Aleteia
الإثنين 19 أكتوبر
المنبر‎

جملة من خمس كلمات - إذا فكر بها المؤمنون - تضع حداً للجدل القائم بشأن المناولة باليد أو بالفم في زمن الكورونا

Eucaristia Marvin Sy

Marvin Sy / Facebook

طوني عساف - تم النشر في 08/03/20

منذ متى وجسد الرب ذريعة للتجريح بالآخر؟

“جدل بيزنطي” كما يقال بالعامية، هو الجدل القائم حول مسألة المناولة باليد أو بالفم. بات الذين ينالون جسد الرب بطريقة  أو بغيرها مخطئين في نظر الآخر ولدرجة أننا ننظر للآخر نظرة احتقار مع الأسف.

بحسب التقليد الكنسي – كما ذكر البطريرك الراعي يوم الجمعة ٦ مارس – خلال صلاة المساء، كانت المناولة باليد.

في الواقع لا يزال المسيحيون في الكنيسة المارونية مثلاً يرتلون وتقريباً بعد كل مناولة: “قد اكلت جسدك المقدس… وعيناي التي مسّت به رحمتك تبصر”. فكان المؤمنون يأخذون جسد الرب ويضعوه على أعينهم ويتباركون به قبل تناوله.

وكما أوضح البطريرك تم إلغاء المناولة باليد لأن أشخاصاً كانوا يأخذونه لأغراض تدنيسية.

لقراءة ما قاله البطريرك:

البطريرك الراعي يضع النقاط على الحروف ويوضح بشكل نهائي مسألة المناولة باليد أو بالفم بسبب كورونا ويطلب الالتزام بالطاعة

في روما بالمقابل، قالها البابا فرنسيس عام ٢٠١٨ أن المناولة قد تكون بالفم أو باليد بحسب رغبة الشخص وحسب ما يسمح به الأسقف، مستنداً الى التعليم في كتاب الليتورجية للكنيسة الرومانية الكاثوليكية.

لقراءة ما قاله البابا:

مداخلة للبابا وضعت حداً للنقاش بشأن المناولة بالفم أو باليد

اليوم، ٨ مارس – حصل إشكال وصراخ بسبب المناولة باليد أو بالفم في إحدى كنائس لبنان. والصراخ حصل في الكنيسة ما أدى إلى إلغاء القداس.

مجلس الأساقفة طلب من الكهنة الالتزام بالتدبير القائل بعدم إعطاء المناولة بالفم تفادياً لانتشار فيروس كورونا. هذا التدبير لم يحصل فقط في لبنان، بل على صعيد واسع الانتشار.

تدبير – كما كان متوقعاً – خلق بلبلة كبيرة وسط صفوفو المؤمنين ما بين مؤيد ومعارض. ولكن – في نهاية المطاف وكما طلب البطريرك الراعي”- فلنلتزم بفضيلة الطاعة لأن هذا القرار صدر عن الكنيسة وعن مجلس المطارنة مجتمعاً والطاعة واجب على الجميع، وأنا أوّل المؤمنين، لذا دعونا نوقف المزايدات لأنها ليست علامة إيمان وطاعة للكنيسة” “.

لقراءة ما حصل في الكنيسة في لبنان اليوم:

إشكال وصراخ في إحدى كنائس لبنان – يصرخون في وجه الكاهن بسبب رفضهم للمناولة باليد – وهو يلغي القداس

ولكن إذا ما نظرنا بطريقة موضوعية الى هذه المسألة وإذا ما تمعن كل واحد من المؤمنين  بأهمية القربان، وعدم استعمال جسد الرب ذريعة للتجريح بالآخر، نفهم ما كتبه أحد الكهنة – الأب سمير حسون – اليوم على فايسبوك، خاتماً بجملة لو أننا تمعّنّا بها، وانطلاقاً من سر القربان الذي يصير واحداً فينا، لتعالَينا عن الجدل العقيم.

للقراءة أيضاً:

نتّهم بعضنا البعض بالهراطقة وباتّباع الشيطان بسبب المناولة باليد او لا

كتب الأب حسون: ليس القربان من ينقل الكورونا.انّما هناك احتمال ان ينتقل الكورونا من خلال مصاب الى يد الكاهن (عندما تلمس يده فم المصاب). ويد الكاهن تنقله الى كل المتناولين…

ليس سلام المسيح من ينقل الكورونا. انّما يد المصاب اذا ما لمست يد الخادم الذي يعطي السلام ويد الخادم تنقله للعشرات…

لذا، من باب المحبّة ان تحمي من تحب!”

نعم،

من باب المحبّة أن تحمي من نحب!

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
كورونا
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
depressed Muslim woman in Islam
هيثم الشاعر
فاطمة فتاة مسلمة رأت يسوع يرشّ الماء عليها قب...
MIRACLE BABIES
سيريث غاردينر
توأم معجزة تفاجئان الجميع بعد أن أكد الأطباء ...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
هيثم الشاعر
رسالة من البابا فرنسيس والبابا الفخري بندكتس ...
ماريا لوزانو
لبنان: "الراهبات في بيروت شهادة حيّة للمسيح ع...
غيتا مارون
بالفيديو: الحبيس يوحنا خوند: يا مار شربل عجّل...
TERESA
غيتا مارون
10 أقوال رائعة للقديسة تريزا الأفيليّة
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً