أليتيا

هذه ليست المرة الأولى في التاريخ التي يضطر خلالها المسيحييون البقاء في المنازل

FAMILY PRAYING, ADVENT
Corinne SIMON I CIRIC
مشاركة
في فيديو قصير، شرح المؤرخ والمتخصص بشؤون الفاتيكان كريستوف ديكيه معنى الكنائس المنزلية. وهذا توضيح مناسب في هذه المرحلة من العزل حول الحياة اليومية للجماعات المسيحية الأولى.

هل أنتم في عزل منزلي بسبب فيروس كورونا؟ “هذه ليست المرة الأولى في التاريخ الكنسي التي يضطر أثناءها المسيحيون إلى البقاء في منازلهم وممارسة إيمانهم فيها”، بحسب ما قاله كريستوف ديكيه في بداية فيديو قصير، لا تتجاوز مدته الـ7 دقائق. وتلبيةً لطلب كاهن أبرشية بواسي الأب بيرجيه، اقترح هذا المؤرخ على روّاد الإنترنت (إعادة) التعرف على المجتمعات المسيحية الأولى.

وفي هذا الفيديو، تحدّث بالطبع عن دوموس إكليسياdomus ecclesiae  التي تعني حرفيًا “بيت الجماعة”. ويُستخدم هذا المصطلح للإشارة إلى الأماكن الأولى التي كان يتجمع فيها المسيحيون للصلاة، أي… في منازلهم!

 

https://www.youtube.com/watch?time_continue=390&v=ErVdkY6BOto&feature=emb_logo

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً