أليتيا

حصل في لبنان: “لا وصف لدموع الفرح عندما مرّ الكاهن بالقربان امام كل منزل” في تلك البلدة… وطريقة مميزة جداً للاحتفال بأحد الشعانين

aleteia
blessing-with-eucharist.
مشاركة

إن لم يأت الناس الى الكنيسة، فالكنيسة ذاهبة إليهم

احتفل الخوري كامل كامل يوم الأحد الماضي بالقداس الإلهي في رعيته، رعية السيدة في إيلات، في عكار- شمالي لبنان، وقد تم بث القداس مباشرة عبر موقع أليتيا، وكانت كلمة عميقة تحدث فيها الخوري عن إنجيل الأعمى وعن أهمية ألا نقف حاجزا بين رحمة الرب ومن هم بأمس الحاجة لها.

يمكن مشاهدة القداس والعظة على الرابط التالي:

 

القدّاس الإلهي مباشر مع الخوري كامل كامل

القدّاس الإلهي مباشر من كنيسة السيدة إيلات مع الخوري كامل كامل

Geplaatst door ‎العربية Aleteia‎ op Zondag 29 maart 2020

 

 

بعد القداس، نقل الخوري كامل هذه الرحمة المتجسدة في القربان الى أبناء رعيته. فمشى في كل أنحاء البلدة سيراً على الأقدام. قال لأليتيا:

 

“في زمن الكورونا والحجر المنزلي، لم يعد بإمكان المؤمنين المشاركة في القداس الالهي خوفاً من العدوى القاتلة وحفاظا على حياة أبناء الرعية.

لكن كل ذلك لا يمنعنا من تفقد أبنائنا في منازلهم والوقوف إلى جانبهم في هذه المحنة لتشجيعهم وتثبيتهم على مقاومة اليأس والإحباط وبث روح الفرح والرجاء وانتظار الخلاص الآتي من الرب.

بعدما حملت أبناء رعيتي في الذبيحة الالهية يوم الأحد السادس من زمن الصوم (أحد الاعمى) حملت القربان المقدس وقصدت منازل الرعية سيراً على الاقدام، حيث استقبلوا القربان أمام منازلهم فنالوا البركة والنعمة الإلهية التي انعكست فرحاً على وجوههم.”

 

وأضاف كامل بتأثر: “لا وصف لفرح الاولاد الصغار وهم يستعدون لاستقبال الضيف السماوي ويقبلوه في قلوبهم النقية – الطاهرة، ولا وصف لتأثر أهلهم مع دموع الفرح في استقبال حنطة المختارين وكنز العذارى وفخر المؤمنين.

لا شيء يمنعنا عن اللقاء بمشتهى الشعوب مع الأخذ بعين الاعتبار أقصى درجات الوقاية حفاظاً على سلامة أبناء الرعية.

بارك يا شعبك وارعهم واحفظهم الى الابد.”

 

[wpvideo YR72aR4v]

 

 

وشدد الخوري كامل على أهمية ان تذهب الكنيسة الى المؤمنين. “فالجماعة ليست فقط من يأتي الى الكنيسة، وإنما أيضاً من لا يأتي إليها لسبب أو لآخر، والكنيسة كأم، متجسدة في شخص خادمها، هي نفسها- وعلى الرغم من كل شيء – تذهب لملاقاتهم.”

وكم من الأشخاص يرتدون ويعودون الى الكنيسة لرؤيتهم تواضعها وانحنائها على غرار معلمها الإلهي، لتأتي إليهم وتعزيهم في محنتهم.

 

[wpvideo NLjac8n8]

 

أحد الشعانين، لن يكون اعتيادياً في تلك البلدة. الخوري كامل سيحتفل بذلك العيد بطريقة مميزة جداً. سيذهب سيراً على الأقدام الى كل منزل فيه أطفال وامام ذلك المنزل  – وعلى بعد مسافة طبعاُ عن أهل البيت – يحتفل بالشعانين معهم، لكي لا يشعر الأطفال انه خسروا الشاركة في عيد ينتظرونه!

إن كانوا لا يستطيعون الذهاب الى يسوع- قال الخوري كامل – فيسوع نفسه آت إليهم، كما فعل عندما دخل أورشليم””

يوم الأحد يمكنكم متابعة الاحتفال بأحد الشعانين من رعية السيدة مباشرة على أليتيا

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً