Aleteia
الأربعاء 21 أكتوبر
نمط حياة

هل غياب النشوة الجنسية يؤثر سلباً على العلاقة بين الزوجين؟

Fizkes - Shutterstock

ماتيلد دو روبيان - تم النشر في 10/03/20

لطالما كانت مسألة المتعة في العلاقة الجنسيّة من المحرمات لا يتناقش بشأنها الزوجان

لطالما كانت مسألة المتعة في العلاقة الجنسيّة من المحرمات. لا يتناقش بشأنها الزوجان ولذلك يعانيان من ضغط مزدوج بسبب عدم الحوار: النجاح في الاستمتاع وفي امتاع الشريك. ويفرض هذا الشرط الثنائي الاتجاه كبح الرغبة عند الرجل خوفاً من الفشل أو دفع المرأة الى محاكاة النشوة. لكن الوئام الجنسي المثالي وهم فـ٣٠٪ من النساء لا يعرفن النشوة بحسب ما أفاده أوليفيه فلوران المختص في الشؤون الجنسيّة لأليتيا. وهي نسبة تؤكد عليه امعظم استطلاعات الرأي التي أجرتها جهات مختلفة. وتؤكد ٥٨٪ من النساء أنهن تظاهرن بالوصول الى النشوة. وتُشير بينيديكت لوثورو، مستشارة الشؤون الزوجيّة الى أنه “وخلال المرات الأولى، من المستبعد أن تشعر المرأة باللذة فاللذة تأتي مع الوقت.”

من الضروري في هذا الصدد الحوار والتعبير خاصةً عن الأمور التي أعتبرها كلّ من الرجل والمرأة جيدة ومرضيّة وتلك التي لم تكن كذلك. هكذا، يبنيان معاً الحياة الجنسيّة ليكون كلا الشريكان راضيان مع أو من دون نشوة. يعني بناء الحياة الجنسيّة إيجاد توازن بين رغبات ومخاوف كلّ من الزوجَين.

لذلك، لا يمكن للحياة الجنسيّة أن تزدهر إلا في الحوار الحميم بينهما. ومن الفترات المناسبة للقيام بذلك عند انتهاء العلاقة الجنسيّة عندما يكون من الممكن الحكم على التجربة وتقييمها بعد ان تكون نار الرغبة قد همدت. ومن الواجب عدم الاستخفاف بهذه المرحلة إذ ستؤثر على بدء الدورة الجنسيّة التاليّة. ومن الممكن طرح أسئلة من قبيل: “هل هذا ما تمنيته؟”، “هل هذا ما تمناه الشريك؟” ومن شأن الإجابات المقدمة على هذه الأسئلة مساعدة الزوجَين على تكييف الرغبات خلال اللقاء الحميم المقبل وذلك للوصول تدريجياً الى فرح التجانس الجنسي.

هل النشوة الجنسيّة، شرط أساسي لعلاقة زوجيّة ناجحة؟

يقول أوليفيه فلوران ان فرح الوصول في الوقت نفسه الى النشوة خلال الجماع أمر نادر وعلى الزوجَين، في حال لم يتمكنا من الوصول الى هذه المرحلة، عدم الاضطراب ولا بذل الجهود سدىً. فإن شعرا بالنشوة، هذا جيد فتركيبة الرجل والمرأة وُجدت لتحقيق ذلك لكن من الضروري اعتبار النشوة هديّة أو مكافأة. ولا يجب البحث عنه كفرض. إن النشوة ثمرة العلاقة لا الغاية منها.”

كما وأن النشوة ليست “الدليل” على توافق زوجي ناجح فقد توحي النشوة بعلاقة ناجحة في حين قد يكون الحوار مقطوع أو غير موجود. على العكس، قد تكون العلاقة الجنسيّة ناجحة حتى دون نشوة. أثرت المواد الإباحيّة كثيراً على العالم فأعطت فكرة انه على الرجل أن يكون مسيطر وانه يجوز العنف في العلاقات بين الرجال والنساء. تُعطي هذه النظرة صورة خاطئة للحياة الجنسيّة. فتقول لوثورو ان الحياة الجنسيّة هي أولاً لغة وطريقة للتعبير عن الحب وبذل الذات بالكامل للآخر. إن العلاقة الجنسيّة هي نتيجة علاقة حب يعيشها الزوجان بشكل يومي وهذا ما يعطي كل المعنى لا وجود النشوة أو غيابها.

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
ماريا لوزانو
لبنان: "الراهبات في بيروت شهادة حيّة للمسيح ع...
Igreja em Pearl River tem altar profanado
أليتيا
كاهن وامرأتان يرتكبون أفعالًا مشينة على المذب...
أليتيا
خاص عبر "أليتيا العربيّة"… رسالة رجاء من القد...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
JACOB BARNETT
دولوريس ماسوت
قالوا انه لن يُجيد سوى ربط حذائه وها هو اليوم...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً