Aleteia
السبت 24 أكتوبر
أخبار

تعليقاً على طلب الفنان أمير يزبك نقطة من دم مار شربل!

هيثم الشاعر - تم النشر في 07/04/20

من الطبيعي أن يلجأ المؤمنون في هذا الزمن المرعب حيث يموت الناس بالكورونا، من الطبيعي أن يلجأوا الى الله، ومن في لبنان أقرب الى المسيحيين غير القديس شربل؟ هو الذي شفى الآلاف، وحمى إيمان اللبنانيين الذين صعدوا إليه بالملايين بعد انتقاله الى السماء وما زالوا.

تعلّمنا الكنيسة عن شفاعة القديسين والالتجاء اليهم ليس لأنهم الله، بل لأنهم بذلوا حياتهم في سبيل الملكوت فاصبحوا قريبين من الله أعطاعم نعماً كثيرة، والكنيسة تلجأ اليهم في الصلاة والشكر والمحن.

(انتشر على مواقع التواصل فيديو للفنان اللبناني امير يزبك، يقرع باب امرأة تعمل في عنايا، تقول أن لديها دم من دماء القديس شربل، واراد نقطة منها)

من الجيّد أن يكون إيمان الشعب عظيم وقت المحن، فيلتجىء الشعب الى الله عوضاً عن اللجوء الى غيره، ولكن من المهم أن يكون إيماننا واعٍ وانبهارنا يجب أن يكون بالله وحده خالق الانسان، وهو معطي القديسين القداسة، وليس هم من أعطوا القداسة لأنفسهم بالنسك والصلاة.

إنها فترة للغوص بالتعاليم الصحيحة للكنيسة وليس الانبهار بالمعجزات والظهورات، وتقديرنا لذخائر القديسين جميل، لكن دعونا نغوص في تعاليم الإنجيل كالمحبة والعطاء ومساعدة الغير الذي هو بحاجة الى كوب ماء بارد كما قال يسوع في الانجيل.

دعونا نتمثّل بمريم نجلس نستمع الى كلام يسوع، وليس كمرتا نلتهي بالقشور، لسنا نقول إن دم مار شربل قشور، بل مار شربل لم يتنسّك ليصبح “الله” بعد موته، بل تنسّك ليدلّنا على “الله” يسوع الحبيب.

إنه زمن يمتحن فيه إيماننا، رائع أن يكون ايماننا كحبة الخردل، أن ننشر الرجاء والامل بين القلوب، في عالم يغرق أكثر فأكثر في الخوف والخطيئة، لهذا، العالم بحاجة الى تعاليم يسوع، فيسوع يدعونا في أسبوع الآلام هذا أن نعطي العالم صورة عنه، أن نتمثّل به، أن ننقل للعالم أنّ يسوع تألّم من أجل البشرية ليخلّصها.

لهذا، دعونا نغوص أكثر في آلام يسوع وقيامته، ولا نشتّت نظر المؤمنين عن يسوع.

يا ايها القديس شربل، أنت الذي غرقت في يسوع لدرجة السكر به، فقيل عنك أنك سكران بالله. دعنا نغرق في حب يسوع اكثر فاكثر، قدنا اليه وليس إليك، فأنت الذي لم ترى أمك حين صعدت اليك الى المحبسة التزاماً بوصايا الرهبنة وطاعة للتعاليم، علّمنا أن نطيع الكنيسة وتعاليمها التي غايتها يسوع، يسوع وحده.

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
كورونا
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
Igreja em Pearl River tem altar profanado
أليتيا
كاهن وامرأتان يرتكبون أفعالًا مشينة على المذب...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
عون الكنيسة المتألمة
بيان مؤسسة عون الكنيسة المتألمة – كنيستان تحت...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً