أخبار حياتية لزوادتك اليومية
تسجل في نشرة أليتيا! أفضل مقالاتنا يومياً ومجاناً
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

مقابلة متلفزة مع البابا فرنسيس عن الكورونا… “سنخرج من الأمة أشخاصاً أفضل”

مشاركة

اعتبر البابا فرنسيس في لقاء متلفز مع التلفزيون الإسباني “La Sexta” بتاريخ ٢٢ مارس ٢٠٢٠ ان وباء كورونا من شأنه أن يساعد عدد كبير من الناس على “إعادة النظر في حياتهم”. واعتبر ان باستطاعة الإنسان الخروج إنسان أفضل من هذه الأزمة.

وأجاب البابا، متحدثاً من وراء كاميرا حاسوبه، على أسئلة الصحافي جوردي ايفولي. واعتبر ان من شأن الوباء أن يخلق “أزمة ايمان” عند البعض. واعترف أنه مرّ هو أيضاً بلحظات “شك” لكنها ليست حاله اليوم.

واعتبر البابا أننا سنخرج من هذه الأزمة أشخاصا أفضل إذ من شأن هذه الأزمة أن تسمح لعدد كبير من الناس بـ “إعادة النظر في حياتهم”.

واعترف انه معجب بقدرة الأطباء والممرضين والمتطوعين المُجبرين على النوم في بعض الأحيان على “المقاعد” للاهتمام بالمرضى. هم “يصارعون من أجل الآخرين”. أما عمال السوبرماركت وعمال النظافة ورجال الشرطة فهم أشخاص “يخاطرون بحياتهم” من أجل المحافظة على الأساس.

وأعرب الحبر الأعظم عن قلقه من “الوحدة” التي يشعر بها البعض خلال هذه الأزمة. ففي حين لم تعد العائلات تتواصل فيما بينها بسبب الشاشات، “أصبح عندها اليوم الوقت للقاء من جديد” وبات باستطاعة الأم والأب اللعب مع الأولاد. “علينا بإصلاح عيشنا المشترك فربما قد يكون ذلك نقطة من نقاط التقدم المُسجلة على الرغم من هذه المأساة.”

واعتبر رأس الكنيسة الكاثوليكيّة ان من شأن هذه الأزمة أن تسلط الضوء على الأشخاص الذين يعانون من أمد حياة محدود جداً مثل المشردين أو النساء اللواتي يتعرضن للاعتداء أو اللاجئين المنسيين في أغلب الأحيان في مجتمعاتنا غير الواعيّة. وتطرق الى حال المشردين الذين لا يستطيعون الالتزام بالحجر وقال انه وعلى الرغم من الحزن الذي نشعر به اليوم بسبب الحجر إلا أن هذا الظرف يذكرنا بأن هذه الحالات موجودة في المجتمع.

لغة المبادرات للحد من المعاناة

وتطرق البابا أيضاً الى موضوع الأزمة الاقتصادية واعتبر أن على كلّ شركة التفكير في “حلول ملموسة” لمواجهة المشاكل الاقتصاديّة الناتجة عن الفيروس. وشدد على أن شركة تصرف العمال لتحافظ على ذاتها لا تُقدم حلاً. وأضاف: “علينا ببناء مجتمع متضامن خاصةً وان اللفتات الكبيرة هي التي تنقصنا اليوم.”

أما على المستوى الروحي، حذر البابا من الميل الى الشعور بأننا غير معنيين بالفيروس. وقال: “نخطئ جميعنا بطريقة أو بأخرى عندما نقلص من قيمة هذا الفيروس.” وختم بالتأكيد انه قريب جداً من الأشخاص المصابين: “في ظروفٍ مماثلة، تكون لغة المبادرات أقوى من لغة الكلام.”

النشرة
تسلم Aleteia يومياً