Aleteia
الخميس 22 أكتوبر
الكنيسة

كلمة وجهها البابا للكهنة والراهبات تهزّ الضمائر: "لقد أصبحنا الطبقة الحاكمة، لا يمكن لأيدينا ان تتسخ مع الفقراء"

طوني عساف - تم النشر في 28/03/20

عندما لا يتحلى الكهنة والراهبات بالشجاعة لخدمة الفقراء، فهذا يعني ان هناك شيء أساسي ينقص. لقد فقدوا الذاكرة. نسوا أن يسوع كان من الشعب. نسوا ان الرب قال لهم "إني من القطيع اخترتك". فقدوا ذاكرة الانتماء الى هذا القطيع.

كلمات قوية قالها البابا فرنسيس اليوم في عظته الصباحية في بيت القديسة مارتا، حيث شدد على أهمية ان يكون الكاهن من شعبه وبين شعبه، وألا ينسى من أين أتى، وان تبقى في ذهنه ذاكرة شعبه بدلاً من الانتقال الى فئة “أرفع” فئة “النخبة”.

وانطلق البابا من الإنجيل ليقول أن هناك انشقاق بين الشعب – أي القطيع –  ومعلمي الشريعة –  أي الراعي –  إذا كانوا يعتبرون أنفسهم فئة مترفّعة، مثقفة، نخبة، وينسون من اين أتوا وما هي رسالتهم.

وقال البابا ان “هناك بين معلمي الشريعة نوع من الاحتقار للشعب، بحيث يعتبرون الشعب درجة ثانية لا أهمية لها. الشعب يتبع الرب يسوع الذي لم ينسى أنه من هذا الشعب، واما معلمي الشريعة فقد فصلوا انفسهم وترفّعوا. الشعب يتبع يسوع ولا يتعب. هناك انشقاق بين الشعب و”النخبة”.”

الشعب، وحتى وسط الخطيئة، لديه حدس معرفة أين هو الروح ليعود الى طريق الخلاص. أما “النخبة” فقد فقدوا ذاكرة انتمائهم الخاص الى شعب الله. انتقلوا الى طبقة اجتماعية أرف  ، طبقة ما نقد نسميه “الاكليروسية”.

“قيل لي هذه الأيام: ولكن لماذا يذهب الكهنة والراهبات الى الفقراء لإطعامهم، قد يلتقطون فيروس الكورونا. قل للأم الرئيسة أن تمنع الراهبات من الخروج. وقل للأسقف أن بمنع الكهنة من الخروج هم فقط للاحتفال بالأسرار، ودع الدولة تهتم بإطعام الجياع!”

“لقد اصبحنا الطبقة الحاكمة، لا يمكن لأيدينا ان تتسخ مع الفقراء. عندما لا يتحلى الكهنة والراهبات بالشجاعة لخدمة الفقراء، فهذا يعني ان هناك شيء أساسي ينقص. لقد نسوا الذاكرة. نسوا أن يسوع كان من الشعب. نسوا ان الرب قال لهم “إني من القطيع اخترتك”. فقدوا ذاكرة الانتماء الى هذا القطيع.”

[wpvideo xq1qnIOt]

ولكن البابا تحدث في الوقت عينه عن الذين لم يفقدوا هذه الذاكرة. “فلنفكر بالرجال والنساء في خدمة الرب، كهنة وراهبات لا يتعبون من خدمة شعب الله. وصلتني صورة منذ يومين لكاهن في الشمال يتنقل في الثلج من بلدة الى بلدة حاملاً شعاع القربان ليبارك رعاياه، غير آبه بالبرد القارس على يديه، همّه الوحيد هو إيصال يسوع الى العالم”.

فلنفكر الى أي فئة ننتمي؟ هل نحن من شعب الله ام أننا من “النخبة” التي انفصلت عن شعب الله؟

في الختام، دعا البابا الجميع ليتذكروا ما قاله بولس لتلميذه تيموتاوس الأسقف الشاب: ” تذكّر أمك وتذكّر جدّتك”، بمعنى لا تنسى من أين أتيت. لأن بولس – ختم البابا – “كان يعرف خطر أن يفصل رجل الدين نفسه ليصبح “نخبة””

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
البابا فرنسيسكورونامن البيت
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
Igreja em Pearl River tem altar profanado
أليتيا
كاهن وامرأتان يرتكبون أفعالًا مشينة على المذب...
أليتيا
خاص عبر "أليتيا العربيّة"… رسالة رجاء من القد...
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
JACOB BARNETT
دولوريس ماسوت
قالوا انه لن يُجيد سوى ربط حذائه وها هو اليوم...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً