Aleteia
الإثنين 26 أكتوبر
روحانية

" يا رب لَسْتُ أَهْلاً أَنْ تَدْخُلَ تَحْتَ سَقْفي لكِنْ قُلْ كَلِمَةً فَيُشْفَى فَتَاي..."

PRAY

Shutterstock | Halfpoint

الخوري كامل يوسف كامل - تم النشر في 18/03/20

إنجيل القديس لوقا ٧ / ١ – ١٠

بَعْدَ أَنْ أَكْمَلَ يَسوعُ كَلامَهُ كُلَّهُ عَلى مَسَامِعِ الشَّعْب، دَخَلَ كَفَرنَاحُوم.

وكَانَ لِقائِدِ مِئَةٍ خَادِمٌ بِهِ سُوء، وقَدْ أَشْرَفَ عَلى المَوت، وكَانَ عَزيزًا عَلَيه.

وَسَمِعَ بِيَسوعَ فَأَرْسَلَ إِلَيهِ بَعْضَ شَيُوخِ اليَهُود، يَسْأَلُهُ أَنْ يَأْتِيَ ويُنقِذَ خَادِمَهُ.

فَأَقْبَلُوا إِلى يَسُوع، وأَلَحُّوا يَتَوسَّلُونَ إِلَيهِ قَائِلين: «إنَّهُ مُسْتَحِقٌّ أَنْ تَصْنَعَ لَهُ هذَا،

لأَنَّهُ يُحِبُّ أُمَّتنَا، وَقَد بَنَى لَنَا المَجْمَع».

فَمَضَى يَسُوعُ مَعَهُم. ومَا إنْ صَارَ غَيرَ بَعِيدٍ عَنِ البَيْت، حَتَّى أَرْسَلَ إِلَيهِ قَائِدُ المِئَةِ بَعْضَ أَصْدقَائِهِ، يَقولُ لَهُ: «يا رَبّ، لا تُزعِجْ نَفْسَكَ، لأَنِّي لَسْتُ أَهْلاً أَنْ تَدْخُلَ تَحْتَ سَقْفي.

لِذلِكَ لَمْ أَحسَبْ نَفْسي مُسْتَحِقًّا أَنْ آتِيَ إِلَيْك، لكِنْ قُلْ كَلِمَةً فَيُشْفَى فَتَاي.

فَإنِّي أَنا أَيْضًا رَجُلٌ خَاضِعٌ لِسُلْطان، وَلِي جُنُودٌ تَحْتَ إِمْرَتي، فَأَقولُ لِهذَا: ٱذْهَب! فَيَذْهَبْ، وَلآخَرَ: ٱئْتِ! فَيَأْتي، وَلِخَادِمِي: ٱفْعَلْ هذَا! فَيَفْعَل».

وَلَمَّا سَمِعَ يَسوعُ أُعْجِبَ بِه، وٱلتَفَتَ إِلى الجَمْعِ الَّذي يَتْبَعُهُ فَقاَل: «أَقولُ لَكُم: لَمْ أَجِدْ مِثْلَ هذَا الإِيْمَانِ حَتَّى في إِسْرائِيل».

وَعَاد المُرْسَلُونَ إِلى البَيْت، فَوَجَدُوا الخَادِمَ مُعَافَى.

التأمل: ” يا رب لَسْتُ أَهْلاً أَنْ تَدْخُلَ تَحْتَ سَقْفي. لكِنْ قُلْ كَلِمَةً فَيُشْفَى فَتَاي…”

قائد المئة يأمر فيُطاع، له جنودٌ تحت إمرته يفعلون ما يأمرهم به، لديه السلطة والمال، لديه السمعة الطيبة عند أهل كفرناحوم اليهود وهو وثنيٌ غريبُ عنهم، حتى أن شيوخهم توسّلوا ليسوع وألحّوا أن يشفي خادمه لحسن معاملته لهم، وتبرعه من ماله الخاص في بناء مجمعهم فهو في نظرهم مستحق، لكن عجز عن شفاء خادمه لأنه لا دواء لديه!!!

واليوم قادة العالم أجمع الذين يملكون القدرة والقوة والسلطة والعلم والمال عاجزون عن شفاء شعوبهم لا بل أنفسهم أيضاً!!! وشيوخ الارض وحكّامها وحكمائها يتوسلون إليك يا رب أن تصنع خيراً  للرازحين تحت حكم الأمراض المعدية والأوبئة القاتلة!!!

ها هي مستشفيات العالم مكتظة بالمشرفين على الموت ولهم من يتشفع بهم عندك، قل كلمة واحدة يا رب فيشفون…

ها هي البشرية التي خلقتها وافتديتها تئنُ من شدة ضعفها أمام قوة الشرّ المستفحل في هذه الأيام الصعبة، لكن إن أردت فأنت قادرٌ على حمايتها، كما أظهرت لها حبّك بالامس على الصليب، أظهر لها يا رب الان مجدك وازرع في قلوب مرضاها ومعذبيها بذور شفائهم…

ها هو العالم يتوقف عن العمل رافعاً “العشرة” أمام فيروس كورونا القاتل، يرفع يديه أمامك أيها القدير طالباً نعمة الشفاء…

لأنه لا شيء لديه نافعٌ، لا شيء صالح، فكل قدراته وعلمه وألقابه وإنجازاته بدت وكأنها أحلام زائفة تثير الشفقة…

نعم يا رب تعال إلى حيث نحن في قلب المحنة رغم أننا لا نستحق أن تدخل تحت سقف حضارتنا التي أفسدنا بها عمل يديك، تعال وقل كلمة واحدة فتحيا…

أطفالنا ينتظرون العيد في نيسان…

أمهاتنا ينتظِرنَ إشراقة الشمس في أوّل الربيع…

آباؤنا ينتظرون شهر الحصاد في أول الصيف…

شبابنا وشاباتنا ينتظرون العرس مع زهور أيّار…

من أجلهم يا رب أتوسّل إليك أن تأتي سريعاً، لتكون لهم العيد بعد عذاب مرير، وإشراقة نور بعد ليل الظلمة الطويل، وحنطة المختارين بعد جوعٍ إلى الحب، وعرس قيامة بعد موت محقق. آمين

صوم مبارك

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
الانجيل
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
ST RITA ; CATHOLIC PRAYER
أليتيا
صلاة رائعة إلى القديسة ريتا
لويز ألميراس
وفاة شماس وأول حاكم منطقة من ذوي الاحتياجات ا...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً