Aleteia
الثلاثاء 27 أكتوبر
روحانية

لماذا ينقطع الكاثوليك عن تناول اللحوم أيام الجمعة؟ ولماذا يُسمح بأكل السمك؟

rockYOface CC02

فيليب كوسلوسكي - تم النشر في 27/02/20

ها أن معظم المطاعم خاصةً تلك التي تقدم الوجبات السريعة تكثف إعلاناتها تزامناً مع انطلاق الصوم الكبير للترويج لأطباق السمك لديها وكأن الجميع بدأ فجأة بالاهتمام برزنامة الكنيسة!

إذاً، لماذا تطلب الكنيسة من الكاثوليك الامتناع عن تناول اللحوم الحمراء خلال أيام الجمعة (إضافةً الى إثنين الرماد والجمعة العظيمة) لكن تسمح لهم بتناول السمك؟

أولاً، لماذا الجمعة؟

لطالما خصص الكاثوليك يوم الجمعة على اعتباره اليوم الذي يتألمون فيه مع المسيح لكي ينتصروا يوماً ما معه في مجد القيامة. هذا هو جوهر تقليد الامتناع عن اللحوم يوم الجمعة وهو تقليد التزمت به الكنيسة المقدسة.

وبما أن المسيح تألم ومات على الصليب يوم الجمعة، خصص المسيحيون منذ البداية هذا النهار للاتحاد بآلام المسيح وبالتالي، اعتبرت الكنيسة كلّ يوم جمعة وكأنه يوم جمعة عظيمة يتذكر خلاله المسيحيون آلام المسيح من خلال تقديم ذبيحة معينة. وخلال فترة طويلة من تاريخ الكنيسة، كانت اللحوم الحمراء تُعتبر ذبيحة مهمة إذ كانت مأكل يُقدم خلال الأعياد والاحتفالات. وكانت الخراف، فيما مضى، تُذبح فقط عند المناسبات الاحتفاليّة. وفي حين اعتبرت الكنيسة يوم الجمعة يوم توبة وبذلاً للذات، لم يكن من المناسب تناول اللحوم.

لكن لماذا لا يُعتبر السمك لحماً؟

تفرض الكنيسة انقطاعاً عن “الحيوانات البريّة” وقوانين الامتناع تعتبر ان اللحم ناتج فقط عن حيوانات مثل الدجاج والبقر والخراف والخنازير التي تعيش كلّها على اليابسة. وتُعتبر العصافير أيضاً لحماً.

أما السمك فلا يندرج في القائمة نفسها.

إن الأسماك فئة أخرى من الحيوانات وبالتالي تسمح الكنيسة بتناول السمك وثمار البحر والبرمائيات والزواحف والمحار.

ويُستخدم مصطلحcarnis باللغة اللاتينيّة أيلحم الحيوان” لوصف أنواعاللحوم” الممنوعة أيام الجمعة ولم يُدرج السمك أبداً في هذه الخانةبالإضافة الى ذلك، لم يكن السمك يُعتبر في الثقافات الماضيّة وجبةاحتفاليّة” بل وجبة الفقراء.

أما اليوم فتغيّرت الأمور وبات اللحم الخيار الأوفر اقتصادياً كما ولم يعد يُعتبر وجبة فاخرة احتفاليّة ويفسر ذلك الالتباس الذي يشعر به عدد كبير من الناس خاصةً أولئك الذين يحبون السمك ويعتبرون أنه من المناسب التضحيّة والامتناع عنه خلال فترة الصوم الكبير.

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
الصوم
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
لويز ألميراس
وفاة شماس وأول حاكم منطقة من ذوي الاحتياجات ا...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً