أخبار حياتية لزوادتك اليومية
تسجل في نشرة أليتيا! أفضل مقالاتنا يومياً ومجاناً
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

وصلت البابا فرنسيس أخبار سارة: ” إنها علامة جيدة. نشكر الرب على هذه النعمة في قلوب المؤمنين”

Catholic Church England and Wales-CC
مشاركة
قبل بدء القداس في كابيلا القديسة مارتا يوم ٢٧ مارس، د أعرب البابا عن فرحه لسماعه أخبارا سارة فقال:

“وصلتني أخبار هذه الأيام عن الكثير الكثير من الأشخاص الذين بدأوا بالفعل يقلقون بشأن الآخرين، يفكرون بالعائلات التي لا تملك ما يكفينها للعيش، بالعجزة الوحيدين، وبالمرضى في المستشفيات.

إنها علامة جيدة. نشكر الرب على هذه النعمة في قلوب المؤمنين.”

 

ومن يتصفح المواقع الإخبارية ومواقع التواصل ويصغي الى الأطباء وغيرهم يتكلمون، يستطيع بالفعل أن يلمس ما قاله البابا عن الاعتناء بالآخرين.

 

وفي عظته شدد البابا على أهمية الصمت كيسوع في وجه الاضطهادات التي قال عنها “شيطانية”.

 

مساء الجمعة ٢٧ وفي تمام الساعة ٦ مساء بتوقيت روما، سيجتمع العالم كله عبر وسائل التواصل ليصلي مع البابا اما الصليب العجائبي الذي أوقف الطاعون في روما عام ١٥٢٢. وفي الختام يمنح البابا البركة الرسولية لروما والعام بطريقة استثنائية، مع إمكانية الغفران الشامل.

يمنكم متابعة النقل المباشر على أليتيا.

 

مساعدة أليتيا تتطلب دقيقة

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً