أخبار حياتية لزوادتك اليومية
تسجل في نشرة أليتيا! أفضل مقالاتنا يومياً ومجاناً
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

الطبيبة انتصار سليمان في مداخلة مؤلمة: “لا أدري عن كنت سأستمر بأن أكون طبيبة بعد كورونا”

MEDICO BRESCIA
La 7
Dr.ssa Intissar Sleiman, Poliambulanza - Brescia
مشاركة
“لم أر في حياتي ألما ووجعاً بهذا الشكل، وأنا طبيبة منذ سنوات عديدة”، تقول الطبيبة انتصار سليمان في شمال إيطاليا وهي تخبر في مقابلة متلفزة عن خبرتها مع مرضى الكورونا.

 

“لسنا معتادين أن نخسر هذا العدد الكبير في أوقات قصيرة بهذا الشكل… كل يوم، كل يوم، كل يوم.”

 

وأضافت: “يوم أمس خسرنا شخصاً شاباً. كان علي أن أخبر زوجته وابنه البالغ من العمر ١٢ سنة أنه توفي. بقيت في حالة صدمة النهار كله.”

وتحدث انتصار عن النقص في الأسرّة موضحة ان عدد الضحايا كبير لدرجة أن للممرضات بالكاد الوقت لتغيير الشراشف على السرير قبل إحضار مريض آخر، وهذا يحصل منذ شهر”.

 

وتقول سليمان بغصّة: “أصبح من صلب عملنا ان نكون حاملي الرسائل من الخارج الى الداخل. “قولي له اني أحبه… بات هذا خبزنا اليومي.”

“لا نرى النهاية، منذ شهر ونحن نعمل كل يوم كل يوم باستمرار، ومن لا يشعر بالخوف يكون بالفعل فاقداً للوعي والأحاسيس… ولكن يصل به المطاف الى عدم التفكير بالأمر، انتبه واغسل يديك وانس الباقي وقم بعملك.”

 

وختمت بحرن: “لا أدري عن كنت سأستمر في أن أكون طبيبة بعد الكورونا”

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً