Aleteia
الثلاثاء 27 أكتوبر
روحانية

لماذا يبدأ القداس بزياح؟

ENTRANCE PROCESSION

Pascal Deloche | Godong

فيليب كوسلوسكي - تم النشر في 06/03/20

يبدأ القداس، بحسب الليتورجيا الكاثوليكيّة، بزياح ينطلق من مدخل الكنيسة وهو زياح رمزي يذكرنا بأن حياتنا رحلة حج نحو السماء. 

في حين قد يبدو هذا الاجراء عملي وحسب إلا ان الزياح الذي يسبق القداس له جانب روحي. فإليكم قصة هذا التقليد! خلال القرون الأولى بعد السماح بالمسيحيّة في روما، جرت العادة ان يذهب البابا الى لقاء المؤمنين في نقاط مختلفة من المدينة والسير في زياح حتى الكنيسة المُحددة للاحتفال بالذبيحة: كانالشعب الروماني يُستدعى الى كنيسة تمّ الإعلان عنها مسبقاً. يتلو البابا فيها صلاة قبل أن ينطلق مع المؤمنين الى كنيسة أخرى –”كنيسة المحطة”.     

وكان المؤمنون والإكليروس يمشون وراء الصليب ويحتفل البابا، في كنيسة المحطة، بالذبيحة الإلهيّة ويتلو العظة. 

طريقة لتحضير القلوب

وكان يُعرف هذا الزياح باسم زياح التوبة ويُعتبر طريقة لتحضير قلوب أولئك الذين يرغبون المشاركة في القداس. وكان الانتقال من مكان الى آخر يسمح للمؤمنين بالابتعاد عن العالم الخارجي والدخول الى قدسيّة الإفخارستيا. وعبر القرون، تمّ تقصير هذا الطقس لكن مع المحافظة عليه في بداية كلّ قداس. وبات زياح الدخول بالنسبة للمؤمنين رمزاً لحجهم نحو السماء. 

تذكير بجلجلة يسوع

يُعتبر المذبح في الكنيسة المكان الذي يمثل السماء ووجود يسوع في الإفخارستيا. وغالباً، ما نصل الى المذبح بعد صعود بضعة أدراج. وفي ذلك رمزيّة أيضاً لأن الأدراج تفترض منا رفع العينَين (والقلوب) نحو اللّه وتذكر أيضاً بصعود يسوع نحو الجلجلة. وخلال القداس، يلعب الكاهن هذا الدور ويصعد نحو هذه الجلجلة ليُقدم ذبيحة القداس والمشاركة في تضحيّة يسوع الأسمى على الصليب. 

عندما تشاركون المرّة المقبلة في القداس، حاولوا الاستفادة من لحظات الزياح للتحضير لـ”عرس الحمل” أي اللحظة التي نتمنى ان نتحد فيها مع اللّه للأبد. 

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
القداس
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
لويز ألميراس
وفاة شماس وأول حاكم منطقة من ذوي الاحتياجات ا...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً