Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الخميس 29 أكتوبر
home iconمواضيع عميقة
line break icon

حوار بين مسيحي وملحد في زمن الكورونا

ADULT,CONVERSATION

Nappy | CC0

هيثم الشاعر - تم النشر في 05/04/20

انقسم الرأي العام في العالم بين قسمين، قسم اتّحد بالله حباً به أو خوفاً منه، وقسم اعتبر أنّ الله لم يفعل شيئاً لإنقاذ البشرية غير مدرك أنّ البعد عن الله والاخلاقيات دفع بالعلم الى تشريع الإجهاض، ضرب التوازن البيئي، وإجراء اختبارات على فيروسات جديدة منها الكورونا حسب ما بدأت تؤكّد مصادر إعلانية وبحثية عدّة.

لن أدخل في إيمان البعض السطحي، البعض بدأ يستعمل الكورونا للدينونة والتخويف، البعض الآخر تقرّب من الله خوفاً على المصير، وقلّة ما زالت على إيمانها بيسوع، لم تحد ولن تحيد عنه. إنها البقية الباقية، القطيع الصغير كما سماها يسوع في الانجيل.

هل ما يحصل هو غضب الله على البشرية؟ نشكّ أنّ الله إله يهوى الغضب، سريع الانفعال، لكن الله الذي خلق الطبيعة بشكل متناغم، يعلم أنّ التجارب النووية، الحرائق المفتعلة، التمدد الحضري، التكنولوجيا، التلوّث، الاختبارات البيولوجية التي لا تعتمد على الأخلاقيات، والسباق الاقتصادي، كل هذه الأمور أوصلتنا الى زمن الكورونا، فلا الله افتعل الكورونا، ولا الكنيسة التي لطالما حذّرت من ضرب التوازن البيئي والتعدّي على الأخلاقيات، ولا يحق للملحد اليوم أن ينتظر من الله أن ينزل بجبروته ليخلّص البشرية فيرى العالم مجد الله فيتوب.

في بلد كالصين، نظامها شيوعي لا يعترف بوجود الله، الكنائس تجرف وتقفل، خرج منها فيروس قاتل لأسباب ربما مجهولة، ولكن من الواضح أنّ شيئاً ما خفياً قد أدى الى انتشار الفيروس، في ظلّ هذه الظروف، يخرج اليك ملحد ليعطي العالم دروساً في الوجوديات وأنّ الله غير موجود.

إنّ فيروس الإلحاد أخطر بكثير من الكورونا، والايمان السطحي واختراع صور الظهورات وفبركتها، يقدّم للملحدين فرصة ذهبية للانقضاض على الايمان.

هذا الوقت ليس وقت مشاحنات، والله ليس بحاجة الى من يدافع عنه، الله بحاجة الى مسيحيين يضعون أنفسهم في خدمة المحتاج والمريض، فلا وقت للمماحكات بين المسيحيين والاعتراض على قرارات أخذتها الكنيسة، ولا الجدل مع الملحدين يعطي نتيجة.

فلنتهتم بعمل الخير وأعمالنا هي القادرة على تاكيد وجود الله “المحبة” وليس الجدال الفايسبوكي وغيره على مواقع التواصل مع الملحدين.

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
كورونا
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
هيثم الشاعر
مذبحة داخل مدرسة مسيحية ضحيّتها أطفال أبرياء
OLD WOMAN, WRITING
سيريث غاردينر
رسالة مهمة من إيرلندية تبلغ من العمر 107 أعوا...
غيتا مارون
صلاة رائعة كتبها الشهيد اللبناني فتحي بلدي
غيتا مارون
في لبنان… قصدت عيادة الطبيب، لكنها تفاجأت بتس...
PAPIEŻ FRANCISZEK
الأب فادي عطالله
قداسة البابا والمثليين الجنسيين
José Manuel De Jesús Ferreira
عون الكنيسة المتألمة
بيان عون الكنيسة المتألمة حول مقتل الأب خوسيه...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً