Aleteia
الثلاثاء 20 أكتوبر
مواضيع عميقة

بالأدلّة، العالم اليوم يخضع الى تجارب الشيطان الثلاثة من الكتاب المقدس: "من يملك الملايين بات اليوم شحاذاً"

IMMENRAET TEMPTATION OF CHRIST

Public Domain

طوني عساف - تم النشر في 03/04/20

"لا تبحثوا عن أسباب الحرب في براميل البارود، بل ابحثوا عنها في براميل القمح"

في تعليقه على إنجيل اليوم، الذي فيه جرّب الشيطان يسوع، اعطى الخوري كامل كامل بالأدلة كيف أن تجارب الشيطان الثلاث تنطبق على حياتنا وواقعنا اليوم بالذات.

التجربة الأولى هي تجربة الخبز

“بعد ٤٠ يوماً كان يسوع جائعاً. وكأن إبليس كان يقول له: إني أشفق عليك. أنت جائع، فأين هي المشكلة في تحويل الحجر الى خبز لتأكل.

يسوع رفض بينما العالم قبل

يسوع رفض بينما نحن نقبل

يسوع رفض بينما زعماء العالم وقاداته قبلوا

قال شارل ديغول: “لا تبحثوا عن أسباب الحرب في براميل البارود، بل ابحثوا عنها في براميل القمح”. إذا تأملنا اليوم على الخارطة أين توجد الحروب نرى أنها في الدول الفقيرة الجائعة التي ليس فيها الخبز، وهذه الحروب من يفتعلها؟ من لديهم الخبز والقمح. لو خضع يسوع لخدعة إبليس وحول الحجر الى خبر لصار تحت سيطرة ابليس. واليوم نحن نذهب حيث ابليس يريد بحجة الأكل وبحجة الشبع وبحجة الكنوز، لدرجة أن بات الإنسان لا يشبع من القليل. صار الجشع والطمع يأكلان الإنسان.

تسمعون عن فلان يعطي وفلان آخر يعطي، ولكن هذا العطاء من أين؟ أليس هناك أيضاً نوع من الأبالسة تعمل؟ عطاء ابليس ليسوع ما هو؟ يسوع قادر على الأكل والناس قادرة على الأكل. ولكن الخطر في السيطرة. فليكفّ الظالم يده عن ظلم الفقير وعن استغلاله.

في لبنان، قلة من الناس تتحكم بمصير شعب كامل، بلقمة عيشه… تجار وجشع وطمع وتحويل حجارة الى خبز.

يسوع يقول اليوم لكل ابليس بيننا: “ليس بالخبز وحده يحيا الإنسان…”

التجربة الثانية تجربة السلطة والملكية

الشيطان خداع. هو أصلا لا يملك كل تلك الممالك. وشرطه: أعطيك هذه كلها (وهي وهم) ان سجدت لي وهذا السجود هو عبودية جديدة. هذه التجربة هي تجربة التملك.

قال أحدهم: لا نملك شيئاً إلا إذا شاركنا الآخرين فيه. من الجميل أن نرى اليوم في زمن الكورونا أناس كثيرون يهبون لمساعدة الآخرين، يشاركونهم الخبز والحياة. من يضع نفسه بخطر لينقذ حياة الآخر فهو يشاركه حياته.

إذا شاركنا الآخرين بما نملك تصير حياتنا للناس. كل ما يملكه يسوع هو لنا، لأحبائه، للمؤمنين به ويستفيدون من عطائه. أليس السبب الرئيسي للموت هو فقدان الحب؟ وإذا نظرنا اليوم بدقة لنرى ما هي مشاكل العالم على مستوى الكرة الأرضية كلها نجد أن المشكلة تكمن في فقدان الحب، وفي التملك والاستعباد.

اليوم، المال لا يفيد، اليوم كثيرون يشحذون الصحة، ونسمة هواء نقية، ونعمة الحياة وهم يملكون الملايين. من يملك الملايين بات اليوم شحاذاً على أبواب الحياة!

التجربة الثالثة هي تجربة الشهرة

المسيح لا يريد أشخاصاً معجبين به يضغطون له على زر اللايك. لا يملك نادياً للمشاهير، بل يريد أشخاصاً يحملون صليبه، حاملين قضيته، قضية الإنسان. أليست الحقيقة مخنوقة في وسائل التواصل الاجتماعي؟ خنقنا البشرية بجهاز صغير. خنقناها بالنصب والاحتيال للوصول الى الشهرة. ومن يتحكم بالعالم؟ المشاهير! يقولون لنا كيف نأكل وكيف نشرب، وكيف نلبس!

هؤلاء المشاهير شرعوا الخطيئة، شرعوا المثلية الجنسية، شرعوا الإجهاض، شرعوا القتل الرحيم، وهل يمكن للقتل أن يكون رحيماً.”

وهتم الخوري كامل: “اليوم مع يسوع نعود الى حقيقتنا. فإذا كانت حقيقتنا الحب، فنحن نرفض الموت، نحن اتباع يسوع وحاملي صليبه. الصليب صليب الحياة ويسوع أتى ليعطينا الحياة”

لمشاهدة كلمة الأب كامل كاملة:

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
الخوري كامل كاملكورونالبنانمن البيت
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
ماريا لوزانو
لبنان: "الراهبات في بيروت شهادة حيّة للمسيح ع...
هيثم الشاعر
رسالة من البابا فرنسيس والبابا الفخري بندكتس ...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
غيتا مارون
بالفيديو: الحبيس يوحنا خوند: يا مار شربل عجّل...
depressed Muslim woman in Islam
هيثم الشاعر
فاطمة فتاة مسلمة رأت يسوع يرشّ الماء عليها قب...
غيتا مارون
إلى كل الحزانى والمتألمين… ارفعوا هذه الصلاة ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً