Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الخميس 29 أكتوبر
home iconقصص ملهمة
line break icon

أسقف يتغلب على الكورونا ويروي ما حصل معه

Facebook

Il vescovo di Cremona, guarito dal Coronavirus

جيلسومينو ديل غويرشو - تم النشر في 20/03/20

“عدتُ البارحة (الثلاثاء ١٧ مارس) الى المنزل بعد قضاء عشرة أيام في مستشفى كريمونا الكبير للمعالجة من التهاب رئوي ناتج عن فيروس كورونا. أولاً، أود أن أعرب عن كامل امتناني للأطباء والممرضات وجميع العاملين في القسم الرئوي. ندعمهم وندعم جميع العاملين في المستشفيات بالصلاة والتضامن وبتطبيق الإرشادات التي يطلبونها منا خلال هذه الفترة الحرجة.”

هذه هي الرسالة التي نشرها المونسنيور أنطونيو نابوليني، مطران كريمونا (في إيطاليا) المُحتجز بسبب فيروس كورونا. عاد الى المطرانيّة بعد ١٠ أيام قضاها في المستشفى فارضاً على نفسه حجراً لن ينتهي قبل أن يتعافى بالكامل.

دخل الى المستشفى في ٧ مارس بعد أن ظهرت عليه عوارض التهاب رئوي قد يكون ناتج عن فيروس كورونا. أكد الأطباء الإصابة بعد بضعة أيام.

وأعرب المطران عن بالغ تقديره لجميع رسائل الدعم التي تلقاها ويقول: “أيقنتُ أننا جسد واحد وأن المريض والمُهتمين به هم جميعهم وجوهاً ملموسة ليسوع المسيح. سوف يُعيد لنا فصحه الرجاء ويعيدنا الى الطريق الصحيح.”

ما الذي شعر به؟

يروي المطران ما الذي شعر به عندما ظهرت العوارض. “كنت، خلال الأيام التي سبقت، في زيارة رعويّة، على احتكاك بالناس. أكثر ما شعرتُ به كان عدم قدرتي على التنفس. لحسن الحظ، جاء التشخيص مبكراً ما سمح بأن تتحسن حالي في غضون أيام.”

ويُفسر أنه تمّ عزله في المستشفى وأن الطاقم الطبي مدّه بالكثير من القوة مشيراً الى أن هذا الطاقم “درسٌ في التواضع والمهنيّة والتفاني”.

“شعرتُ، خلال تلك الأيام، بمحبة كبيرة. كان العاملون في المستشفى يطلبون الدعم بالصلاة. لم أتوقف عن الصلاة من أجلهم. كان سلاحي البقاء متيقظاً روحياً والابتهال للرب، أبانا أيضاً في هذه الظروف.”

من الزلزال الى الوباء

طبعته هذه التجربة من الداخل. “لطالما اعتبرت أن على الأسقف التماهي مع شعبه. عندما وصلتُ الى كريمونا، فكرتُ في المشاكل التي اعترضتنا عندما ضرب الزلزال. لم أتخيّل يوماً أن نواجه جائحة كهذه. تطلب منا الحياة عيش مثل هكذا تجربة ولا وقت للتفكير. يفرض علينا هذا الواقع نفسه ولا يسعنا إلا المحبة والدعم.”

وطلب المطران من المصابين أن يضعوا كلّ ثقتهم بالطاقم الطبي الذي يبذل جهوداً جبارة وعدم التخلي عن الرجاء. أما فيما يتعلق بدور الكنيسة خلال هذه الفترة الصعبة، فيقول: هي هذه الأم التي تحفظ معنى الحياة وهي العناق الكبير الذي يقول لنا اننا ننتصر.”

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
فيروس كورونا
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
هيثم الشاعر
مذبحة داخل مدرسة مسيحية ضحيّتها أطفال أبرياء
OLD WOMAN, WRITING
سيريث غاردينر
رسالة مهمة من إيرلندية تبلغ من العمر 107 أعوا...
غيتا مارون
صلاة رائعة كتبها الشهيد اللبناني فتحي بلدي
غيتا مارون
في لبنان… قصدت عيادة الطبيب، لكنها تفاجأت بتس...
PAPIEŻ FRANCISZEK
الأب فادي عطالله
قداسة البابا والمثليين الجنسيين
José Manuel De Jesús Ferreira
عون الكنيسة المتألمة
بيان عون الكنيسة المتألمة حول مقتل الأب خوسيه...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً