Aleteia
الأربعاء 21 أكتوبر
روحانية

العذراء لن تترك مصر والعالم

marie

roger-ziede

أليتيا - تم النشر في 03/04/20

ذكرى تجلّي العذراء فوق قباب كنيستها بالزيتون

قال البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، إن البلاد كانت في حال يرثى لها عقب النكسة في عام 1967 لكن الله لا يتركها أبدا، بل أراد أن يعزى كل المصريين. فبعد النكسة بأقل من سنة ظهرت العذراء مريم فوق قباب كنيستها بالزيتون.

وتحتفل كنيسة السيدة العذراء مريم بالزيتون، اليوم الخميس الموافق 2 أبريل، بتذكار تجلي السيدة العذراء مريم، في كنيستها بالزيتون عام 1968.

وتعود قصة تجلى العذراء إلى مساء يوم الثلاثاء 2 أبريل عام 1968، حيث تجلت العذراء مريم في مناظر روحية نورانية على قباب كنيستها بالزيتون، مما أدى إلى تجمهر الألوف لرؤية التجلي من كل بقاع مصر، ونشر ما حدث بالإعلام المصري، وعرف هذا الحدث بـ”تجلي العذراء”.

وكان أحد رواة تفاصيل التجلي القمص قسطنطين موسى كاهن الكنيسة آنذاك الذي قال: “رأيتها بالقبة الشرقية البحرية من الداخل في صورة نصفية بلون برتقالى، ثم شاهدتها في ليال متوالية بالقبة المذكورة وبين القباب على السطح وبالحجم الطبيعي متحركة ومنحنية تبارك الشعب الذي كانت تجمعاته تقدر بعشرات الألوف”.

وأطلق المركز الإعلامي للكنيسة القبطية الأرثوذكسية، برئاسة القس بولس حليم، المتحدث الرسمي للكنيسة، الحلقة الأحدث من حملة “البابا الراعي”.

وجاءت الحلقة التي نشرت عبر الصفحة الرسمية للمركز الإعلامي على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” من كلمة قداسة البابا تواضروس الثاني عام 2018، بمناسبة اليوبيل الذهبي لتجلي العذراء في منطقة الزيتون.


وعلى صعيد آخر، بدأت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، برئاسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، أطول أصوامها والمعروف بـ”الصوم الكبير”، والذي يستغرق 55 يومًا مُتصلة، ينقطع خلالها الأقباط عن تناول الطعام منذ منتصف الليل حتى عصر اليوم التالي، مع الانقطاع التام عن المأكولات الحيوانية، وتحتفل الكنيسة بختام الصوم في عيد القيامة المجيد في أبريل الجاري.

وكان المجمع المقدس للكنيسة قد منع اقامة الصلوات الطقسية لفترة 14 يومًا مُتصلة، مساندة للدولة في جهودها المبذولة للحد من انتشار فيروس كورونا.

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
العذراء
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
ماريا لوزانو
لبنان: "الراهبات في بيروت شهادة حيّة للمسيح ع...
Igreja em Pearl River tem altar profanado
أليتيا
كاهن وامرأتان يرتكبون أفعالًا مشينة على المذب...
أليتيا
خاص عبر "أليتيا العربيّة"… رسالة رجاء من القد...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
JACOB BARNETT
دولوريس ماسوت
قالوا انه لن يُجيد سوى ربط حذائه وها هو اليوم...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً