أخبار حياتية لزوادتك اليومية
إبدأ يومك بنشرة أليتيا! فقط ما تجدر قراءته
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

هل أنت قلق بشأن فيروس كورونا؟ توّكل على القديس سيباستيان

SAINT SEBASTIAN
مشاركة

أقلق فيروس كورونا المُستجد الملايين خلال الأسابيع الماضيّة. وتجدر الإشارة الى أن الكاثوليك، يعتمدوا، ومنذ قرون، على شفاعة شهيد من شهداء المسيحيّة الأوائل لحمايتهم من الأمراض المعديّة.

يُعتبر القديس سيباستيان شفيع مرضى الطاعون وهو مرض خطير ومعدي حصد ملايين الضحايا في أوروبا خلال القرون الوسطى. وبدأ الكاثوليك، في القرن السابع، برفع صلواتهم الى القديس سيباستيان بعد أن تفشى الطاعون في بافيا، شمال إيطاليا خاصةً وان القديس يُعرف للآلام والمعاناة التي تكبدها خلال مماته في العام ٢٨٨ خلال فترة اضطهاد الامبراطور دقلديانوس للمسيحيين. ألهم موته العديد من الفنانين عبر القرون.

وإليكم مجموعة من أجمل اللوحات المؤثرة لـلـ” الحامي من الطاعون”

Saint Sebastian of Vienna, Andrea Mantegna

                القديس سيباستيان من فيينا، أندريا مانتينيا (١٤٥٦ –١٤٥٩)

 

رسم فنان النهضة أندريا مانتينيا ثلاث لوحات للقديس سيباستيان، موجودة اليوم في فيينا وباريس والبندقيّة. أما اللوحة الموجودة في فيينا فهي الأكثر تعبيراً، رسمها الفنان بطلب من رئيس بلديّة مانتوا في إيطاليا للاحتفال باجتثاث الطاعون من البلدة. في هذه اللوحة، ينظر القديس الى السماء وهو يعاني من آلام الاستشهاد.

                القديس سيباستيان، بيروغينو، ١٤٩٥

 

إن هذه اللوحة المرسومة بالزيت على الخشب موجودة في متحف لوفر في باريس وهي ترقى الى القرن السادس عشر. رسمها الفنان بيروغينو ليشهد على موت القديس سيباستيان. ويعكس جمال القديس مفهوم الجمال الكامل في لوحات حقبة النهضة. يمكن قراءة في أسفل اللوحة العبارة التاليّة من المزمور ٣٧، ٣ “SAGITTAE. TUAE.INFIXAE. SUNT. MICHI” أي “سهامٌ رفيعة مثبتة فيّ.”

                القديس سيباستيان، أنطونيو دا ميسينا، ١٤٧٧ 

 

تُعتبر أيضاً هذه اللوحة للفنان الكبير أنطونيو دا ميسينا لوحةً تُعبر عن فن حقبة النهضة لجهة التوزيع الهندسي للأغراض والمناظر الطبيعيّة. ويخلط دا ميسينا هذا النمط الخاص بزمن النهضة بعناصر قوطيّة ليُقدم لوحة من أجمل لوحات القديس سيباستيان. إن اللوحة موجودة اليوم في درسدن في ألمانيا.

Saint Sebastian cured by women, Spagnoletto

                شفاء القديس سيباستيان ، سبانيوليتو، القرن السابع عشر

 

قد يكون الرسام الإسباني، خوسي دي ريبيرا المعروف بسبانيوليتو، هو من ترك أكثر اللوحات التي تُعبر عن الطابع الإنساني للقديس سيباستيان. فهو يُظهر من خلال لوحته ألم القديس وقداسته في حين تُضمد امرأة متطوعة جراحه.

مساعدة أليتيا تتطلب دقيقة

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً