أليتيا

تابعوا مباشرةً قداديس الشعانين وأسبوع الآلام التي يحتفل بها البابا فرنسيس

مشاركة

يدخل الكاثوليك في جميع أنحاء العالم بأسبوع الآلام الذي سيقودهم إلى عيد الفصح المصادف 12 نيسان. وفي ظل انتشار وباء كورونا، سيتم الاحتفال بجميع القداديس في الفاتيكان من دون حضور المؤمنين، في حين سيتم بثها مباشرة عبر وسائل الإعلام، بما فيها مواقع أليتيا بالتعاون مع قناة KTO. من أجل متابعتها مباشرة والبقاء بمناولة روحية مع المؤمنين في العالم أجمع، إليكم تواريخ القداديس ومواعيدها المُحددة

في كل عام، يتوافد الكاثوليك من جميع أنحاء العالم إلى روما للمشاركة في قداديس أسبوع الآلام الذي يقودنا إلى عيد الفصح، أعظم الأعياد في التقويم الليتورجي المسيحي الذي نحتفل خلاله بقيامة المسيح. في هذا العام، وجراء انتشار الوباء الفتّاك، لن يكون هذا التقليد كما كان عليه في السابق؛ في وضع استثنائي، لا مثيل له: ستقام جميع القداديس التي يحتفل بها البابا فرنسيس خلف أبواب مُغلقة، دون حضور المؤمنين بسبب الإغلاق الساري في إيطاليا كما في سائر الدول المتضررة الأخرى.

ومع ذلك، اتخذت روما تدابير استثنائية: فسيتمكن المؤمنون من متابعة القداديس عبر مُختلف الوسائل الإعلامية، بما فيها مواقع أليتيا بالتعاون مع قناة KTO. ومن أجل البقاء في مناولة روحية مع البابا فرنسيس والمؤمنين من حول العالم، دوّنوا البرنامج المُفصّل لقداديس أسبوع الآلام، لمتابعتها بالطبع مباشرة عبر أليتيا:

قداس أحد الشعانين: في 5 نيسان عند الساعة 11 صباحًا

سيتم الاحتفال بجميع القداديس في كاتدرائية القديس بطرس، من المذبح الرئيس، باستثناء درب الصليب يوم الجمعة العظيمة، حيث سيُقام في الساحة الأمامية للكاتدرائية. بالنسبة لأحد الشعانين في 5 نيسان، سيُقام قداس ذكرى دخول المسيح إلى أورشليم عند الساعة الـ11 صباحًا.

قداس خميس العهد: في 9 نيسان عند الساعة 6 مساءً

للبدء بعيد الفصح triduum، سيحتفل البابا فرنسيس بالمراسم الفاتيكانية In Cœna Domini  يوم خميس العهد 9 نيسان عند الساعة السادسة مساء. لن يتم رش المؤمنين بالزيت. ومع ذلك، يمكن تنظيم هذا القداس الذي يتطلب مشاركة جميع الكهنة والذي لا يرتبط ارتباطًا وثيقًا بطقوس أسبوع الآلام، بعد انتهاء الإغلاق في روما كما في جميع الأبرشيات الأخرى.

قداس الآلام في الجمعة العظيمة: في 10 نيسان عند الساعة 6 مساءً

سيحتفل البابا فرنسيس بقداس آلام المسيح في 10 نيسان عند الساعة السادسة مساءً في كاتدرائية القديس بطرس. وكطيلة الأسبوع، سيرافق البابا خلال القداديس أسقفين فقط، هما: الكاردينال أنجيلو كوماستري والمونسينيور فيتوريو لانزاني.

درب الصليب يوم الجمعة العظيمة: في 10 نيسان عند الساعة 9 مساءً

سيتم درب الصليب يوم الجمعة العظيمة في ساحة الكاتدرائية عند الساعة التاسعة مساء. واستثنائيًا، لن تتم رتبة درب الصليب في الكولوسيوم.

قداس عيد القيامة يوم سبت النور: في 11 نيسان عند الساعة 9 مساءً

سيتم الاحتفال بقداس عيد القيامة يوم السبت 11 نيسان عند الساعة التاسعة مساءً أيضًا في كاتدرائية القديس بطرس.

قداس عيد الفصح يوم الأحد: 12 نيسان عند الساعة 11 صباحًا

في أحد الفصح المصادف 12 نيسان، سيحتفل الحبر الأعظم بالقداس عند الساعة الـ11 صباحًا في الكاتدرائية، يليه كالمعتاد بركة Urbi et Orbi، إنما هذه السنة أمام ساحة القديس بطرس الفارغة.

مساعدة أليتيا تتطلب دقيقة

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً