أليتيا

كورونا أو غير كورونا، الجميع شاركوا في جنازة أنّا، ١٤ سنة

capture d'ecran
مشاركة
رسالة رجاء تأتينا من بادوفا في شمال إيطاليا. في الوقت الذي تم في إلغاء القداسات والاحتفالات الدينية حتى إشعار آخر بسبب فيروس كورونا، لم تمنع هذه التدابير أهالي بادوفا الذي توافدوا بالمئات للمشاركة في جنازة أنّا، ابنة الـ ١٤ ربيعاً والتي توفيت في ٢٠ فبراير جراء نوبة قلبية وهي في المدرسة. غيابها هز شبه الجزيرة قبل أن يهزه من جديد فيروس الكورونا الذي دخل حياة الايطاليين اليومية.

رئيس بلدية بادوفا كان بالطبع حاضراً ومعه رجال الشرطة، أصدقاء والد الفقيدة. وحسب ما أفادت به الصحف المحلية، كان العدد الأكبر من الحضور الشباب الذي جاؤوا ليودعوا أنّا في قداس احتفل به في الهواء الطلق بالقرب من مقبرة تيرانيغرا.

الجنازات بشكل عام في الوقت الحالي تنحصر فقط في البركة بحضور أقارب الميت بسبب فيروس كورونا. ولكن حضور مئات الأشخاص في جنازة أنّا علامة على الإشعاع الذي كان لها وسط أبناء بادوفا. فعلى الرغم من انتشار الفيروس في المنطقة أصروا جميعاً على المشاركة.

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً