Aleteia
الثلاثاء 27 أكتوبر
روحانية

"إِحْذَرُوا الأَنْبِيَاءَ الكَذَبةَ الَّذينَ يَأْتُونَكُم بِلِبَاسِ الحُمْلان..."

FASTING

BlueDesign | Shutterstock

الخوري كامل يوسف كامل - تم النشر في 28/02/20

إنجيل القدّيس متّى ٧ / ١٣ – ٢٧

قالَ الربُّ يَسوع: «أُدْخُلُوا مِنَ البَابِ الضَّيِّق: لأَنَّهُ وَاسِعٌ البَاب ورَحْبٌ الطَّرِيقُ الَّذي يُؤَدِّي إِلى الهَلاك، وكَثِيرُون هُمُ الَّذينَ يَدْخُلُون مِنْهُ؛

ومَا أَضْيَقَ البَابَ وأَحْرَجَ الطَّرِيقَ الَّذي يُؤَدِّي إِلى الحَيَاة، وقَلِيلُونَ هُمُ الَّذينَ يَجِدُونَهُ.

إِحْذَرُوا الأَنْبِيَاءَ الكَذَبةَ الَّذينَ يَأْتُونَكُم بِلِبَاسِ الحُمْلان، وهُمْ في بَاطنِهِم ذِئَابٌ خَاطِفَة.

مِنْ ثِمَارِهِم تَعْرِفُونَهُم: هَلْ يُجْنَى مِنَ الشَّوْكِ عِنَب، أَو مِنَ العَوْسَجِ تِين؟

هكَذَا كُلُّ شَجَرَةٍ صَالِحَةٍ تُثْمِرُ ثِمَارًا جَيِّدَة. أَمَّا الشَّجَرَةُ الفَاسِدَةُ فَتُثْمِرُ ثِمَارًا رَدِيئَة.

لا تَقْدِرُ شَجَرَةٌ صَالِحَةٌ أَنْ تُثْمِرَ ثِمَارًا رَدِيئَة، ولا شَجَرَةٌ فَاسِدَةٌ أَنْ تُثْمِرَ ثِمَارًا جَيِّدَة.

كُلُّ شَجَرَةٍ لا تُثْمِرُ ثَمَرًا جَيِّدًا تُقْطَعُ وتُلْقَى في النَّار.

فَمِنْ ثِمَارِهِم تَعْرِفُونَهُم.

لَيْسَ كُلُّ مَنْ يَقُولُ لي: يَا رَبّ، يَا رَبّ! يَدْخُلُ مَلَكُوتَ السَّمَاوات، بَلْ مَنْ يَعْمَلُ مَشِيئَةَ أَبِي الَّذي في السَّمَاوَات.

كَثِيرُون سَيَقُولُونَ لي في ذلِكَ اليَوْم: يَا رَبّ، يَا رَبّ! أَمَا بِٱسْمِكَ تَنَبَّأْنَا، وبِٱسْمِكَ أَخْرَجْنا الشَّيَاطِين، وبِٱسْمِكَ عَمِلْنَا كَثيرًا مِنَ الأَعْمَالِ القَدِيرَة؟

فَحِينَئِذٍ أُعْلِنُ لَهُم: مَا عَرَفْتُكُمُ البَتَّة. إِبْتَعِدُوا عَنِّي يَا فَاعِلِي الإِثْم!

فَكُلُّ مَنْ يَسْمَعُ أَقْوَالي هذِهِ، ويَعْمَلُ بِهَا، يُشْبِهُ رَجُلاً حَكِيْمًا بَنَى بَيْتَهُ عَلى الصَّخْرَة.

وهَطَلَتِ الأَمْطَار، وفَاضَتِ الأَنْهَار، وعَصَفَتِ الرِّيَاح، وصَدَمَتْ ذلِكَ البَيْت، فَلَمْ يَسْقُطْ، لأَنَّ أَسَاسَهُ بُنِيَ عَلى الصَّخْرَة.

وكُلُّ مَنْ يَسْمَعُ أَقْوَالي هذِهِ، ولا يَعْمَلُ بِهَا، يُشْبِهُ رَجُلاً جَاهِلاً بَنَى بَيْتَهُ عَلى الرَّمْل.

وهَطَلَتِ الأَمْطَار، وجَرَتِ الأَنْهَار، وعَصَفَتِ الرِّيَاح، وصَدَمَتْ ذلِكَ البَيْت، فَسَقَط، وكَانَ سُقُوطُهُ عَظِيْمًا.»

التأمل: “إِحْذَرُوا الأَنْبِيَاءَ الكَذَبةَ الَّذينَ يَأْتُونَكُم بِلِبَاسِ الحُمْلان…”

من هم الانبياء الكذبة؟

هم المبشرون بالحرية الى حدّ التحرر والتفلت من الإنسان والله…

الذين ينادون بتأليه الإنسان بالكلام فقط والعمل المتواصل لتجريده من أصله…

الذين يعبدون الله بالكلام والتنظير السخيف وساعة التجربة يستسلمون الى الأهواء والغرائز ويستسهلون نقض العهود والوعود وكرامة الله والإنسان..

الذين يلبسون ثوب الحمل!! أي ثوب المسيح في الظاهر، والتظاهر بحمل صليبه، وفي الحقيقة ” ملؤهم خطفٌ وضغينة”!! وفي باطنهم ” ذِئَابٌ خَاطِفَة”!!!

فإذا كان الأنبياء الكذبة يلبسون ثوب الحمل (يسوع) فهم ليسوا غرباء عن “أورشليم” هم  “منّا وفينا” يعملون ويُعلّمون في داخل الكنيسة، يسعون إلى تخريب الهيكل من الداخل، لكنهم فشلوا وسيفشلون لأنها كنيسة المسيح وقوات الجحيم لن تقوى عليها.

كيف نميّز الانبياء الكذبة؟

يختارون الحلول السهلة تماشياً مع الواقع أو السائد أو الموضة، ولو كانت تتناقض مع مشيئة الله، فيسايرون مشيئتهم ومشيئة من حولهم!!

“إسمعهم تفرح جرّبهم تحزن” فكم من الحملان يبشرون بالخير ولا يثمرون سوى الموت؟؟!! نسمعهم في المجالس والمنابر فقط، فالايتام والأرامل والمساكين لا يعرفونهم، والجياع والعطاش والعراة لا يلتقون بهم بل تتردد الى مسامعهم صدى كلمات يسوع :”إسمعوا أقوالهم ولا تفعلوا أعمالهم”

“فَمِنْ ثِمَارِهِم تَعْرِفُونَهُم” حيث حلّوا واحتلّوا تكثر النكبات والخيبات والشقاق بين الناس واغتياب الآخر وتدمير سمعته ومصادرة إنجازاته وعرقلة مساعيه ونحر الشرفاء على مذابح الشرفاء ونحر القديسين على مذابح القديسين..

كيف نواجه الانبياء الكذبة؟

النظر الى يسوع المصلوب كهدف وحيد رغم كل مشاهد الخيانة وتبنّي الحكمة قولا وفعلاً وغفراناً وبناء المستقبل على صخرة الايمان، إيمان بطرس والرسل والقديسين، إيمان البسطاء والشهداء والمعترفين..

علمنا يا رب أن الكلام لا ” يُطعم خبزاً” بل العمل بكدٍ وجد.. العمل على الأساس ومن الأساس وحسب الأساس.. العمل بمشيئتك أي استعمال المخلوقات من أجل الغاية النهائية، من أجل الحصاد، من أجل الارتقاء عالياً حتى الوصول الى مشاهدة وجهك القدوس..

صوم مبارك

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
لويز ألميراس
وفاة شماس وأول حاكم منطقة من ذوي الاحتياجات ا...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً