أليتيا

البابا فرنسيس يعرب عن قلقه أمام أوضاع سكان إدلب ويدعو إلى الاهتمام بهذه الأزمة الإنسانية

PAPIEŻ FRANCISZEK
Alessia Giuliani/Polaris Images/East News
Papież Franciszek podczas mszy świętej rozpoczynającej tegoroczny wielki post.
مشاركة

يوم الأحد، وعقب تلاوة صلاة التبشير الملائكي، وجّه قداسة البابا فرنسيس تحية إلى الجمعيات والمجموعات العاملة تضامنا مع الشعب السوري، وبشكل خاص مع سكان إدلب المجبرين على الهرب أمام تطورات الحرب.

وحسب ماذ كر فاتيكان نيوز، تابع البابا مجددا قلقه الكبير إزاء الأوضاع غير الإنسانية لهؤلاء الأشخاص العزل، ومن بينهم أطفال كثر، والذين تتعرض حياتهم للخطر.

شدد قداسته من جهة أخرى على أنه لا يمكن إبعاد الأنظار عن هذه الأزمة الإنسانية بل علينا منحها أولوية أمام أية مصالح.

ثم دعا قداسة البابا فرنسيس إلى الصلاة من أجل الأخوة والأخوات المتألمين بشكل كبير في شمال غرب سوريا، في إدلب.

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً