Aleteia
الأربعاء 21 أكتوبر
أخبار

في لبنان، أحرق نفسه بسبب تردّي الأوضاع المعيشيّة

أليتيا - تم النشر في 05/04/20

اليأس يحصد الأرواح قبل الكورونا...

ضحيّة جديدة يحصدها تردّي الأوضاع المعيشيّة، إذ قضى السوري بسام الحلاق بعدما أضرم النار في نفسه في تعلبايا في البقاع الأوسط، متأثرًا بالحروق التي أصيب بها، والتي بيّنت معاينتها في مستشفى البقاع أنها من الدرجة الثالثة، وفق ما أفادت الوكالة الوطنيّة للإعلام.

إلى ذلك، تابع محافظ البقاع القاضي كمال أبو جودة هذه القضية مع كل من قائد منطقة البقاع الإقليمية في قوى الأمن الداخلي العقيد ربيع مجاعص، ورئيس بلدية تعلبايا جورج صوان، ومنسقة وزارة الداخلية والبلديات لشؤون النازحين السوريين في البقاع منال رمضان، ومنظمة الـUNHCR، من أجل متابعة حالة عائلة الحلاق الاجتماعية، ومحاولة تأمين المساعدة لها.

ربّما تمطر علينا المصائب من كل حدب وصوب، ولاسيّما في ظل انتشار فيروس كورونا، وتحاول تدميرنا وجرّنا إلى الهاوية.

بالطبع لا يستطيع أحد تقدير الألم الرّهيب الذي يدفع الإنسان إلى الإقدام على هذه الخطوة المؤسفة وغير المبررة. لذلك لا يمكن لأحدٍ أن يحكم على إنسان دون أن يفهم الدّافع الذي أودى به لاختيار هذا المصير. يمكننا أن نتذكّر حياته ولكن لا يمكننا استعادتها كما ولا يمكن أن نفهم الألم الذي عاناه. الانتحار فعل يسير بعكس مفهوم محبّة الذّات ومحبّة الله واهب الحياة. نحن وكلاء للحياة لا مالكينها. إن الشّخص الذي ينهي حياته بإرادته ليس مخطئًا تجاه نفسه وحسب بل تجاه الآخرين الذين سيعانون ألم الخسارة والحيرة والحزن.

هناك نوع من غموض يلتف حول الإنتحار. للأسف فإن المحيطين بالمنتحر لا يستطيعون قراءة أفكاره وهو لا يستطيع بالمقابل طلب المساعدة منهم. مجدّدًا إنّه الألم غير المتوقع.

يمكننا فقط أن نوكل من يقدم على هذا العمل الى رحمة الرب: ” أمّا رحمة الرّب فإلى الدّهر والأبد على خائفيه، وعدله على بني البنين.”

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
ماريا لوزانو
لبنان: "الراهبات في بيروت شهادة حيّة للمسيح ع...
Igreja em Pearl River tem altar profanado
أليتيا
كاهن وامرأتان يرتكبون أفعالًا مشينة على المذب...
أليتيا
خاص عبر "أليتيا العربيّة"… رسالة رجاء من القد...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
JACOB BARNETT
دولوريس ماسوت
قالوا انه لن يُجيد سوى ربط حذائه وها هو اليوم...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً