Aleteia
الخميس 22 أكتوبر
الكنيسة

الأب طوني الخولي: "مين بعد بيخاف إذا بيجي الكورونا ولا أبو الكورونا ولا جدّ الكورونا ولا ستّ الكورونا؟"

toni-khawle.jpg

https://www.google.com/search?q=+&source=lnms&tbm=isch&sa=X&ved=0ahUKEwiQ4p2sq_XhAhWIkhQKHRJvCoUQ_AUIDigB&biw=1366&bih=576#imgrc=3_JwMoi2_QvbfM:

غيتا مارون - تم النشر في 23/03/20

"كتّر خيرك يا كورونا إنك جمعت العيل بس الله يبعدك عنّا لأنك أخذت منّا أطيب الناس!"

في رسالة مصوّرة من داخل الكنيسة، توجّه الأب طوني الخولي، في عظة أحد المخلّع، إلى المؤمنين بالكلمات الآتية:

“رأينا في شفاء الأبرص والنازفة ومثل الابن الشاطر، السلطان الإلهي الكامل ليسوع المسيح على غفران الخطايا، ما أحدث مشكلة مع اليهود والمجتمع المقتنع بفكرة أن لا أحد يغفر للآخر إلا الله.

هذا الأمر صحيح. الله يغفر، ولكنه كان يُخيف في العهد القديم… أصبح الله، عندما تجسّد يسوع وصار انسانًا، رحومًا، ومُحبًّا؛ تعرّفنا إلى الله بصورة مغايرة عن تلك التي عرّفنا إليها اليهود في العهد القديم.

ولقد برهن يسوع ذلك بقوّة كبيرة وخارقة عندما شفى المخلّع في كفرناحوم، والجموع التي رأت يسوع صدّقته من خلال إيمانها، ومجّدت الله وشكرته.

يسوع بدوره أعطى هذا السلطان إلى الرسل الذين أودعوا بدورهم الكنيسة سرّ توبة مقدّس من أجل شفاء جميع الخطأة.

نحن اليوم نمرّ في أزمة أشعر بأنها حرب عالميّة رابعة؛ هذا الوباء الذي انتشر بسرعة كبيرة في الكرة الأرضيّة، هو قلّة إيمان وصلاة وغفران ومحبّة وتواضع إلخ… إن الله لم يعد يحتمل أن يكثر في الكرة الأرضية الخطأة، ويتخطّى عددهم الذين يمجّدونه! هذا هو الوباء بحدّ ذاته!

عندما يدخل فيروس كورونا جسدنا، ويجد الأطباء الدواء المناسب له، نُشفى، ولكن علينا أن نطهّر جسدنا وروحنا، ونعرف أي مرض نُدخل إلى حياتنا الروحيّة والجسديّة.

لدينا حياتان لا تنفصلان: حياة جسديّة منظورة وحياة روحيّة غير منظورة، ويتوجّب على الانسان المحافظة على الجسد والروح، وحمايتهما من الأمراض المؤذية.

يُطلب منكم ملازمة المنازل، والابتعاد عن الآخرين، وهذا صحيح لأن المرض ينتقل من إنسان إلى آخر.

في الماضي، كانت العائلة تلازم المنزل أيام السبت والأحد. اليوم بقي الأولاد في المنزل بسبب الخوف من “بعبع كورونا”، وبدأوا يتعرّفون إلى أهلهم، حتى الذين تشاجروا في المنزل أُجبروا على البقاء فيه، وبالتالي، ستتمّ المصالحة بينهم لأن كورونا يهدّد الجميع.

يجب علينا ألا ننتظر كورونا كي نجتمع من جديد ونحبّ بعضنا بعضًا…

نرى في بيت سمعان في كفرناحوم أن يسوع يخاطب الجموع بكلمة الله، فأصبح هذا البيت رمزًا للكنيسة. مَن حوّل اليوم بيته إلى رمز للكنيسة؟

في الماضي، كانت العائلات تصلّي في المنزل؛ كان بيتهم كنيسة… لقد بدأ مار شربل يتشارك الصلاة والطعام مع أهله وإخوته في منزله، وليس في الدير… “كتّر خيرك يا كورونا إنك جمعت العيل بس الله يبعدك عنّا لأنك أخذت منّا أطيب الناس!”

يعلّمنا يسوع إذا عملنا مثله في بيوتنا، أي علّمنا أولادنا كلمة الله، يصبح كل بيت مسيحي كنيسة مصغّرة للكنيسة الكبيرة التي نعجز عن الاجتماع فيها في الوقت الراهن بسبب كورونا.

من يتوجّه إلى الكنيسة في هذه الأيام؟ الكل في منزله. تعالوا نحوّل بيوتنا إلى كنائس، ومراكز محبّة، ومصحّ لنزيل كل وباء من الخارج.

يشدّد الانجيلي مرقس على إيمان الأشخاص الذين حملوا المخلّع، ومن خلال إيمانهم، قال يسوع له: يا ابني مغفورة لك خطاياك! احمل فراشك وامشِ!

تعالوا لنشهد لسلطان يسوع، ولا نشك أبدًا فيه، ونتحلّى بالإيمان بالربّ يسوع، وبأن باسمه يُشفى المرضى، وتغفر خطايانا، وتشفى نفسنا الروحيّة وجسدنا الخارجي ليصبح هيكلًا للروح القدس ليسكن الله فيه، فنصبح هياكل للروح القدس، و”مين بعد بيخاف إذا بيجي الكورونا ولا أبو الكورونا ولا جدّ الكورونا ولا ستّ الكورونا؟!” آمين”.

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
كورونامن البيت
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
Igreja em Pearl River tem altar profanado
أليتيا
كاهن وامرأتان يرتكبون أفعالًا مشينة على المذب...
أليتيا
خاص عبر "أليتيا العربيّة"… رسالة رجاء من القد...
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
JACOB BARNETT
دولوريس ماسوت
قالوا انه لن يُجيد سوى ربط حذائه وها هو اليوم...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً