أخبار حياتية لزوادتك اليومية
إبدأ يومك بنشرة أليتيا! فقط ما تجدر قراءته
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

أفكار بسيطة لتزيين الكنيسة يوم الزفاف

Daring Wanderer | Stocksy United
مشاركة

إضغط هنا لبدء العرض

ها أن موعد الزفاف يقترب… وحان وقت التفكير في كلّ تفاصيل هذا الحدث المميّز بما في ذلك الورود فزينة الكنيسة هي المهمة الأخيرة الواجب إتمامها قبل القداس.

وفي الواقع، من المحبذ تنسيق زينة الكنيسة مع باقة العروس والزينة المُختارة لطاولات الحفل: نوع الورود، ألوان الأشرطة، الرافية…

تُعتبر الزينة البوهيميّة الأنيقة موضة سنة ٢٠٢٠. وفي حين لم تعد الزيجات الكبيرة والفخمة تجذب، بات الميل ينصب نحو الزينة الطبيعيّة والبسيطة. وباتت التفاصيل الصغيرة لكن الرمزيّة هي الأساس…

أما ألوان هذه السنة فهي شاعريّة ورومانسيّة وهي الأبيض والأخضر والزهر. والقاعدة الذهبيّة: أناقة دون تباهي. إليكم بعض الأفكار السهلة التنفيذ!

1-                زينة ريفيّة

ورود ريفيّة في جرار جميلة بدل المزهريات. بساطة طبيعيّة على الموضة!

2-                فكرة لاستبدال الورود

شموع وبتلات الزهور مكان الباقات على جانبَي الممر الأساسي لضمان دخول مميّز للعروس.

3-                جمال الأوراق

أكاليل أوراق الشجر مفيدة لزينة أنيقة وبسيطة بميزانيّة مقبولة.

4-                تيار الحد الأدنى

باقات صغيرة لزينة متجانسة مع طبيعة هذه الكنيسة الريفيّة.

5-                الخزامى

من الجميل جداً وضع أوعيّة من الخزامى على كلّ مقعد.

6-                نمط مراعٍ للبيئة

يكفي وضع نباتات موجودة عندكم في المنزل أو عند الأقرباء لتزين الكنيسة بطريقة تحترم الطبيعة وتراعي البيئة.

7-                بكل بساطة

من الممكن الاكتفاء بسلال فيها الجيبسوفيليا لتزيين الكنيسة على طراز بوهيمي أنيق دون دفع الكثير من المال.

8-                أناقة خلابة

أكاليل مع أشرطة بيضاء لتأثير خلاب.

 

مساعدة أليتيا تتطلب دقيقة

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً