Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
السبت 31 أكتوبر
home iconنمط حياة
line break icon

سلّم عائلتك لهؤلاء القديسين العشرة

FAMILY PRAYERS

Shutterstock

أنا أشكوفا - تم النشر في 13/03/20

أولاد لا يُطيعون، حماة مزعجة، زوج كثير القلق، امتحانات مدرسيّة… تحتاج كلّ عائلة، من أجل التعامل مع هذه المشاكل اليوميّة، الى قديسين يساعدون ويُحفزون على التحمّل. إليكم بعض القديسين الذين باستطاعة العائلة الابتهال إليهم.

القديسة فرنسيس من روما (٩ مارس)

من أجل التعامل مع حماة صعبة المزاج، الجأوا الى القديسة فرنسيس من روما (١٣٨٤- ١٤٤٠) التي اضطرت هي بنفسها الى تحمل طباع حماتها المزعجة فترة ٤٠ سنة.

القديسة ماتيلدا (١٤ مارس)

غالباً ما تلتجئ الأمهات الى القديسة مونيكا التي عانت كثيراً مع ابنها أوغسطينوس لكن لا تنسوا الابتهال أيضاً الى القديسة ماتيلدا (٨٩٦ –٩٦٨). هي زوجة الملك هنري فاولر، أساء أبناؤها إليها ما أن توفي زوجها.

القديس آمبروز سانسيدوني (٢٠ مارس) 

من أجل محاربة التوتر ما قبل الامتحانات، خذوا نفساً عميقاً وادعوا القديس آمبروز من سيينا (١٢٢٠ –١٢٨٦) صديق القديس توما الأكويني. فيُقال انه كان عنده جواباً لكل شيء.

القديس غونتران (٢٨ مارس)

خلال المشاجرات العائليّة، ادعوا القديس غونتران (٥٣٢- ٥٩٢) فملك البورجوندي لم يتوانى يوماً في حياته عن إحلال السلام بين اخوته وأبناء اخوته الذين كانوا في حرب مستمرة.

القديس وليام فيرماتوس (٢٤ أبريل)

فليصلي الأولاد إن كانوا يواجهون مشكلة عدم القدرة على المشاركة الى القديس وليام (١٠٢٦ –١١٠٣). كان طبيباً من تور من فرنسا غني جداً. خيّل له انه سمع ضجة في المنزل، في احدى الليالي، فنزل الى الطابق الأوّل ليرى الشيطان ينام على خزنته. وهب، في اليوم التالي، كلّ ممتلكاته للفقراء ودخل دير سافيني.

القديس آرسين (٨ مايو)

يستطيع الأطفال الصلاة الى القديس آرسين (٣٥٠ –٤٤٩). كان معلم أبناء الإمبراطور ثيودوروس الكبير فتمكن من ان يُحببهم بالدرس والعلم على الرغم من عنادهم.

القديس كاسيان من ايمولا (١٣ أغسطس)

يُعرف عن هذا المعلم انه استشهد لرفضه عبادة الأوثان. طلب القاضي من تلامذته طعنه حتى الموت بأقلامهم الحبريّة.

القديس جيل الحبيس (١ سبتمبر)

سينام الأطفال بسلام تحت عين القديس جيل الساهرة (٦٤٠ –٧٢٠) وهو شفيع قوي في وجه الخوف والكوابيس. عاش هذا الحبيس لسنوات طويلة في قعر وادي فاختبر وحشة الليل والخوف الشديد.

القديس أديلفوس(١١ سبتمبر)

إن كان الأطفال مصدر قلق بالنسبة لآبائهم، فعليهم بتسليمهم الى القديس أديلفوس. كان راهباً في القرن السابع ويُعرف أنه أعاد عدد كبير من المنحرفين الى الطريق الصحيح.

القديس سبيريدون (١٢ ديسمبر)

يمكن طلب شفاعته في حال كان الأطفال يحبون الموسيقى والمشاركة في جوقة. فهو وعندما كانت الجوقة تتباهى بالأرغون، حوّله صامتاً برسم إشارة الصليب.

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
صلاة
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
مذبحة داخل مدرسة مسيحية ضحيّتها أطفال أبرياء
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
أنياز بينار لوغري
هجوم بالسكين قرب كنيسة في نيس والحصيلة ثلاثة ...
OLD WOMAN, WRITING
سيريث غاردينر
رسالة مهمة من إيرلندية تبلغ من العمر 107 أعوا...
هيثم الشاعر
رئيس وزراء ماليزيا السابق في أبشع تعليق على م...
غيتا مارون
في لبنان… قصدت عيادة الطبيب، لكنها تفاجأت بتس...
Medjugorje
جيلسومينو ديل غويرشو
ممثل البابا: "الشيطان موجود في مديغوريه، ولا ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً