أخبار حياتية لزوادتك اليومية
إبدأ يومك بنشرة أليتيا! فقط ما تجدر قراءته
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

نائب البابا في روما مصاب بفيروس كورونا

مشاركة

أعيش أنا أيضاً هذه التجربة لكنني أثق باللّه. سلمتُ نفسي للرب وللدعم الذي أستقيه من صلواتكم جميعاً

إن البابا وإضافةً الى مهامه في قيادة كنيسة العالم هو أسقف روما ويعاونه لهذه الغاية كاردينال لإدارة شؤون الأبرشية.

إن نائب البابا فرنسيس لأبرشية روما هو الكاردينال أنجلو دي دوناتيس، البالغ من العمر ٦٦ عاماً. أُجريت للكاردينال تحاليل يوم الثلاثاء ٣٠ مارس بعد أن ظهرت عليه بعض العوارض فتأكدت إصابته بفيروس كورونا المُستجد.

أُدخل الى مستشفى أغوسطينوس جيميلي الجامعي وهو يعاني من الحمة إلا أن وضعه مستقر بشكل عام وبدأ بالعلاج. وقد طُلب من أقرب معاونيه حجر أنفسهم.

وقال الكاردينال دوناتيس: “أعيش أنا أيضاً هذه التجربة لكنني أثق باللّه. سلمتُ نفسي للرب وللدعم الذي أستقيه من صلواتكم جميعاً، أحبائي أبناء كنيسة روما! أنا أختبر هذه اللحظة على اعتبارها فرصة تقدمها لي السماء لأتشارك المعاناة مع الكثير   من الأخوة والأخوات. أرفع الصلاة من أجلهم ومن أجل الأبرشيّة وسكان مدينة روما!”

وتجدر الإشارة الى أن الكاردينال إيطالي وسيم كاهناً في أبرشيّة روما في العام ١٩٨٠.

مساعدة أليتيا تتطلب دقيقة

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً