Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الأربعاء 28 أكتوبر
home iconروحانية
line break icon

الصوم الكبير ، تاريخ ومسيرة

Public Domain

الأب بطرس الزين - تم النشر في 04/03/20

من تعفي الكنيسة من الصوم؟

كتب الأب بطرس الزين على فايسبوك:

أـ كان الصوم في البدايات هو للموعوظين الذي يعلنون رغبتهم بالإنتماء الى الإيمان المسيحي الأرثوذكسي.

سميوا موعوظين لأنهم كانوا يدخلون في فترة طويلة من التدريب والتعليم المسيحي ليكون ايمانهم مستنداً الى المعرفة للعقائد المسيحية  . وكانوا في نهاية التعليم  يتقدمون الى المعمودية بصوم السبت الذي يسبق الفصح المجيد ويسمى بسبت النور نسبة للأنوار التي كانت تشع بالعشرات من الشموع التي يحملها الموعوظين وعرابيهم . وتبقى مضاءة طوال خدمة القداس الذي يتخلله المعمودية.  فصار السبت هذا معروفاً بسبت النور نسبة لهذه الأنوار المشعة .

لـ من المفيد أن يكون لدينا معرفة موجزة لتاريخ الصوم ومراحل تطوره .

في القرون الأولى للمسيحية لم يكن هناك نظاما موحدا للصوم . وكان الصوم تقوياً . صام بعض الناس يومي الأربعاء والجمعة . والبعض في يوم الجمعة العظيمة فقط ، والبعض الآخر قبل يومين من عيد الفصح اي الجمعة العظيمة وسبت النور، والبعض الآخر  في كامل الاسبوع قبل الفصح .، في حين جماعات اخرى صامت مدة ثمانية أسابيع  .

أـ مدة الصوم :

وضع المجمع المسكوني الأول (325) قانون عام موحد للصوم على مدة سبعة اسابيع . تنتهي بعيد الفصح المجيد .

ستة اسابيع  تبدأ من الإثنين بعد مرفع الجبن وتنتهي بالجمعه قبل سبت اليعازر.(40 يوم). وهو تشبها بصوم الرب في البرية قبل  بدء بشارته العلنية.(لوقا 4 )

واما الاسبوع السابع الذي هو الاسبوع العظيم فهو صوم خاص اكراما لألآم لربنا ومخلصنا يسوع المسيح.

ب ـ  رحلة الصوم الكبير تحمل في لتورجيتها طابع الفرح الممزوج بالتقشف والعفة والسلام مع الكون إنها رحلة تنتهي بلقائنا يسوع المسيح  القائم  من بين الأموات له المجد .

رسم آباؤنا لهذه الرحلة انواعا من الصلوات والخدم المميزة ، تحمل معاني  عظيمة مرتبطة بمسيرتنا الى الفصح المجيد .  

1ـ لايقام قداس الهي في ايام الاسبوع لأننا في رحلة  حزن بهيّ  وتوبة  وجهاد لإعادة ترميم كياننا البشري والروحي على الصورة التي أرادنا الله عليها.

2ـ قداس السابق تقديسه:

يقام يوميّ الأربعاء والجمعة من اسابيع الصوم . وايام  خميس القانون الكبير والإثنين والتلاثاء والأربعاء من اسبوع الآلآم ، وايام اعياد القديسين المميزة الواقعة في غير يومي السبت والأحد. وهذا  القداس  نسميه (السابق تقديسه ). وهو مزج تقريبا من خدمة الغروب وقسما من القداس الإلهي .وهو عبارة عن تناول  جسد الرب ودمه المحفوظان من قداس الأحد السابق ، لنتناولهما خلال الاسبوع .

يقام قداس الهي يومي السبت والأحد من ايام الصوم الكبير ، لأنهما يعتبران يومي راحة وفرح . لأن يوم السبت هو اليوم السابع الذي فيه استراح الله بعد ايام الخلق واعطى فيه وصية ( احفظ يوم الرب …).  والأحد يوم قيامي نقيم فيه تذكار قيامة الرب يسوع على مدار السنة .

3ـ قداس آحاد الصوم الكبير :

تقام خدمة قداس القديس باسيليوس الكبير كل آحاد الصوم المقدس ،  وفي أسبوع الآلام ، الخميس والسبت، القداس الإلهي للقديس باسيليوس الكبير .ما عدى أحد الشعانين وعيد بشارة والدة الإله يقام فيهما قداس الذهبي الفم .

4ـ  قداس أيام السبت من الصوم الكبير:

يمكن الإحتفال بقداس القديس يوحنا الذهبي الفم صباحاً ، وخدمة الغروب مساءً بطرس.

5ـ  تقام صلاة النوم الكبرى أيام الإثنين والثلاثاء والخميس من ايام الصوم المبارك . ويوم الجمعة تقام خدمة المديح لوالدة الإله.      

قانون الصوم الكبير:

صوم وقطاعة عن كل طعام يحوي منتجات حيوانية ( لحوم بيض اسماك زبدة حليب…. الخ)

نمتنع عن الطعام عند الساعة 12 منتصف الليل ،   لغاية الساعة 12 ظهراً .  والجزء الآخر المكمِّل هو المشاركة في صلوات الصوم اليومية المسائية . ولا ننسى التوبة والإعتراف ، والمصالحة مع القريب وعمل الرحمة.

تعفي الكنيسة من الصوم

المرضى والشيوخ الغير قادرين، بسبب المرض أو الضعف الجسدي. وبارشاد الاب الروحي كاهن الرعية  يعطيهم قانوناً خاصاً يعملون به ليشعروا بالمشاركة بالصوم مع باقي المؤمنين.

فيمكنهم تناول الطعام صباحا بكمية قليلة ليتمكنوا من تناول الأدوية الإلزامية عند بداية اليوم ومتابعة الصوم حتى الظهر.  كما يمكن في بعض الحالات السماح كسر الصوم جزئياً ( عن الطعام تحديداً )  والإلتزام بالصلوات  وعمل المحبة والرحمة للفقير. ولكن يعود للكاهن وحده اعطاء الحل لكل حالة، ولا يحق للأفراد ان يقرروا ما يوافق رغباتهم ، أو أن يضعوا لأنفسهم قانون صوم خاص بهم ، مختلفاً عن صوم الجماعة في كل المسكونة . فإن إحدى روحانيات الصوم هو  روح الشركة في صوم واحد مع الكنيسة الجامعة في آنٍ واسلوبٍ واحد معاً.

الصوم اسلوب مارسه القديسون فبلغوا القداسة ، وخيار مطروح لمن يتوق الإمتلاء من القداسة ، والمشاركة في بركات القيامة  . ارجوه صوماً مباركاً لكل صائم ولمن لم يصم أدهوه لإختبار مسيرة فصحية رائعة،

وسلاماً لكل قارئ .

الأب + بطرس الزين .  صوم 2016

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
اقباطالصوم
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
غيتا مارون
صلاة رائعة كتبها الشهيد اللبناني فتحي بلدي
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
PAPIEŻ FRANCISZEK
الأب فادي عطالله
قداسة البابا والمثليين الجنسيين
José Manuel De Jesús Ferreira
عون الكنيسة المتألمة
بيان عون الكنيسة المتألمة حول مقتل الأب خوسيه...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً