أليتيا

الخوري “المودرن”

مشاركة

بين الإيمان والعقل

كتب الخوري نسيم قسطون على فايسبوك:

بس يحكي كاهن عن ضرورة استخدام العقل مع الإيمان بيقولوا عنّو “مودرن” وهيي طريقة مخفّفة للشكّ بقوّة إيمانو…

رح خبركم خبريّة عمرا بالقليلة ٤٠ سنة (هيك وصلتني) صارت بالقبيات، برعيّة القطلبة،  مع خوري من الرعيل القديم (الخوري مخايل خيرالله من مزرعة التفاح) اللي ما حدا بيشكّ بقداستو وببساطة سيرتو او بإيمانو!

عيطولو لحتى يصلّي بمحل كان في كتير جرادين…

راح صلّى ورشّ مي مصلّاية بس لاحظ في كتير جرادين فقال للجماعة: “صلا وصلّيت ومي مقدّسة ورشّيت، بس كم بسينة هون ما بيشكو من شي”!

ومغزى القصّة أكيد الصلا دوا شافي للنفوس ما بيمنع أبداً يجتمع مع دوا الجسد أو الوقاية الضروريّة ومش بالضرورة نعقّد حياتنا من الميلتين…

الله زرع فينا العقل لنستعملو مع الإيمان تنعيش حياة أفضل!

والله معكم…

 

مساعدة أليتيا تتطلب دقيقة

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً