Aleteia
الأحد 25 أكتوبر
قصص ملهمة

على الرغم من الكوروا قررا المضي قدماً والزواج، وها هما الآن في الحجر

YOUNG COUPLE, COUPLE,

kikovic | Shutterstock

خافيير غونزاليس غراسيا - تم النشر في 17/03/20

قرر كلّ من غلوريا ولوكاس تغيير خططهما والزواج فوراً قبل دخول حال الطوارئ حيّز التنفيذ.

لما كانا ليتخيلا يوم الزفاف على هذا الشكل، لوكاس ببذلة شقيق حبيبته وغلوريا تتقدم من المذبح محاطة بعشرة أشخاص فقط مرتديةً فستان شقيقتها. يعود ذلك لكون العروسان قررا تقريب موعد الزفاف وذلك بعد أن أعلنت إسبانيا للمرّة الأولى في تاريخها الحديث حال الطوارئ.

لما كانا ليتخيلا منذ أسبوعَين لا أكثر أن الزواج في الموعد المحدد أي ١٨ أبريل سيكون مستحيلاً لكن تسارع الأحداث وتغيّر المعطيات بين ليلة وضحاها أجبرت الشابان على التفكير مالياً بمصير حفل زفافهما.

اتفقا على أن المهم هو الزواج وأرادا الزواج أمام اللّه. ركزا على الأساس واستبعدا كلّ شيء آخر مثل شهر العسل والحفلة والمدعوين والورود….

فقررا، يوم الجمعة الماضي وفي حين كان نصف السكان تقريباً قد قرر ملازمة المنزل، حلّ المشكلة: إما تقريب الموعد أو تأجيله.

اتصلا فوراً بمزار السيدة في مدريد، حيث قررا أصلاً الزواج لمعرفة ما إذا كان من الممكن تغيير الموعد. رفعا الصلوات وشاركا في القداس فترة أسبوع واضعَين المسألة بين يدَي والد يسوع القديس يوسف. اتصل المزار موافقاً على تغيير الموعد شرط أن يُعقد الزفاف فوراً.

استغرب والدا كلّ منهما هذا القرار وكثرت الأسئلة و”ماذا عن باقي الأقرباء والأصدقاء؟”، “كيف تفعلان ذلك ففستاني لم يجهز بعد؟” إلخ. فدار نقاش أقلّ ما يُقال فيه جوهري داخل العائلة تمحور، ولو جاء متأخراً، حول الحياة ومعناها…

تزوجا في اليوم نفسه الذي أُعلن فيه حال الطوارئ فتدبر العروسان أمرهما، لوكاس مرتدياً بذلة شقيق عروسه وغلوريا متأنقةً بفستان زفاف أختها. وفي المزار الصغير في مدريد تزوجا محاطَين بالوالدَين والأخوة فقط والكاهن واللّه والعذراء مريم.

غاب الاحتفال والطعام والسيارة المُزيّنة والصور والورود حتى وأن بعض السكان المتهافتين الى شراء المحارم والطعام لم يفهموا كيف باستطاعة هؤلاء الاحتفال مع اقتراب نهاية العالم!

يعرف كلّ من لوكاس وغلوريا أن شهر العسل لن يكون سوى حجراً منزلياً فلا بحر ولا شواطئ ولا طعام ولا احتفال بل فقط ما أراداه أساساً أي بعضهما البعض.

وقال العروسان لأليتيا: “نوّد تشجيع الشباب على تسليم ذواتهم بالكامل للّه الآب لأنه قادر أن يُعطي لمن يتكل عليه الخيرات مهما كانت الظروف.”

يُرسل لنا هذان العروسان الشابان رسالة مهمة، خاصةً في خضم الأزمة التي نمر بها، وهي ضرورة عدم الاستسلام للخوف ووضع ثقتنا، كلّ ثقتنا، بأبينا السماوي. سلما اللّه علاقتهما وقالا لبعضهما البعض انه ولو مهما حلّ بالعالم، سيستمران بمحبة بعضهما البعض وسيعيشان في الحجر شهر العسل الحقيقي!

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
كورونا
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
فيليب كوسلوسكي
الصلاة المفضلة لبادري بيو التي كان من خلالها ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً