أليتيا

تعليقاً على مباركة لبنان من الجوّ بواسطة القربان

مشاركة

هل القربان من الطائرة أكثر قوة من القربان على الأرض؟

كتب الخوري جورج جريج على فايسبوك:

 

يا اخوة… الله قادر يعمل ما يريد وساعة يشاء… ولكن اجيبوني عن هذه الاسئلة.

١القربان من الطائرة اكثر قوة من القربان على الارض؟

٢الصلاة هدفها الاول شفاء النفس او شفاء الجسد؟

٣هل نحن مدعوون لاكتشاف ارادة الله في حياتنا في كل ظروفها، الصحة والمرض، او لفرض ارادتنا ورؤيتنا على الله؟ ٤-في تجربة الشيطان ليسوع ليرمي بنفسه والله يرسل ملائكته تحمله.. اجاب يسوع لا تجرب الرب الهك.. اي لا تتهور، خد الوقاية اللازمة وبعدها اتكل على الله… فهل علينا اليوم الا نفكر مثل يسوع بسبب كم موتور بيجرونا ونحنا مش عارفين حقيقة ايماننا؟

٥العلم والايمان يتكاملان… اذا استجبنا لمتطلبات ااطب والعلم… نكون غير مؤمنين؟

٦الشخص الذي لا يدخل الكنيسة الا في المناسبات، بالتالي هو لا يعرف بالتأكيد تعليم يسوع والا كان قدس كل احد… كيف يمكن لهذا الشخص ان يقيم ويتهم على كاهن او اعلى بسبب تدبير وقائي؟؟؟

٧القداس  والقربان والصلاة لتبني علاقة خلاصية دائمة ويومية مع الرب القائم من بين الاموات… وليست دواء موسمي للكورونا وغيرها… فالذي يستغل حضور الله خارجا عن سلطة الكنيسة ولاهداف شعبوية اليس كالنواب والوزراء وقت الانتخابات… ؟؟؟

٨اليس الله من اعطى الاطباء الحكمة ليكتشفوا الامراض ويشفوها؟

٩ايمتى بدنا كلبنانيين نطلع من العواطف… بكل المواضيع.. الايمانية والوطنية والانمائية والسياسية و…. ونمشي ع ارض صلبة  وما ننجر الا للمنطق بكل موضوع (المنطق الايماني الصحيح وليس اخبار العجائز)؟؟ ؟

١٠– نحن في الوطن شركاء مع اديان وطوائف اخرى… منزيح القربان فوق مناطقنا بس او ايضا فوق مناطقهم… ويمكن ما يقبلوا شو بتكون النتيجة… ربنا بيشفينا بس نحنا؟؟؟

١١واذا زيحنا القربان ورشينا مي مصلاية وكتر الكورونا مثلا لانو ما عملنا وقاية…شو بيكون؟ نحنا خاطيين؟ليش الله ما استجاب؟ متل  انهيار البلد… صلينا كتير ولكن كملنا انهيار لانو ما اشتغلنا صح

 

مساعدة أليتيا تتطلب دقيقة

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً