Aleteia
الثلاثاء 27 أكتوبر
قصص ملهمة

بين إيللا طنّوس وصوفي مشلب… قصّة وجع سينتصر على الصليب

ella

ella

غيتا مارون - تم النشر في 03/03/20

بين إيللا طنّوس وصوفي مشلب، صداقة لم تكتبها السنوات الطويلة، ولم تكن بحاجة إلى أن تُمتحن لتكون أكثر تماسكاً لأنها جُبلت بألم يوازي وجع المصلوب.

بين إيللا وصوفي، حكاية أخطاء طبيّة دمّرت الجسد لكنها لن تنجح أبداً في تدمير أجمل ملاكيْن وأروع بطلتين…

بين إيللا وصوفي، رحلة ممسمرة بالألم، لكنها مكلّلة بالتحدّيات المتتالية، والانتصارات المقبلة…

إنّ الربّ يسوع، الذي زرع في أعماق أهل إيللا بذور الغفران والأمل، وأهل صوفي الرجاء والصلابة، سيفيض على صغيرتيه بالتعزيات العظيمة “هو الذي يعزّينا في كل شدائدنا لنستطيع بما نتلقّى من عزاء من الله أن نعزّي الذين هم في شدّة. فكما تفيض علينا آلام المسيح، كذلك بالمسيح يفيض عزاؤنا أيضاً (2 كو1: 4-5)، ومريم العذراء ستغمر طفلتيها بمحبّتها الأموميّة.

من صوفي إلى إيللا: “عدالة الأرض ما رح تنطر عدالة السما”

بين الصديقتين، حوار ينقل صرخة طفولة طبعتها الجراح من دون أن تهزمها؛ صرخة ستعلو على الدوام في وجه الظلم والظالم…

من قلب الملاك صوفي إلى صديقتها الصغيرة: “إيللا، بعد 3 سنين من أوّل لقاء جمعنا، بعدنا نحن وأهلنا صامدين، والقضاء أخد جزء زغير من حقّنا، واعتبر تقارير الأطباء والنقابة مغمّسة بالكذب، ودان اللي عملوا أكبر غلطة بعمرن معك… حرموني قول كلمة ماما أو بابا، فقرّروا أهلي يكونوا صوتي… حرموني من إنو أعرف مين بكون الله بس هوي الوحيد اللي خلّينا نصمد بوجه ظلمن…

حرمونا من الوقوف والمشي، بس الحمد لله أهلنا واقفين ع إجرينا المشلولة والمبتورة بوجهن… يا إيللا ما تخافي الله كبير، وعدالة الأرض ما رح تنطر عدالة السما… إنت وعم تكبري، ضلّي تذكّريني، وكوني صوتي، وصوت كل طفل انظلم”…

ومن قلب إيللا إلى صوفي كلمات تنبض بحبّها ووعدها الصادق لمن جمعتها بها جراح لن يبلسمها إلا قلب يسوع:

“صوفي! إنتِ الملاك الصامت اللي بعدو ناطر العدالة من أكتر من أربع سنين، ولحدّ هاللحظة بعد ما صدر الحكم بقضيّتك… كوني على ثقة يا صوفي إنو أنا رح كون صوتك كل العمر، وصرخة الوجع اللي ما فيكي تقوليها، تأكدي إنو أنا رح أصرخها ليسمعها العالم كلّه!”

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
لويز ألميراس
وفاة شماس وأول حاكم منطقة من ذوي الاحتياجات ا...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً