Aleteia
الثلاثاء 27 أكتوبر
نمط حياة

*عيلة بالحَجِر وسَفينة نُوح*

Wikimedia Commons

BARCA - Representa a Igreja, evocando a Arca de Noé como meio de salvação e também a barca em que os discípulos, capitaneados por Cristo, atravessam em segurança as tormentas do mar da vida.

الخوري جوزف سويد - تم النشر في 24/03/20

بوقتا، كانو ٨ بالسّفينة: *نوح ومرتو وولادُن، حام وسام ويافث، ونِساؤن*…

والرّب سَمح إنّو هالعيلة بالذّات *تِعبُر* من أرض الشَّقاء لَ ميناء الخَلاص…

*٤٠ يوم و ٤٠ ليلة*.

*لا إنترنيت ولا موبايلز ولا تلفزيون ولا ديليفري ولا جيران ولا أصحاب ولا أقارب ولا حتّى فرن أو شوفاج أو موسيقى* …

ببداية الطّوفان، كلّ لّي كان عم بينسمع من قلب السّفينة، كان:

– صراخ لّي عم بيِغرَقو…

– صَوت العاصفة، وهيجان البحر.

– واصوات الحيوانات لّي شارَكُوُن رِحلة الخلاص.

*سؤال كبير بينسأل*:

كيف قضّو هالوقت كلّو؟؟؟ *صلا- خدمة بعضُن البعض- وخِدمة مخلوقات الله*:

لّي بتزحف لّي بتطير ولي بتمشي ع إجرتين أو ٤ إجرين.

وربّنا المجد إلو اهتمّ فيُن، لأنّو نوح وعيلتو كانو مؤمنين.

*شو كان فيه برّا؟*

*طوفان كبير، عاصفة مجنونة، هَيجان مرعب، خوف وقلق ومجهول، وحالة مَوت*.

واليوم المشهد عَم بيتكرّر بكلّ زوايا ومفاصِل الأَرض: *جرثومة زغيرة، صارت ملكة متوّجِة بالمجد، عملِت جيش، بلّشِت بكم ألف، صارو ميّات الألوف، صارو ملايين، سلاحُن خَفي، ذكي. والملكة مشِّتُن بِشرايين الزّمن، احتلِّت فيُن السَّاحات، وسكنِت بصدُور النّاس، زربِت، سِخرِت، تفَشِّت، وزتّت ع كوكب ال ٧ مليار… سَيف الموت*.

*يا سامعين الصّوت*، بيوتنا اليوم *هيِّي* سفينة نُوح…

ولا جيش عندو سلاح يوقف بوِجّ الملكة المتوّجة إلّا: *ملك الملوك. وأوعا تِنسو إنّو الملك وجيشو برّا* *معركتو منّا مع لحم ودم* 🕸



ما تخافو! لّي بيِصبُر للآخر بيِخلَص…

وتأكّدو منيح:

– الطّوفان رَح يِخلَص،

– حمامة السّلام وغِصن الزّيتون رح يطلّوا. 🕊



– والسّما من جديد رَح تهدينا قوس قزح🌈

لّي بيرمز لَ *َراية الصَّليب*. 



والرَّب رَح *يدَحرِج باب القبر* عَن قلوب لّي بيحبّن… ويكشِّح عتمة اللّيل،🌘

وأبواق القيامة وِصوَات الملايكة رَح تعلُن من جديد: *المَسيح قام*.

وكلّ شي رَح يبَلِّش من جدِيد.💫

🙋‍♂

🙏

*يا بحّارِة الألفيّة التّالتة، خليكُن جوّا وما تنسو!: الله برَّا وجّوا متل العادة، والله معنا بالسَّفينِة*…

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
من البيت
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
لويز ألميراس
وفاة شماس وأول حاكم منطقة من ذوي الاحتياجات ا...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً