Aleteia
الثلاثاء 27 أكتوبر
الكنيسة

في خطوة غير متوقعة وتثير ردات فعل، المطارنة الموارنة يدعون إلى اتخاذ إجراءات وقائيّة مُفاجئة متعلّقة بتبادل السلام والمناولة في الاحتفالات الليتورجيّة

vescovi-libano.jpg

facebook.com/maronite.patriarchate.bkerki

غيتا مارون - تم النشر في 04/03/20

دعا المطارنة الموارنة، بعد اجتماعهم الشهري في الصرح البطريركي في بكركي، برئاسة البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي، ومشاركة الآباء العامين للرهبانيات المارونية، المؤمنين في الاحتفالات الليتورجيّة إلى تبادل السلام من دون المصافحة، والكهنة الى إعطاء المناولة باليد تحت شكل الخبز فقط، كتدبير موقّت الى حين انتهاء ظاهرة تفشّي فيروس كورونا.

ولفتوا، في بيانهم، إلى أنهم يراقبون بقلق ظاهرة تفشّي الفيروس في أقطار العالم، وبلوغه لبنان، ويتابعون الإجراءات الرسميّة المتعلّقة بمحاصرة المرض، والعناية بالمصابين، والتشدّد في مراقبة المعابر والخطوات الوقائيّة، موجّهين الدعوة إلى أبنائهم من أجل الثبات في ايمانهم وعدم التسليم للخوف، والسهر على الوقاية الشخصيّة والجماعيّة متقيّدين بتوجيهات وزارة الصحة العامة.

وأكد المطارنة إرادة الكنيسة المارونية بالاستمرار في مساعدة أبنائها وبناتها في هذه الظروف الدقيقة والصعبة من خلال مؤسساتها الاجتماعيّة والتربويّة والصحيّة والاقتصادية بالتعاون مع باقي المؤسسات الرسميّة والخاصة، محافظة على كرامة الانسان في لبنان والعيش اللائق للجميع.

ورفع المطارنة ابتهالهم إلى الله من أجل أن يكون زمن الصوم زمن مصالحة وتآلف بين أبنائهم وبناتهم، واللبنانيين كافة، إلى أي دين أو جهة انتموا، وزمن نعمة عليهم، وعلى وطننا الحبيب ليستعيد بهاء أيام الازدهار والطمأنينة والراحة، بعد عقود من الشدّة وعدم الاستقرار.

على صعيد آخر، أهاب المطارنة بالمسؤولين السياسيين والاقتصاديين على كل المستويات أن يعملوا جاهدين للحفاظ على أموال المودعين، ولاسيما الصغار من بينهم، لأنها حقّ لأصحابها وحاجة لتأمين عيش كريم لهم ولعيالهم، وذلك من ضمن الحفاظ على النظام الاقتصادي الحرّ ودور المؤسسات المالية والمصرفية، مع ضرورة إدخال الاصلاحات اللازمة فيها كي تعبّر بشكل أفضل عن التضامن الوطني، وتستمر بإعطاء صورة حضارية مشرقة عن لبنان.

وجدّدوا دعوتهم الملحّة أفرقاء الداخل إلى وضع حدّ للسجالات السياسيّة والإعلاميّة في ما بينهم، في وقت يبدو لبنان في أمس الحاجة إلى تضامن وطني إنقاذي، وتضافر الجهود سعيًا إلى إعادة بناء دولته على قواعد حديثة، وقانونية، وشفافة، وآمنة، وضامنة.

ورأى المطارنة ضرورة توافر عاملين أساسيين لإنجاح عمل الحكومة: الأول داخلي، يتمثل في تسهيل عمل الحكومة بإبعاد العراقيل السياسية عن مسيرتها وتوفير المناخات الملائمة لاستعادة وضع يد الدولة على الحركة المالية، والثاني خارجي، يتمحور حول استجابة الأشقاء والأصدقاء مطالب لبنان منهم على صعيد الدعم المالي للبرنامج الحكومي، آملين في قرب انطلاق عملية الإنهاض المالي والاقتصادي والمعيشي، بما يسمح للبنانيين بالاطمئنان إلى حقوقهم في هذه المجالات.

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
كورونالبنان
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
لويز ألميراس
وفاة شماس وأول حاكم منطقة من ذوي الاحتياجات ا...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً