Aleteia
الخميس 22 أكتوبر
الكنيسة

البابا يوجّه رسالة مؤثرة، صوّرها خصيصاً للعائلات

أليتيا - تم النشر في 04/04/20

وجه البابا فرنسيس رسالة مصوّرة لجميع العائلات، اعرب فيها عن قربه من الجميع ننشرها لكم:

أصدقائي الأعزاء مساء الخير!

هذا المساء، فرصة لي للدخول الى بيوتكم بطريقة مختلفة عن المألوف. وإن سمحتم أود أن أحادثكم قليلاً في هذا الزمن، زمن المصاعب والمعاناة.

أتخيل انكم في عائلاتكم تعيشون حياة غير اعتيادية لتفادي العدوى. أفكر بحيوية الأطفال والشبان الذين لا يستطيعون الخروج، او الذهاب المدرسة وعيش حياتهم.

أحمل في قلبي جميع العائلات وبخاصة تلك التي فيها أحد مريض، أو مع الأسف يعيشون الحداد بسبب فيروس الكورونا أو لأسباب أخرى.

في هذه الأيام، أفكر كثيراً بمن هو وحدهم، فمواجهة هذه الأوقات صعبة بالنسبة لهم. أفكر خاصة بالعجزة الذي أكن لهم بمعزة خاصة.

ولا يمكنني ان أنسى مرضى الفيروس، ومن هم في المستشفيات، وأثني على مجانية من يضعون أنفسهم عرضة للخطر ليعتنوا بمرضى الوباء، ولتأمين الخدمات الاجتماعية الأساسية. كم من الأبطال، كل يوم وفي كل وقت!

أذكر من يعانون من الضيقات المادية وهم قلقون على العمل والمستقبل. يذهب فكري أيضاً الى المساجين الذين يزيد الخوف من الوباء على قلقهم . أفكر بالمشردين من دون مكان يحميهم.

إنها أوقات عصيبة للجميع، ولكثيرين عصيبة جداً.

البابا يعرف ذلك. وهو بهذه الكلمات يريد أن يعبر للجميع عن قربه ومحبته.

فلنحاول إن استطعنا ان نستفيد من هذا الوقت. فلنكن مجانيين ونساعد المحتاجين من حولنا. ولنبحث عمّن هم وحدهم إن كان عبر الهاتف أم وسائل التواصل.

نصلي لجميع الذين يعانون من الصعوبات في إيطاليا والعالم. حتى في العزلة، يقدر الفكر والروح الذهاب بعيداً بفضل ابداع الحب. هذا ما نحتاجه اليوم، الابداع في المحبة.

نحتفل بطريقة غير اعتيادية بأسبوع الآلام، الذي يختصر رسالة الإنجيل، محية الرب اللامحدودة. وفي صمت مدننا سيعلن انجيل الفصح. يقول بولس الرسول: “وهو مات لأجل الجميع ليعيش الأحياء فيما بعد لا لأنفسهم بل للذي مات لأجلهم وقام” (٢كو ٥:١٥)

في يسوع القائم، انتصرت الحياة على الموت. هذا الإيمان الفصحي يغذي رجاءنا، وأردت ان اتشارك ذلك معك هذا المساء، راجين في أوقات أفضل نكون فيها نحن أفضل، وقد تحررنا من الشر ومن الوباء. هذا هو الرجاء، والرجاء لا يخيّب. ليس وهماً بل رجاء.

يمكننا، الواحد الى جانب الآخر في المحبة والصبر، أن نستعد لأوقات أفضل.

أشكركم لأنك سمحتم لي أن أدخل الى منازلكم. انظروا بعطف الى من يتألم، الى الأطفال، الى العجزة. قولوا انهم ان البابا قريب منهم ويصلي ليحررنا الرب جميعاً من الشر وأنتم صلوا من أجلي. الى اللقاء.

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
البابا فرنسيسرسالةكورونامن البيت
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
Igreja em Pearl River tem altar profanado
أليتيا
كاهن وامرأتان يرتكبون أفعالًا مشينة على المذب...
أليتيا
خاص عبر "أليتيا العربيّة"… رسالة رجاء من القد...
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
JACOB BARNETT
دولوريس ماسوت
قالوا انه لن يُجيد سوى ربط حذائه وها هو اليوم...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً