أخبار حياتية لزوادتك اليومية
ابدأ يومك بمقالات من أليتيا! تسجل في النشرة
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

بعد أن كان طبيب أمراض الرئة في السابق، ها هو الكاهن دون ألبيرتو يعود ويرتدي سترته البيضاء

Capture d'écran TRC Modena
مشاركة
تاح لنا فيروس كورونا المؤلم التعرف إلى رجال يجسدون هبة الذات؛ وعلى سبيل المثال نذكر: هذا الكاهن الإيطالي الذي كان طبيب أمراض الرئة في السابق، وقد عاد إلى مهنته الأساس ليخدم إخوته في المستشفى.

“سيكون المذبح الخاص بي، سرير المرضى”. دون ألبيرتو ديبي البالغ من العمر 43 عامًا، هو كاهن في إميليا رومانيا، واحدة من المناطق الأكثر تضررًا من فيروس كورونا في إيطاليا. رُسم كاهنًا عام 2018 بعد أن كان طبيب أمراض الرئة. وفي ظل انتشار هذا الفيروس الفتاك، ما كان عليه سوى استبدال ردائه الكهنوتي بسترته البيضاء لخدمة إخوانه المرضى. وعاد إلى العمل في مستشفى ساسولو، في المكان نفسه حيث بدأ مسيرته المهنية من عام 2007 لغاية عام 2013.

ويقول: “أنا مختص في القسم الأكثر حاجة حاليًا ولا يمكنني التراجع”. ويضيف دون ألبيرتو الذي لا يخفي مخاوفه حيال استئنافه نشاط لم يعد يمارسه منذ عدة سنوات: “إن دوامة المشاعر التي أشعر بها الآن استثنائية”. أمّا بالنسبة إلى شباب رعيته، فهو لا ينوي “التخلي عنهم”، ويقول: “سأكون بالطبع أقل توفرًا، ولكني أملك هاتفًا محمولًا وسأستخدم وسائل التواصل الاجتماعي للتواصل معهم”. ولا يزال واثقًا من نفسه وزملائه السابقين؛ خصوصًا وأن هؤلاء لم يخفوا سعادتهم لعودته.

النشرة
تسلم Aleteia يومياً