أليتيا

في زمن الكورونا، الكاثوليك يبتكرون

مشاركة

يُطلب من الكاثوليك التكييف في مواجهة فيروس كورونا. فمن الضروري أن تستمر الحياة الروحيّة على الرغم من تعليق القداديس في الكثير من البلدان (نقل القداديس عبر وسائل التواصل الاجتماعي، الصلاة، القراءة الروحيّة وغيرها من الأنشطة). في زمن الكورونا، يبتكر الكاثوليك ويُفعّلون ايمانهم والتواصل….

1-                نزهة المسبحة

هل تقطنون في الجبل أو على مقربة من مساحة خضراء وتريدون تفعيل صلواتكم خلال فترة الوباء هذه؟ إليكم نزهة المسبحة والفكرة: الخروج والصلاة خلال التنزه حيث لا خطر ولا لقاء إلا مع الرجاء والإيمان.

2-                مجموعات الواتساب

يختار عدد من الكاثوليك الصلاة معاً عن طريق مجموعات الواتساب. يحددون موعداً يلبيه الجميع للاتقاء حول الصلاة والتأمل.

3-                الأخوة عبر الهاتف

استحدث عدد كبير من الجماعات الكاثوليكيّة شبكات هاتفيّة ترصد الأشخاص الواجب الاهتمام بهم. فعوض الزيارة، التي باتت الآن خطيرة ومستحيلة، يتصل المتطوعون بصورة دوريّة ومنتظمة بهؤلاء عبر الهاتف للاطمئنان عليهم وتلبيّة حاجاتهم.

4-                بركة وميكروفون 

لم يتردد كاهن إيطالي في التجوال في الشوارع برفقة تمثال للعذراء على متن سيارة مكشوفة. فبارك حاملاً ميكروفون ومرشة ماء مقدس السكان الذين توالوا على شكره. حاول رجال الشرطة توقيفه فقال لهم بحزم: “انني أعمل”.

5-                القربان المقدس لحماية الشعوب

ها ان عدد كبير من الكهنة يباركون بلدانهم بالقربان المقدس. ففي لبنان، جال كاهن ماروني فوق البلاد على متن طائرة مباركاً الأرض والسكان. وقام كاهن إيطالي بالمثل فبارك بلاده من فوق يرافقه تمثال للعذراء. وتجدر الإشارة الى أن عدد كبير من الكهنة قرروا القيام بالمثل في بلدانهم.

6-                صورة لكل فرد من أبناء الرعيّة

تمكن الأب غوسيبي كورباري، كاهن رعية روبيانو شمال إيطاليا، من إيجاد السبيل للاحتفال بالقداس مع المؤمنين دون انتهاك القانون المفروض. أرسل لهم عشيّة قداس يوم الأحد رسالة عبر وسائل التواصل الاجتماعي طالباً أن يرسلوا اليه صورهم. فطبعها وعلقها على المقاعد قبل الاحتفال بالقداس.

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً