يسوعُ المسيحُ ربُّنا، أن يُسلِّمَ نفسَه فدْيةً عنها، لأيدي الظالمين، ويحتمِلَ عذابَ الصليب، هو الحيُّ المالكُ معك ومع الروحِ القُدس إلى دهر الدهور.

الجميع: آمين.

الأسقف: الرُب مَعَكُم الجميع: ومعَ روحِكَ أيضاً

الأسقف: يباركُكُم اللهُ القادرُ على كلِ شيء: الآب والإبن والروحِ القدس.

الجميع: آمين.

الأسقف: إذهبوا بسلام المسيح

الجميع: الشُكرُ لله.

 

الاحتفال بآلام الرَّب

 

الاحتفال بآلام الرَّب

 

لماذا الساعة ٣ بعد الظهر؟

لأنَّها تقابل الساعة التاسعة حسب التوقيت العبري، وهي ساعة صلب وموت الرّب يسوع المسيح.

تتألف الرتبة مِن ثلاثة أقسام هي: خدمة الكلمة، والسجود للصليب والتناول.

يرتدي الكاهن حُلة القداس الحمراء، ويتوجه، وخدام الاحتفال، إلى المذبح، وهناك بعد التحية، يكبون بوجوههم إلى الأرض ويصلّون بصمت. ثم يذهبون إلى المقاعد. فيلتفت الكاهن إلى الشعب، ويتلو هذه الصلاة، ويداه مضمومتان:

الصلاة: (لا يُقال لنُصلِّ)

      أُذكر مراحِمَكَ، يا رب، وتنازل فاحرُسنا وقدِّسنا دائمًا، نحنُ عبيدَك، الذين مِن أجلِهم أتمَّ المسيحُ السرَّ الفصحي باذلاً دَمَهُ الكريم، هو الحي المالك إلى دهر الدهور. الجميع: آمين.

القسم الأول

ليتورجية (أو خدمة) الكلمة

القراءة الأولى

«جُرِحَ لأجل معاصينا، وسُحِق لأجل آثامنا»

قراءةٌ مِن سِفرِ أشعيا النبي            52: 13-15 ، 53: 1-12

      هُوَذا عَبْدي يَعمَلُ بالحَزمِ يَتَعالى ويَرتَفِعُ ويَتَسامى جِدًّا. كما أَنَّ كَثيرينَ دَهِشوا مِنك، هكذا يَتَشَوَّه مَنظَرُه اكثَرَ مِنَ الإِنْسان، وصورتُه اكثَرَ مِن بَني البَشَر. هو يَنضِحُ أُمَمًا كَثيرة، وأَمامَه يَسُدُّ المُلوكُ أَفْواهَهم، لأِنَّهم رَأَوا ما لم يُخبَروا بِه، وعايَنوا ما لم يَسمَعوا بِه.

      مَن آمَنَ بِما سَمِعَ مِنَّا ولِمَن أُعلِنَت ذِراعُ الرَّبّ؟ فإِنَّه ينبُتُ كَفَرْخٍ أَمامَهُ، وكجُرْثومةٍ مِن أَرضٍ قاحِلَة. لا صورَةَ لهُ ولا بَهاءَ فنَنظُرَ إِلَيه، ولا مَنظَرَ فنَشتَهِيَهُ، مُزدَرَى يَخذُلُهُ النَّاس، رَجُلُ أَوجاعٍ ومُتَمَرِّسٌ بِالعاهات، ومِثلُ ساترٍ وَجهَهُ عنَّا. مُزدَرًى فلَم نَعبَأْ بهِ. إِنَّه لَقد أَخَذَ عاهاتِنا، وحَمَلَ أَوجاعَنا، فحَسِبْناه ذا بَرَص، مَضْروبًا مِنَ اللهِ ومُذَلَّلاً. جُرِحَ لأِجلِ مَعاصينا، وسُحِقَ لأِجلِ آثامِنا، فتَأديبُ سَلامِنا عَلَيه، وبِشَدخِهِ شُفِينا. كُلُّنا ضَلَلْنا كالغَنَم، كُلُّ واحِدٍ مالَ إِلى طَريقِه، فأَلقى الرَّبُّ علَيه إِثمَ كُلِّنا. قُدِّمَ وهو خاضِعٌ ولم يَفتَحْ فاهُ، كشاةٍ سيقَ إِلى الذَّبْحِ وكحَمَلٍ صامِتٍ أَمامَ الَّذينَ يَجُزُّونَه، ولم يَفتَحْ فاهُ. مِن الضِّيقِ والقَضَاء أُخِذَ، ومن يَصِفُ مَولِدهُ؟ إِنَّه قدِ انقَطَعَ مِن أَرضِ الأَحْياء، ولأجلِ مَعصِيَةِ شَعْبي أَصابَته الضَّربة. فمُنِحَ المُنافِقينَ بقَبرِه، والأَغنِياءَ بمَوتِه، لأَنَّهُ لم يَصنَعْ جورًا، ولم يوجَدْ في فمِه مَكْر. والرَّبُّ رَضِيَ أَن يَسحَقَهُ بالعاهات، فإِنَّه إِذا جَعَلَ نَفسَهُ ذَبيحَةَ إِثمٍ، يَرى ذُرِّيَّةً، وتَطولُ أَيَّامُه، ومَرضاةُ الرَّبِّ تَنجَحُ على يَدِه. لأَجلِ عَناءِ نَفْسهِ، يَرى ويَشبَع، وبعِلمِه يُبَرِّرُ الصَّدّيقُ عَبْدي كَثيرين، وهو يَحمِلُ آثامَهم. فلِذلك أَجعَلُ الكَثيرينَ نَصيبًا له، والأَعِزَّاءَ غَنيمَتَه، لأنَّهُ أَفاضَ لِلمَوت نَفْسَهُ، وأُحصِيَ مع العُصاة، وهو حَمَلَ خَطايا كَثيرين، وشَفَعَ في العُصاة. كلامُ الرَّب ش: الشُكرُ لله.

المزمور «الربُ ملجأ»                              30: 2-17

الردَّة: يا أبتاه، يا أبتاه، في يَدَيكَ أجعَلُ روحي.

  1. 1. بِكَ ٱعتَصَمتُ، يا رَبُّ، فَلَا أَخزى إِلى ٱلأَبَدْ

      بِعَدلِكَ نَجِّني.

      في يَدَيكَ أَجعلُ روحي؛

     ولقد افتَديتَني، أيها الربّ، إلهَ الحّقّ.  الردَّة

  1. 2. صِرتُ عاراً، أيَّ عار،ٍ عند جميعِ مُضايِقيَّ،

ولدى جيرانيْ، وَفَزَعاً لمعارفي:

والذينَ رأّوني في الساحةِ، هَرَبوا عنّي.

نَسيَتني القلوبُ كأَنّي مِنْ أَهلِ القُبور؛

نِسِيَتني كأنّي إناءٌ مُتلَف. الردَّة

  1. وأنا عَلَيكَ تَوَكَّلتُ يا رَبّْ،

قُلتُ: “إنَّكَ أَنتَ إلهي،

في يَدِكَ حَياتي”.

أنقِذني مِنْ أيدي أعدائي،

وَمِنْ مُضطَهِديَّ. الردَّة

  1. 4. أَنِرْ بِوَجْهِكَ على عَبدِكَ،

وخلِّصني برحمَتِكَ”.

تَشَدَّدوا ولتَتَشَجَّعْ قُلوبُكمْ،

يا جميعَ الذينَ يَنتَظِرونَ الرَّبْ. الردَّة

 

 

 

القراءة الثانية

«وتعلم الطاعة وصار لجميع الذين يطيعونه عِلَّة خلاص»

قراءَةٌ مِن الرسالةِ إلى العبرانيين       4: 14-16, 5: 7-9

      لَمَّا كانَ لنا حَبرٌ عَظيمٌ، قد اجْتازَ السَّمَوات، وهو يسوع ابنُ الله، فلْنتَمَسَّكْ بِشهادةِ الإيمان. فلَيسَ لَنا حَبرٌ، لا يَستَطيعُ أَن يَرثِيَ لِضُعفِنا، لَقَدِ امتُحِنَ في كُلِّ شَيءٍ مِثْلَنا ما عَدا الخَطِيئَة. فلْنتَقَدَّمْ بِثِقَةٍ إِلى عَرْشِ النِّعمَة، لِنَنالَ رَحمَةً ونَلْقى حُظْوَةً، يَأَتِيَنا بها الغَوثُ في حِينِه. وهو الَّذي، في أَيَّامِ حَياتِه البَشَرِيَّة، رفعَ الدُّعاءَ والاِبتِهالَ بِصُراخٍ شَديدٍ ودُموعٍ ذَوارِف إِلى الَّذي بِوُسعِه أَن يُخَلِّصَه مِنَ المَوت، فاستُجيبَ طَلَبُهُ لِتَقْواه. وتَعَلَّمَ الطَّاعَةَ، وهو الاِبن، بما لقي مِنَ الأَلَم. ولَمَّا جُعِلَ كامِلاً، صارَ لِجَميعِ الَّذينَ يُطيعوَنه عِلَّة خَلاصٍ أَبَدِيّ. كلامُ الرَّبّ    الجميع: الشُكرُ لله.

الآية قبل الإنجيل المقدس

إنَّ المسيحَ قد أطاعَ مِن أجلِنا، حتى الموت، موتِ الصليب. لذلكَ رفَعَهُ الله، ووهبَ لهُ الاسمَ الذي يفوقُ جميعَ الأسماء.

الإنجيل المقدس

ر ) آلام ربِّنا يسوعَ المسيح للقديسِ يوحنا الإنجيليّ البشير.

    في ذلك الزَّمان: خرجَ يَسوعُ مع تَلاميذِه، فعَبَرَ واديَ قِدْرون، ودخَلَ هو وتلاميذُه بستاناً هناك.

    وكانَ يَهوذا الَّذي أَسلَمَه يَعرِفُ ذاكَ المكانَ،

    لِكَثَرةِ ما اجَتَمَعَ فيه يَسوعُ وتَلاميذُه.

    فجاءَ يَهوذا بِالسَّرِيَّةِ والحَرَسِ الَّذينَ بعثهم الأَحبارُ والفِرِّيسِيُّونَ حتَّى بَلغَ ذلكَ المكان.

    وكانوا يحملون المَصابيحَ والمَشاعِلَ والسِّلاح. فتقدم يسوعُ وهو يَعلَمُ جَميعَ ما سَيَحدُثُ له.

ر ) فقالَ لَهم:

+  «مَن تَطلُبون؟»

ر ) فأَجابوه: «يسوعَ النَّاصريّ».

ر ) قالَ لَهم:

+  «أَنا هو».

ر ) وكانَ يَهوذا الَّذي أَسلَمَه واقِفًا معَهم.

    فلَمَّا قالَ لهم: أَنا هو، رَجَعوا القهقرى ووَقَعوا إِلى الأَرض.

    فسَأَلَهم يسوعُ ثانِيَةً:

+  «مَن تَطلُبون؟»

ر ) قالوا:

ش) «يسوعَ النَّاصِريّ».

ر ) فأَجابَ يسوع:

+  «قُلتُ لَكُم إِنِّي أَنا هو، فإِذا كُنتُم تَطلُبوني فدَعُوا هؤلاءِ يَذهَبوا».

ر ) فَتمَّتِ الكَلِمَةُ الَّتي قالَها آنفاً: «لم أَدَعْ أَحَدًا مِن الذين وهبتَهم لي يَهلِك».

    وكانَ سِمْعانُ بُطرُس يتقلد سَيفًا، فاستَلَّه وضرَبَ عَبدَ عَظيمِ الأَحبار، فقَطعَ أُذُنَه اليُمْنى، وكانَ اسمُ العَبدِ مَلْخُس فقالَ يسوعُ لِبُطرُس:

+  «أَغمِدِ السَّيف. أَفَلا أَشرَبُ الكَأسَ الَّتي جعلها لي أَبي».

ر ) فقَبَضَتِ السَّرِيَّةُ والقائِدُ وحَرَسُ اليَهودِ على يسوع وأَوثَقوه وساقوهُ أَوَّلاً إِلى حَنَّان، وهُو حَمُو قيافا عَظيمِ الأَحبارِ في تِلكَ السَّنَة. وقَيافا هو الَّذي أَشارَ على اليَهود فقال:«إنَّ موتَ رَجُلٍ واحِدٍ فِدى الشَّعبِ خيرٌ لكم». وتَبعَ يسوعَ سِمعانُ بُطرُس وتِلميذٌ آخَر يعرِفَهُ عَظيمُ الأَحبارِ فدَخلَ دارَ عَظيمِ الأَحبارِ مع يسوع. أمَّا بُطرُس فوقَفَ على البابِ في ظاهِرِه.

ر ) وخَرجَ التِّلْميذُ الآخَرُ الَّذي يَعرِفُه عَظيمُ الأَحبار، فكلَّمَ البَوَّابة وأَدخَلَ بُطرُس. فقالَتِ البوابةُ لِبُطرُس:

غ) «أَلَستَ أَنتَ أَيضًا مِن تَلاميذِ هذا الرَّجُل؟»

ر ) فأجابها:

ت) «لَستُ مِنهُم».

ر ) وأَوقَدَ العَبيدُ والحَرَسُ نارًا لِشِدَّةِ البَرْد، وأخذوا يَستَدفِئون، ووَقفَ بُطرُسُ يَستدفِئُ معَهم. فسأَلَ عَظيمُ الأَحبارِ يسوعَ عن تَلاميذِه وتَعليمِه، فأَجابَهُ يسوع:

+  «كَلَّمتُ العالَمَ عَلانِيةً، عَلَّمتُ دائماً في المَجمَعِ والهِيكَلِ حَيثُ يَجتَمِعُ اليَهودُ كُلُّهم، ولَم أَقُلْ شَيئًا في الخُفْيَة. فلِماذا تَسأَلُني؟ سَلِ الَّذينَ سَمِعوني عَمَّا كلَّمتُهم بِه، فهُم يَعرِفونَ ما قُلت».

ر ) فلمَّا قالَ هذا الكَلام، لَطَمَه حَرَسِيٌّ كانَ بِجانِبِه وقالَ له:

غ)   «أَهكذا تُجيبُ عَظيمَ الأَحبار؟»

ر ) فأَجابَه يسوع:

+  «إِن كُنتُ أَسَأْتُ في الكَلام، فقل لي أين الإِساءَة.

    وإِن كُنتُ أَحسَنتُ في الكَلام، فلِماذا تَضرِبُني؟»

ر ) فأَرسَلَ بِه حَنَّانُ مُوثَقًا إِلى قَيافا عَظيمِ الأَحبار. وكانَ سِمعانُ بُطرُس لم يزل هُناك يَستَدفِئ، فقالوا له:

ش) «أَلَستَ أَنتَ أَيضًا مِن تَلاميذِه؟»

ر ) فأَنكَرَ، قال:

ت) «لَستُ مِنهُم».

ر ) فقالَ عَبدٌ من عَبيدِ عَظيمِ الأَحبار،

    وكانَ نسيباً للرَّجُلِ الَّذي قَطَعَ بُطرُسُ أُذُنَه:

غ) «أَما رَأَيتُكَ معَه في البُستان؟»

ر ) فأَنكرَ أَيضًا. وعِندَئِذٍ صاحَ الدِّيك. وذهبوا بيَسوعَ مِن عِندِ قَيافا إِلى دارِ الحاكِم. وكانَ ذلكَ في الصباح, فلَم يَدخُلوا دارَ الحاكِمِ، مَخافَةَ أَن يَتَنَجَّسوا، فلا يَتَمَكَّنوا مِن أَكْلِ عشاء الفِصْح. فخرَجَ إِلَيهِم بيلاطُس وقال:

غ) «بِماذا تَتَّهِمونَ هذا الرَّجُل؟»

ر ) فأَجابوه:

ش) «لو لم يَكُنْ مُجرِماً لَما أَسلَمْناهُ إِلَيكَ»

ر ) فقالَ لَهم بيلاطُس:

غ) «خُذوه أَنتُم فحاكِموه كما تقضي شَريعتُكم».

ر ) فأجابه اليَهود:

ش) «لا يحقُ لَنا أَن نَقتُلَ أَحَدًا».

ر ) حدث ذلك ليتمَّ ما قالَ يسوع، يُشير إِلى المِيتَةِ الَّتي يموتُها. فعادَ بيلاطُس إِلى دارِ الحُكومة، ثُمَّ دَعا يسوعَ وقالَ له:

غ) «أَأَنتَ مَلِكُ اليَهود؟»

ر ) أَجابَ يسوع:

+  «أَتَقولُ هذا مِن عِندِكَ، أَمْ قالَهُ لَكَ فِيَّ آخَرون؟»

ر ) فقال بيلاطُس:

غ) «أَفأنا يَهودِيّ؟ إِنَّ أُمَّتَكَ والأَحبارَ أَسلَموكَ إِلَيَّ. فماذا فَعَلتَ؟»

ر ) أَجابَ يسوع:

+  «لَيسَت مَملَكَتي مِن هذا العالَم. ولَو كانَت مَملَكَتي مِن هذا العالَم لَدافعَ عَنِّي رجالي، لِكي لا أُسلَمَ إِلى اليَهود. ولكِنَّ مَملَكَتي لَيسَت مِن ههُنا».

ر ) فقالَ له بيلاطُس:

غ) «أفأَنتَ مَلِك إذاً!»

ر ) أَجابَ يسوع:

+  «قلتَ أنت، أنا مَلِك. وُلِدتُ وأَتَيتُ العالَم لأَشهَدَ لِلحَقّ. فمَن كانَ مِنَ أبناءِ الحَقّ يُصْغي إِلى صَوتي».

ر ) فقالَ له بيلاطُس:

غ) «ما هو الحَقّ؟»

ر ) وبعد ما قالَ ذلكَ، خرَجَ ثانِيَاً إِلى اليَهودِ وقالَ لَهم:

غ) «لم أَجِدُ سَبَبًا لتجريمه. وقد جَرَتِ العَادَةُ عِندكُم أَن أُطلِقَ لَكم سجيناً في الفِصْح. أَتُريدونَ أَن أُطلِقَ مَلِكَ اليَهود؟»

ر ) فعادوا إِلى الصِّياح:

ش) «لا تُطلقْ هذا، بل بَرآبَّا!».

ر ) وكان بَرآبَّا لِصًّا. فأَمر بيلاطُسُ أن يؤخَذ يسوع ويُجَلَد.ثُمَّ ضفَرَ الجُنودُ إِكليلاً مِن شَوكٍ، ووضَعوه على رَأسِه، وأَلبَسوه رِداءً أُرجُوانِيًّا، وأَخَذوا يَدنُونَ مِنهُ فيَقولون:

ش) «السَّلامُ علَيكَ يا مَلِكَ اليَهود!» وكانوا يَلطِمونَه.

ر ) وخَرَجَ بيلاطُسُ مَرَّةً أُخرى وقالَ لَهم:

غ) «سَأُخرِجُه إِلَيكم لتَعلَموا أَنِّي لا أَجِدُ فيه سَبَبًا لاتِّهامِه».

ر ) فخَرَجَ يسوعُ وعلَيه إِكْليلُ الشَّوكِ والرِّداءُ الأُرجُوانيّ،

    فقالَ لَهم بيلاطُس:

غ) «ها هُوَذا الرَّجُل!»

ر ) فلمَّا رآه الأَحبارُ والحَرَس صاحوا:

ش) «اِصْلِبْهُ! اِصْلِبْهُ!»

ر )  فقالَ لَهم بيلاطُس:

غ) «خُذوه أَنتُم فاصلِبوه، فإِنِّي لا أَجِدُ فيه سَبَبًا لاتِّهامِه».

ر ) فأَجابَه اليَهود:

ش) «إنَّ لَنا شَريعَة، وهذهِ الشَّريعة تقضي علَيه بالموت لِزَعْمِهِ أنَّهُ اُبنُ الله».

ر ) فلَمَّا سَمِعَ بيلاطُسُ هذا الكَلامَ اشتَدَّ خَوفُه.

    فدخل دارِ الحُكومَة وقالَ لِيَسوع:

غ) «مِن أَينَ أَنتَ؟»

ر ) فلَم يُجِبْ يسوعُ بِشَيء. فقالَ له بيلاطُس:

غ) «أَلا تُكَلِّمُني؟ أَفَلَستَ تَعلَمُ، أَنَّ لي سُلْطانًا على أَن أُخلِيَ سبيلَكَ، وسُلطانًا على أَن أَصلِبَكَ؟»

ر ) فأَجابَهُ يسوع:

+  «لو لم تُعطَ السُّلطانَ مِن عَلُ، لَما كانَ لَكَ علَيَّ مِن سُلْطان، فالَّذي أَسلَمَني إِلَيكَ اقترفَ خطيئةً أكبرَ مِنْ خطيئَتِك».

ر ) فحاولَ بيلاطُسُ عِندَئذٍ أَن يُخلِيَ سَبيلَه، ولكِنَّ اليَهودَ صاحوا:

ش) «إِن أَخلَيتَ سَبيلَه، فَلَستَ مِن أصَدقاء قَيصَر، لأنَّ مَن يَدعي المُلك، يُعَدُّ خارجاً على قَيصَر».

ر ) فلَمَّا سَمِعَ بيلاطُسُ هذا الكَلام، أَمَرَ بِإِخراجِ يسوع، وجَلَسَ على كُرسيِّ القَضاءِ في مَوضِعٍ يُسَمَّى البَلاط ويُقالُ له بالعِبرِيَّةِ غَبَّاثَة. وكانَ ذلكَ اليَومُ يَومَ تَهيِئَةِ الفِصْح، والسَّاعةُ نحو السادسة. فقالَ لِليَهود:

غ) «هاهُوَذا مَلِكُكم!».

ر ) فصاحوا:

ش) «أقتله! أقتله! اِصْلِبْهُ!»

ر ) قالَ لَهم بيلاطس:

غ) «أَأَصلِبُ مَلِكَكُم؟»

ر ) فأَجابَ الأَحبارُ:

ش) «لا مَلِكَ علَينا إِلاَّ قَيصَر!»

ر ) فأَسلَمَه إِليهم لِيُصلَب. فساروا بيسوع فحمل صَليبَه، وخرج إِلى المَكانِ الذي يُدعى الجُمجُمة، ويقالُ لهُ بِالعِبرِيَّةِ جُلْجُثَة. فَصَلبوهُ فيه، وصَلَبوا معَهُ رَجُلَيْن، كُلٌّ مِنهُما في جِهَة، وبَينَهما يسوع. وجعلَ بيلاطُسُ على الصليب رُقعَةً مكتوبًا فيها: «يسوعُ النَّاصِريُّ مَلِكُ اليَهود». فقَرَأَ كَثيرٌ مِنَ اليَهود ما كُتِبَ في هذهِ الرُقعة، لأِنَّ المكانَ الَّذي صُلِبَ فيه يسوع كانَ قريبًا مِنَ المَدينَة. وكانَتِ الكِتابَةُ بِالعِبرِيَّةِ واللاَّتينيَّةِ واليُونانِيَّة.

    فقالَ أَحبارُ اليَهودِ لِبيلاطُس:

ش) «لا تَكتُبْ: مَلِكُ اليَهود، بلِ اكتُبْ: قالَ هذا الرَّجُل: إِنَّي مَلِكُ اليَهود».

ر ) فأَجابَ بيلاطس:

غ) «ما كُتِبَ قد كُتِب!».

ر ) ولما صَلَب الجُندُ يسوع، أَخذوا ثِيابَه وجَعلوها أَربَعَة أنصباء، لِكُلِّ جُندِيٍّ نصيب.

    وأَخَذوا القَميصَ أَيضًا وكانَ غيرَ مَخيط، مَنسوجًا كُلُّه مِن أَعلاهُ إِلى أَسفَلِه.

    فقالَ بَعضُهم لِبَعض:

ش) «لا ينبغي أن نشُقَّه، بل نَقتَرعُ علَيه، فنَرى لِمَن يَكون».

ر ) فتَمَّتِ الآية: «اِقتَسَموا ثِيابي وعلى قميصي اقتَرعوا».

    فهذا ما فَعَلَه الجُنود، هُناكَ عِندَ صَليبِ يسوع، وقَفَتْ أُمُّه، وأُختُ أُمِّه مَريَمُ، امرأَةُ كَلُوبا، ومَريَمُ المِجدَلِيَّة. فرأَى يسوعُ أُمَّه، وإِلى جانِبِها التِّلميذُ الحَبيبُ إِلَيه، فقالَ لأُمِّه:

+  «أَيَّتها المَرأَة، هذا ابنُكِ».

ر ) ثمَّ قالَ لِلتِّلميذ:

+  «هذه أُمُّكَ».

ر ) فأَخَذَها إلى بَيتِهُ مِن تِلكَ السَّاعةِ. وكان يَسوعُ يعْلَمُ أنَّ كُلَّ شَيءٍ قد تَمّ، فقالَ بعد ذلك لِيَتِمَّ الكِتاب:

+  «أَنا عَطْشان».

ر ) وكانَ هُناكَ إِناءٌ مَمْلوءٌ خَلاًّ. فوَضَعوا إِسْفَنجَةً مُبتَلَّةً بِالخَلِّ على قَضيبٍ مِن الزّوفى، وأَدنَوها مِن فيه. فلَمَّا ذاق يسوعُ الخَلَّ قال:

+  «تَمَّ كُلُّ شَيء».

ر ) ثُمَّ حَنى رأسَهُ ولفظ الرُّوح.  (هنا يجثو الجميع بصمت)

يُطفىء أحد أفراد العائلة الشمعة ويجثون بصمت

ر ) وكانَ ذلكَ اليَومُ يَومَ التَّهِيئَة، فَسأَلَ اليَهُودُ بيلاطُس أَن تُكسَرَ سُوقُهم وتُنزَلَ جُثَثَهُم، لِئَلاَّ تَبْقى على الصَّليبِ يَومَ السَّبت، لأنَّ ذاكَ السَّبْتَ يَوْمٌ مُكَرَّم. فجاءَ الجُنودُ فكَسروا ساقَيِ الأَوَّلِ والآخَرِ اللَّذينَ صُلِبا معَه.أَمَّا يسوع فلَم يَكسِروا ساقَيْه لأنَّهم لَمَّا وَصَلوا إِليه رأَوهُ قد مات.فطَعَنه أحد الجُنودِ بِحَربَةٍ في جَنبِه، فخرَجَ على إثرها دَمٌ وماء.

    يشهد بذلك ذاك الَّذي رأَى وشَهِدَ، وشَهادَتُه صَحيحة، ويَعلَمُ أَنَّه يَقولُ الحَقَّ لِتُؤمِنوا مًثْلَهُ. وحَدَثَ هذا لِتَتِمَّ الآيَةُ: «لن يُكسَرَ لهُ عَظْم». وجاءَ في آيةٍ أُخرى: «سَيَنظُرونَ إِلى مَن طَعَنوا».

 

العِظَة

طلبات المؤمنين

1) مِن أجلِ الكنيسة المقدسة

      لنُصلِّ، يا أحِباءَنا، لأجلِ كنيسةِ اللهِ المُقدَّسة + فَليولِها اللهُ  ربُّنا السَّلامَ والوَحدة + وليَحرُسها في الأرضِ كُلِّها + وليَهَبَ لنا حياةً هادِئةً مُطمئنَّة / نُمجِّدُ فيها الإلهَ الآبَ القدير.          صلاة بصمت

      أيُها الإلهُ الأزلي القديرُّ، يا مَن أَعلَنتَ في المسيحِ مَجدَكَ إلى الأُممِ أجمَعين: إحفَظْ صنيعَ رَحمتِك، فتثبُتَ كنيستُكَ المنتشِرةُ في المعمورةِ كلِّها، على إيمانٍ وطيدٍ تُمَجِّدُ بهِ اسمَكَ الكريم. بالمسيح ربنا. الجميع: آمين.

2) مِن أجل البابا

      لنُصلِّ مِن أجلِ حَبْرِنا الأعظم البابا فرنسيس + الذي رَفَعَهُ اللهُ ربُّنا إلى منزِلَةِ الأُسقُفِّية + حَفِظهُ اللهُ سالِماً لكنيسَتِهِ المُقدسَة / ولِرعايةِ شعبهِ المُقدس.                              صلاة بصمت

      أيُها الإلهُ الأزليُّ القدير، يا مَن تُديِّرُ الأمورَ كلَّها بحكمتِك، أصغِ بعطفٍ إلى صلواتِنا، وصُنْ برأفتِكَ الحَبرَ الذي اختَرتَهُ لنا، فيعظُمَ في قيادَتِهِ إيمانُ الشعبِ المسيحي، الذي ترعاهُ أنتَ بسُلطانِك الإلهيّ. بالمسيح ربنا. الجميع: آمين.

3) مِن أجل الإكليروس والمؤمنين

      لنُصلِّ مِن أجلِ رئيس أساقفتنا بيير-باتّيستا، وجميعِ الأساقِفَةِ والكهنةِ والشمامِسة + ومِن أجلِ كلِّ جماعةِ المؤمنين.            صلاة بصمت

      أيُها الإلهُ الأزليُ القدير، يا مَن يسوسُ روحُكَ جَسَدَ الكنيسةِ كلَّه ويقدِّسُه: استَجِب لنا نحنُ المُتضرِّعينَ اليكَ، مِن أجلِ خُدامِكَ، كي يخدِموكَ جميعاً، بِفضلِ نِعْمَتِكَ في إخلاصٍ وأمانة. بالمسيح ربنا. الجميع: آمين.

4) مِن أجلِ طالبي العُمّاد

      لنُصلِّ مِن أجلِ طالبي العُمّاد + كي يُنيرَ اللهُ ربُّنا عُقولَهم، ويدخُلَ بِهم بابَ رحمتِهِ + حتى إذا نالوا بغُسلِ الميلادِ الجديدِ غُفرانَ جميعِ خطاياهم + صاروا هُم أيضاً / مِن أعضاءِ جسدِ المسيحِ يسوعَ ربِّنا.                                                               صلاة بصمت

      أيُها الإلهُ الازليُ القدير, يا مَن يُخصِبُ دائماً جسَدَ الكنيسةِ بنسلٍ جديد، زِدْ طالبي العُمَاد إدراكاً وإيماناً، حتى إذا وُلِدوا بماءِ العُمَاد ولادةً جديدة، انضَمُّوا إلى عِدادِ أبنائِكَ المؤمنين. بالمسيح ربنا. الجميع: آمين.

5) مِن أجلِ وحْدَةِ المسيحيين

      لنُصلِّ مِن أجلِ جميعِ اخوَتِنا المُؤمنينَ بالمسيح + ليكُن الرَّبُّ إلهُنا معَهُم ليعمَلوا بالحق + ولْيَجمَعْهم ولْيحفَظْهم في كنيستِهِ الواحِدة.                                                 صلاة بصمت

      أيُّها الإلهُ الأزليُ القدير، يا مَن تَجمعُ ما تَفرَّق، وتحفظُ ما جَمعْتَهُ: أنظُر برِضىً إلى خِرافِ القَطيع، الذين قَدَّسَهُم عُمّادٌ واحد، وليسُدهُم كمالُ الإيمان وليضُمَّهُم رِباطُ المحبة. بالمسيح ربنا.                                          الجميع:  آمين.

6) مِن أجل اليهود

      لنصلِّ مِن أجلِ اليهود + كي يُنعِمَ الرَّبُّ إلهُنا على أُولئِكَ الذينَ كانَ كلامُهُ إليهِم بلِسانِ الأنبياء + بأن يَزدادوا حُباً لاسمِهِ الكريم / وأمانةً للعهدِ الذي قَطعَهُ لآبائِهم.         صلاة بصمت

      أيُّها الإلهُ الأزليُّ القدير يا مَن كانتْ مواعِدُه إلى إبراهيم ونسلِه: تَعطَّف واستَمِعْ صلاةَ كنيستِكَ،كي يَبلُغَ شعبُ العهدِ الأولِ مِلء فداء المسيح. بالمسيح ربنا. الجميع: آمين.

7) مِن أجلِ الذين لا يؤمنون بالمسيح

      لنُصلِّ مِن أجلِ الذين لا يُؤمِنونَ بالمسيح + كي يُنيرَ الروحُ القُدُس عليهم + فيسلُكوا هُم أيضاً / سبيلَ الخلاص.                         صلاة بصمت

      أيُّها الإلهُ الأزليُ القدير، هبْ لجميعِ الذينَ لا يُؤمِنونَ بالمسيح، أن يسيروا أمامَكَ بقلبٍ مُستقيم، ويعرِفوا الحق: وأعطِنا نحنُ أن نَنْمو في حُبِّ بعضِنا لبعض حباً أخويّاً. وأن نزدادَ حِرصاً على إدراكِ سرِّ حياتِكَ، كي نكونَ في العالمِ شُهوداً صادقينَ لِحُبِّكَ الإلهيّ. بالمسيح ربنا.

     الجميع: آمين.

8) مِن أجلِ الذين لا يؤمنون بالله

      لنُصَلِّ مِن أجلِ الذين لا يؤمِنونَ بالله + كي يتَّبِعوا بقلبٍ مُستَقيمٍ ما هو حقّ + فيتوصَّلوا إلى معرفةِ الله.                                                  صلاة بصمت

      أيُها الإلهُ الأزليُ القدير، يا مَن خلقتَ جميعَ البشر، وجعلَتهُم يَتوقونَ إليك، ويبحثونَ عنكَ دائماً، فيطمَئِنُّون إذ يجدونك، هبْ لهم جميعاً، وسطَ مصاعِبَ هذهِ الحياةِ الدُّنيا، أن يُدرِكوا دَلائِلَ رأفَتِكَ، وشَهادةَ أعمالِ المؤمنينَ بكَ الصَّالِحة، فيتوصَّلو إلى معرِفَتِكَ إلهاً واحِداً حقاً، أباً لجنسِنا البشري. بالمسيح ربنا. الجميع: آمين.

9) مِن أجلِ السُلُطاتِ المدنية

      لنُصلِّ مِن أجل السُّلُطاتِ المدنيّة + كي يُرشِدَ الربُّ إلهُنا أفكارَ الحُكَّامِ وقلوبَهُم بحَسَبِ إرادته + إلى ما فيهِ سَلامُ المواطنينَ وحُرِّيتُهم الحقّ.                                        صلاة بصمت

      أيُهَا الإلهُ الأزليُ القدير، الذي في يدِهِ قلوبُ الناس وحُقوقُ الأُمم: أُرمُق بعينِ العطفِ إلى مَن يحكمونَ البَشَر، كي تزدَهِرَ الشعوبُ بنعمَتِكَ في الأرضِ كُلِّها، ويستَقرَّ السّلامُ والطُمأنينة، وحرِّيِّةُ الدِّيانة. بالمسيح ربنا. الجميع: آمين.

10) مِن أجلِ المتألمين

      لنُصَلِّ يا أحباءَنا إلى اللهِ الآبِ القدير + كي يُطَهِّرَ العالم َمِن جميعِ الأضاليل + ويُزيلَ الأمراض + ويُبعِدَ المجاعة + ويُطلِقَ سراح السُجَناء + ويَحُلَّ القُيود + ويَمُنَّ على المُسافِرينَ بالسّلامة + وعلى المُغتَربينَ بالعودة + وعلى المرضى بالشِّفاء / وعلى المائِتينَ بالخلاص.                   صلاة بصمت

      أيُها الإلهُ الأزليُ القدير، يا عَزاءَ الحِزانْ وقُوَّة المُتعَبين: لتبْلُغَكَ تَضَرُّعاتُ الصارخينَ إليكَ مِن أعماقِ كُلِّ ضيق، فيَنالوا في شدائِدِهم عونَ رحمَتِكَ الواسِعَة. بالمسيح ربنا. الجميع: آمين.

11) مِن أجلِ أن يتوقَّف الوباء العالمي

      لنُصلِّ، أيها الإخوة الأحباء، لأجل أن يتوقف سريعاً وباء فيروس كورونا الذي يضرب عالمنا + ولأجل أن يمنح إلهُنا وأبانا الشفاء للمرضى + وأن يمنح من يعتنون بهم القوة / وأن يعيننا جميعاً على الثبات في الإيمان.

                                              صلاة بصمت

      أيها الإله الرحيم والقادر على كل شيء، يا منبع كل حياة وصِحَّة وشفاء، أُنظُرْ بعطف إلى عالمنا الذي يرزح تحت وَطئةِ المرَض، وامنحنا حمايتك في وسط هذه الجانحة الخطيرة التي تهاجمنا، وامنح بعنايتك الأبويَّة الشفاء للموبوئين، والقوَّة لمن يَعتنون بهم، والنجاح لمن يعملون على اقتلاع هذه الآفة. بالمسيح ربنا.        الجميع: آمين.

 

القسم الثاني

السجود للصليب المقدس

عرض الصليب المقدس للسجود

الأسقف: هوذا عود الصليب، عليه عُلِّق خلاص العالم.  الجميع: هلمُّوا نسجد له.

الدعوه إلى السجود

السجود للصليب المقدس

للعائلة في البيت

أثناء السجود للصليب في الكاتدرائيّة:

مَن يقود الصلاة (الأب أو الأمّ) يَحمل الصليب بين يديه للحظات ثمَّ يُمرَّره للشخص الّذي بجانبه، وهكذا يفعل الجميع. في النهاية يُوضَع على الطاولة من جديد، فوق القماشة التي كانت تُغطِّيه.

 

ترانيم عند السجود للصليب المقدس

العتابات: يا شعبي

ردّة: يا شعبي، ماذا صنعتُ بكَ وبمَ أحزنتُكَ! أجبني؟

1 أفَلأَني أخرجتُكَ مِن أرضِ مِصر: * قد أعددتَ صليباً لمُخَلِّصِكَ.

2 يا شعبي…

2 قدوسٌ الله قدوسٌ القوي، قدوسٌ الذي لا يموت ارحمنا

1و2 أفلأَني ٍقُدْتُكَ أربعينَ سنةً في البرية، وغَذَّوتُكَ بالمَنّ.

      وأدخلتُكَ أرضاً مخصِبَةً: * قد أعدَدْتَ صليباً لمُخَلِّصِك.

2    قدوسٌ الله…

1و2 ماذا وجبَ عليَّ أن أصنعَ لكَ، ولم أصنعْ؟

      أنا غرستُكَ لي أنضرَ كرمة * وأنتَ قد تحوَّلتَ إلى أشدّ مرارة، فسقيتني خَلاًّ * وفتحتَ جنبَ مُخَلِّصِكَ بالحربة.

2 قدوسٌ الله…

1 أنا ضَربتُ مِن أجلكَ مِصرَ وأبكارَها * وأنت قد أسلمتَني للجَلْد.

2 يا شعبي…

1 أنا أخرجتُكَ مِن مِصرَ * وغْرَّقْتُ فِرعونَ في البحرِ الأحمر * وأنتَ قد أسلمتَني إلى رؤساءِ الكهنة.

2 يا شعبي…

1 أنا قد فتحتُ أمَامَكَ البحر: * وأنتَ فتحتَ جنبي بحربة

2 يا شعبي…

1 أنا سِرتُ أمامَكَ في عمودٍ مِن غَمام: * وأنتَ قد سِرتَ بي إلى محكمةِ بيلاطس.

2 يا شعبي…

1 أنا قُتُّكَ بالمنِّ في البرية: * وأنتَ قد زشبعْتَني من اللطم والجلْدِ.

2 يا شعبي…

1 أنا سقيتُكَ ماءَ الخلاصِ مِن صخرة: * وأنتَ قد سقَيتني مَرارةً وخَلاً.

2 يا شعبي…

1 أنا ضربتُ مِن أجلِكَ ملوكَ الكنْعانيينَ: * وأنتَ قد ضربتَ رأسي بقَصَبة.

2 يا شعبي…

1 أنا أنَلْتُكَ صولجانَ المُلكِ: * وأنت كلَّلتَ رأسي بإكليل مِن شَوْك.

2 يا شعبي…

1 أنا رفعتُك بقوّةٍ عظيمة: * وأنتَ قد رفعتني على خشبةِ الصليب.

2 يا شعبي…

  

القسم الثالث

التناول

يُبسط الغطاء على المذبح، وتوضع عليه الصمدة وكتاب القداس. ثم ينقل الكاهن (أو الشماس) القربان المقدس مِن المذبح المحفوظ فيه القربان إلى المذبح الكبير باقصر طريق، بينما يقف الحاضرون بصمت. ويرافق القربان المقدس خادمان يحملان شمعدانين مضاءين، ويضعانهما على المذبح أو إلى جانبيه. يضع الكاهن (أو الشماس) القربان المقدس على المذبح، ويكشف عن الحقة ثم يجثو ويقف.

الصلاة الربية

الأسقف: وإننا، امتثالاً لوصيَّةِ المخلِّص واستناداً إلى تعليمهِ الإلهي نجسرُ فنقول:

أبانا الذي في السماوات …

الأسقف: نَجِّنا يا رب مِن جميعِ الشُرور، تعطَّف وامنحِ السلامَ في أيامِنا، اُعضدنا برحمَتِكَ، واحفظنا مِن الخطيئة، لنأمنَ كُلَ اضطراب: نحنُ المُنتَظرينَ الرجاءَ السعيد، ومجئَ مُخَلِّصِنا يسوعَ المسيح.

الجميع: لأنَّ لكَ المُلك، والقدرةَ والمجد، أبدَ الدهور.

 

تناول الكاهن والشعب

الأسقف: هُوذا حملُ الله، هُوذا الحامِلُ خطايا العالم، طوبي للمدعُوِّينَ إلى وليمةِ الرب.

الجميع: يا رب، لستُ مُستَحِقاً أن تدخُلَ تحتَ سقفي، لكن قُل كَلِمة واحدة، فتَبرأَ نفسي.

ترنيمة المناولة:  لاحَتْ عَلاماتُ الفِدا

1.لاحَتْ عَلاماتُ الفِدا. سِرُّ الصَّليبِ قَدْ بَدا

       الْحَيُّ فيهِ إِذْ غَدا          مَيْتاً حَياةً أَوْجَدا

  1. مِنْهُ شِفارُ الحَرْبَةِ دَماً وَماءً أَجْرَتِ

       وَفيهِما مِنْ وَصْمَةِ    في نَفْسِنا الطُّهْرُ غَدا

  1. تَمَّتْ بِنَظْمٍ صادِقِ آيُ الزَّمانِ السّابِقِ

    العودُ عَرْشُ الخالِقِ        كَما النَّبِيُّ قَدْ شَدا

  1. أَيا لَعودٍ زاهِرِ بِالأُرْجُوانِ الفاخِرِ

       وَيا لَعودٍ طاهِرِ          أَعْضاءَ رَبّ أَسْنَدا

  1. طوباكَ يا عوداً حَمَلْ قَدْرَ الدُّهورِ وَالأَزَلْ

       وَصارَ ميزانَ الحَمَلْ مَنْ غُنْمَ إِبْليسَ افتَدى

  1. يا ذا الصَّليبُ الماجِدُ لَكَ السَّلامُ الزّائِدُ

       أَنْتَ الرَّجاءُ الواحِدُ وَالفَخْرُ ما طالَ المَدى

  1. أَفِضْ فَها وَقْتُ الأَلَمْ عَلى مُحِبّيكَ النِّعَمْ

وَاغْفِرْ لِمَنْ يُبْدي النَّدَمْ      مُغادِراً سُبْلَ الرَّدى

  1. بَدْءَ الفِدا رَبَّ السَّما    لَكَ الوَلاءُ دائِماً

       في المُنْتَهى اجْزِنا كَما     نَصَرْتَنا في المُبْتَدا

يا أيُّهذا الرَّأْسُ

  1. يا أَيُّهذا الرَّأْسُ ما هذهِ الأَوْجاعْ

       مِنْكَ دِماءٌ تَجْري           سَيْلاً بِلا انْقِطاعْ

       فَيا لَهُ مِنْ سوءٍ                يُجْزى بِهِ الجَميلْ

       إِلَيْكَ رَأْسَ رَبّي                  سَلامُنا الجَزيلْ

  1. يا ناسُ هاكُمْ جِسْمَ المُخَلِّصِ الذَّبيحْ

       فَهَلْ رَأَيْتُمْ سُقْماً          كَسُقْمِ ذا الجَريحْ

       مِنْ أَجْلِكُمْ دِماهُ                     تَسيلُ يا أمَمْ

       مِنْ قِمَّةٍ لِرَأْسٍ                   لِأَخْمَصِ القَدَمْ

  1. أنا الّذي يا رَبّي قَدْ سَبَّبَ الآلامْ

       بِفَرْطِ ما جَناهُ                   مِنْ أَثْقَلِ الآثامْ

       يا سَيِّدُ ارْحَمْ عَبْداً        يَرْجو لَها الغُفْرانْ

       وَهَبْ لَهُ مُقامَ             السَّماءِ يا رَحْمانْ

  1. يا ربُّ إِنّا نَبْكي لذا المَوْتِ الأَليمْ

       وَمِنْ صَميمِ قَلْبٍ               نَدْعوكَ يا رَحيمْ

       هَبْنا سَلاماً وَالْطُفْ            بِشَعْبِكَ الأَثيمْ

       وَنَوِّلْنا أَخيراً                    سَعادَةَ النَّعيمْ

 

الصلاة بعد المناولة

      أيُّها الإلهُ الأزليُ القدير، يا مَن افتَدَيتَنا بموتِ مسيحِكَ وقيامَتِهِ المجيدة، + احفظ فينا عَمَلَ رحمَتِكَ، وليَكُن اشتراكُنا في هذا السرِّ المُقدس، حافزاً على أن نَقِفَ حياتَنا كُلَّها على خدمَتِكَ المُقدسة. بالمسيح ربنا. الجميع: آمين.

 

تكملة إنجيل الآلام

وبعدَئذٍ جاء يوسفُ الرَّامي، وكان تِلميذاً ليسوعَ،/

      يُخفي أمرَهُ خوفاً مِنَ اليهود.

      فسألَ بيلاطُسَ أنْ يأَخُذَ جسدَ يسوع،/

      فأذِنَ له بيلاطُس.

      فجاؤوا فأَنزَلوا جسدَه.

      وجاءَ نيقوديمس، وهو الذي ذهبَ إليه ليلاً مِنْ قَبل،/

      وكانَ مَعَهُ خَليطٌ مِنَ المُرِّ والعودِ، يُناهِزُ مائةَ دِرهم.

      فحَمَلوا جسدَ يسوع، وطَيَّبوه وكَفَّنوه،/

      كما جَرتْ عادةُ اليهودِ في دَفْنِ موتاهُم.

      وكانَ في الموضِعِ الذي صُلِبَ فيهِ بُستان،/

      وفي البُستانِ قَبرٌ جديد، لم يُدفَنْ فيهِ أحد.

      فوضَعوا يسوعَ فيه، مُرَاعاةً للتَّهيئَةِ عِندَ اليهود،/ لأنَّه قريب. كلامُ الرَّبّ

      الجميع: التسبيحُ لكَ أيُها المسيح

1 واحَبيبي واحَبيبي         أَيُّ حالٍ أَنْتَ فيهْ

       مَنْ شَجاكَ مَنْ بَلاكَ      ما لِذا الأَمْرِ شَبيهْ

       يا حَبيبي أَيُّ ذَنْبٍ       قَدْ صَنَعْتَ أَوْ كَريهْ

       أَنْتَ مَجْهودٌ جَريحٌ       لَيْسَ فيكَ مِنْ شِفاءْ

6 يا يَسوعُ اسْتَجِرْ فينا       سَيْلَ دَمْعٍ كَالعَقيقْ

       إِمْلَإِ القَلْبَ بِنارٍ          شَبَّها الحُزْنُ العَميقْ

       فَالخَطايا جارِحاتٌ             بِحِرابٍ وَعُقوقْ

       لَيْتَنا طولَ اللَّيالي        نَبْكي دَمْعاً كَالدِّماءْ

الصلاة على الشعب

      لنُصَلِّ: نسألُكَ يا رب، أن تَحِلَّ بَركَتَكَ الغزيرةُ على شعبك، الذي ذَكَرَ موتَ ابنِكَ + والذي باتَ يرجو قيامتَهُ، امنحهُ المغفِرَةَ وأنعمْ عليه بالتعزية، وأَنمِ إيمانَهُ المُقَدَّس، ووطِّد فيه الفداء الأبدي. بالمسيح ربنا. الجميع: آمين.

الانطلاق بصمت كامل متأملين بموت ودفن السيد المسيح

عند نهاية الاحتفال: تبقى الشمعة على الطاولة مطفأة، ويبقى الصليب على الطاولة والإنجيل مفتوحًا. يُمكن في النهاية ترنيم أيّة ترنيمة للآلام أو وضع ترنيمة للجمعة العظيمة

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً