أخبار حياتية لزوادتك اليومية
تسجل في نشرة أليتيا! أفضل مقالاتنا يومياً ومجاناً
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

المطران عبد الساتر يعرب عن قلقه حيال ما قد يودي إليه فيروس كورونا: الكفر!

مشاركة

المطلوب منّا اليوم، في هذه الأوقات الصعبة، أن نجدّد القول، باقتناع وقوّة، إنّ يسوع هو إلهنا ومخلّصنا

دعا راعي أبرشيّة بيروت المارونيّة المطران بولس عبد الساتر، في عظة الصوم، إلى رفع الصلوات على نيّة ضحايا وباء كورونا وعائلاتهم في العالم كلّه، ونيّة الأطبّاء والممرّضين والممرّضات الذين يعرّضون حياتهم للخطر، فيكونوا عزاءً للمرضى الخائفين من هذا الوباء.

وأضاف: “قد نخاف أمام مثل هذا الوباء وأمام العدد الهائل للضحايا، على ألا يودي بنا الخوف إلى الكفر وقلّة الإيمان”، مؤكدًا أن المطلوب منّا اليوم، في هذه الأوقات الصعبة، أن نجدّد القول، باقتناع وقوّة، إنّ يسوع هو إلهنا ومخلّصنا، وإنه انتصر على الموت وإنه القيامة ومُعطي الحياة.

وشدّد المطران عبد الساتر على أن الإنسان المسيحي يُعرف في الشدائد وتُعرف قوّة إيمانه، مضيفًا: “دعونا لا ننسى الآخر ونفكّر به وبضعفه وقساوة الأيام عليه، تمامًا كما نفكّر بأنفسنا. لا يجب أن يشلّنا الخوف أو يمنعنا من أن نحبّ الآخرين ومن أن نتضامن معهم”.

وختم راعي أبرشيّة بيروت المارونيّة بالقول: “فلنصلِّ كثيرًا كلّ يوم، ونقول: يا ربّ، ارحم شعبك! نحن بين يديك ونعيش من محبّتك وحياتك. علّمنا، في هذه المحنة، أن نعي قيمة الحياة التي تهبنا إيّاها مع كلّ نفَس، وألا نغفل عن الآخرين وأن نقف إلى جانبهم لتكون لهم الحياة أيضًا”.

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً