أخبار حياتية لزوادتك اليومية
أخبار أليتيا دائماً جديدة... تسجل
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

ثلاثة توائم يعيدون الأمل في ظلمة أزمة كورونا

PERU
مشاركة

إضغط هنا لبدء العرض

بدأت الأرقام التي تأتينا من بيرو عن تفشي فيروس كورونا المُستجد ترتفع مع تسجيل ٤٠٠ إصابة وستة وفيات ومنهم رجل يبلغ من العمر ٣٨ سنة يعاني من البدانة وامرأة تبلغ من العمر ٦٦ سنة عائدة من اسبانيا عانت من التهاب رئوي حاد.

وكان للكنيسة في بيرو أيضاً نصيباً من فيروس كورونا فتأكدت إصابة المونسنيور خوسي خافير ترافيسو، مطران سان خوسي ديل أمازوناس، المعزول حالياً في مستشفى لوريتو. وتجدر الإشارة الى أن الأب لويس نونيز بادرو رينوسو (البالغ من العمر ٤٧ سنة) هو أول المصابين المتماثلين الى الشفاء في أمريكيا اللاتينيّة.

 

 

توأم الأمل

 

لكن هل من أمل وسط كلّ هذه الظلمة؟ الجواب نعم وهو مؤلف من ثلاثة أسماء وهي خوان ديغو وباولو ولويس أنخيل. فأشارت وسائل الإعلام المحليّة انه وفي اليوم التاسع من حال الطوارئ المفروضة في البلاد ولد ثلاثة توائم و” هم في حال صحيّة جيدة”.

وشكر الوالدان ماريتزا وأمادور الطاقم الطبي على مساعدتهم وإنجاح الولادة على الرغم من كلّ الخوف الذي تشهده المستشفيات.

 

وكانت البيرو قد أعلنت حال الطوارئ في ١٦ مارس ومنعت التنقل والتجمع بهدف منع تفشي الفيروس وهي إجراءات اعتمدتها معظم بلدان المنطقة وأوروبا.

وأتت ولادة هؤلاء الأطفال الثلاث لتحمل الرجاء الى القلوب التي تعاني اليوم من الألم والموت والمعاناة.

 

تحتفل بيرو بحياة خوان ديغو وباولو ولويس أنخيل ونصلي للأمهات الحوامل لتكون جميع عمليات الإنجاب هذه الفترة ناجحة وآمنة.

مساعدة أليتيا تتطلب دقيقة

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً